باختصار
  • تتوقع شركة فورستر لأبحاث السوق بأن التكنولوجيا الجديدة ستتخلص من 6% من الوظائف بحلول عام 2021.
  • يقضي جوشوا براودر الكثير من الوقت ليبحث شخصياً في مسائل شاخصات المرور المشوّشة وقواعد ركن السيارات.

لا حاجة للمحامين بعد الآن

انتشرت خدمةٌ جديدةٌ بين الأشخاص الحاصلين على مخالفات ركن السيارات. نحن جميعاً نحترم القانون، لكن من حقّك مراجعة مخالفات الركن للتأكد من صحّة المخالفة قبل دفع الغرامة. فعلياً استطاعت خدمة دونت باي (DoNotPay) المساعدة في هذه المسألة.

أُتيحت خدمة دونت باي في البداية في لندن ونيويورك، من قِبل الشاب ذي العشرين عاماً جوشوا براودر، وهو طالبٌ يدرس في جامعة ستانفورد، ويعتقد بأن دونت باي ستساعد السائقين الحاصلين على مخالفات الركن من خلال "السماح للجميع بالحصول على حق الوصول للمعلومات تحت حماية القانون"، بحسب قوله.

قام براودر مؤخراً بتوسيع الخدمة إلى سياتل. وقد ساعد هذا الروبوت المباشر في استئناف أكثر من 200000 قضية مخالفة ركن في المدن الثلاثة المذكورة، ونجح بمعدل 60 % من القضايا. يأمل براودر بتوسيع الخدمة لتشمل سان فرانسيسكو وشيكاغو ودينفر ولوس أنجلوس.

حقوق الصورة: Ralph Blumenthal/The New York Times
حقوق الصورة: Ralph Blumenthal/The New York Times

الذكاء الاصطناعي المحامي

هذه ليست المرة الأولى التي يشارك فيها نظام ذكاء اصطناعي في القانون، فلدى آي بي إم واطسون محامٍ بذكاءٍ اصطناعي يُدعى روس، كما أظهرت دراسةٌ جديدةٌ وجود محامٍ واعدٍ بذكاءٍ اصطناعي، قام بمراجعة قضايا حقوق الإنسان في أوروبا. بينما لا تزال أنظمة الذكاء الاصطناعي هذه موضع شك، إلا أن روبوت دونت باي يقدم خدمةً قانونيةً فريدة.

يعتقد مسؤولو مدينة سياتل بفائدة هذه الخدمة. قال رئيس عمليات ركن السيارات في مدينة لوس أنجلوس، وين جارسيا: "لدينا حالياً أربعة محققين ميدانيين بدوامٍ جزئي، يقومون بإجراء التحقيقات حول العلامات والقيود في مدينة لوس أنجلوس".

ستكون خدمة دونت باي ملاذاً لضحايا شاخصات المرور المشوّشة، والأشخاص الذين تعودوا الركن في مناطق عدم التوقف. قد يبدو هذا الأمر تقدّماً طفيفاً سيُستخدم من قبل عددٍ قليلٍ من الأشخاص، لكن إذا حقّق هذا النظام النجاح، فقد يؤدي إلى إنشاء وتبنّي هذا البرنامج. يمكن أن يؤدي هذا أيضاً إلى تحسين كفاءة الإجراءات البيروقراطية في مكافحة مخالفات الركن. ويمكن أن يوفّر قدراً كبيراً من الوقت والموارد القانونية. لكن هل سيأخذ وظائف البشر؟

من الممكن أن تُلغى الوظائف التي كان يقوم بها البشر، وذلك باندماج الذكاء الاصطناعي مع التكنولوجيا الحديثة. كما أن التكنولوجيا الحديثة تجلب معها وظائف جديدة تتضمن متابعة وتطوير الأنظمة الجديدة. من الصعب تحديد كيفية تأثير تقنيات الذكاء الاصطناعي على نمو الوظائف بدقة. على أية حال، رغم وجود التهديد بفقدان الوظائف الحالية، هناك أملٌ بنشوء وظائف جديدة.