أخبار اليوم
__
10 16. 19
الثورة الصناعية 2.0
إطلاق أول هاتف نقال مصنوع بالكامل في إفريقيا
مجتمع المستقبل
رواد فضاء يستزرعون لحمًا في الفضاء لأول مرة
العلوم المتقدمة
مجرتنا النَّهِمة لا تتوقف عن سرقة المجرات الصُّغرى
الثورة الصناعية 2.0
طابعة ثلاثية الأبعاد تطبع قاربًا كاملًا
العلوم المتقدمة
ثوران بركان في مشهد رائع التقط من الفضاء
العلوم الصحية المتقدمة
الزرعات التقنية في البشر تنتشر لأسباب جمالية وعملية
عالم الفضاء
مدير وكالة ناسا يخطط لإنهاء الخلاف مع ماسك
عالم الفضاء
عالم الفيزياء الفلكية الحاصل على جائزة نوبل يرى أن البشرية لن تستعمر كواكب خارجية يومًا
العلوم المتقدمة
أحد علماء ناسا يستبعد وجود حياة على الكواكب التي تدور حول الثقوب السوداء
العلوم المتقدمة
العلماء يكتشفون 20 قمرًا جديدًا حول كوكب زحل
مستقبل النقل
وكالة حكومية أمريكية تدرس فتح تحقيقًا بشأن بطاريات معيبة من تسلا
العلوم المتقدمة
علماء يستولدون ثيران دون قرون بالتعديل الجيني

رصد واسع

تخطط وكالة الفضاء الأوروبية لإطلاق «هوائي مقياس التداخل الليزري الفضائي» (ليزا اختصارًا)، وهو شبكة أقمار اصطناعية مصمَّمة لكشف التموجات الدقيقة التي تصدر عن الموجات الثقالية الناشئة عن اندماج الثقوب السوداء؛ وعندما تُطلقه سيستطيع أيضًا اكتشاف آلاف الكواكب الخارجية.

حتى الآن بلغ عدد الكواكب الخارجية التي اكتشفها الفلكيون نحو 4,000، وكلها واقعة بالقرب من نظامنا الشمسي، فأبعدها يسبح في الفضاء على بعد 27,700 سنة ضوئية فقط؛ لكن شبكة ليزا -التي ستنطلق في 2034- أشد حساسية من كل أدوات كشف الكواكب الخارجية المتوفرة حاليًا على حد قول مجلة ساينتفك أمريكان، فهي لا تستطيع كشف الكواكب الخارجية الموجودة في مجرتنا كلها وحسب، بل الموجودة في المجرات المجاورة أيضًا.

للقدرة حدود

مع هذا تبقى قدرة ليزا محدودة، ففي بحث نُشر يوم الاثنين الماضي في مجلة نيتشر أسترونومي تبيّن أن الشبكة لا تستطيع أن تكشف إلا الكواكب الخارجية التي تفوق كتلتها كتلة الأرض بخمسين ضعفًا على الأقل، والتي تدور في نوع معين من الأنظمة النَّجمية الثنائية.

عندما يدور كل نجم حول الآخر في الأنظمة النجمية الثنائية، فإن مركز الكتلة الخاص بهما يتأثر بجاذبية أي كوكب يدور معهما، فيتذبذب مركز النظام النجمي ويتأرجح، مولِّدًا موجات تستطيع ليزا كشفها.

هذا يعني أيضًا أن شبكة الأقمار الاصطناعية لن تستطيع كشف الكواكب الدوّارة حول النجوم الفردية، ولن تستطيع تحديد أَصَالِحٌ للسكن أيّ عالَم من تلك العوالم الفضائية أم لا.

رصد واسع

كاشف موجات ثقالية قد يكشف الكواكب الخارجية الموجودة في المجرات المجاورة

ESO/L. CALÇADA/M. KORNMESSER/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
10 16. 19
رصد واسع

كاشف موجات ثقالية قد يكشف الكواكب الخارجية الموجودة في المجرات المجاورة

ESO/L. CALÇADA/M. KORNMESSER/VICTOR TANGERMANN

رصد واسع

تخطط وكالة الفضاء الأوروبية لإطلاق «هوائي مقياس التداخل الليزري الفضائي» (ليزا اختصارًا)، وهو شبكة أقمار اصطناعية مصمَّمة لكشف التموجات الدقيقة التي تصدر عن الموجات الثقالية الناشئة عن اندماج الثقوب السوداء؛ وعندما تُطلقه سيستطيع أيضًا اكتشاف آلاف الكواكب الخارجية.

حتى الآن بلغ عدد الكواكب الخارجية التي اكتشفها الفلكيون نحو 4,000، وكلها واقعة بالقرب من نظامنا الشمسي، فأبعدها يسبح في الفضاء على بعد 27,700 سنة ضوئية فقط؛ لكن شبكة ليزا -التي ستنطلق في 2034- أشد حساسية من كل أدوات كشف الكواكب الخارجية المتوفرة حاليًا على حد قول مجلة ساينتفك أمريكان، فهي لا تستطيع كشف الكواكب الخارجية الموجودة في مجرتنا كلها وحسب، بل الموجودة في المجرات المجاورة أيضًا.

للقدرة حدود

مع هذا تبقى قدرة ليزا محدودة، ففي بحث نُشر يوم الاثنين الماضي في مجلة نيتشر أسترونومي تبيّن أن الشبكة لا تستطيع أن تكشف إلا الكواكب الخارجية التي تفوق كتلتها كتلة الأرض بخمسين ضعفًا على الأقل، والتي تدور في نوع معين من الأنظمة النَّجمية الثنائية.

عندما يدور كل نجم حول الآخر في الأنظمة النجمية الثنائية، فإن مركز الكتلة الخاص بهما يتأثر بجاذبية أي كوكب يدور معهما، فيتذبذب مركز النظام النجمي ويتأرجح، مولِّدًا موجات تستطيع ليزا كشفها.

هذا يعني أيضًا أن شبكة الأقمار الاصطناعية لن تستطيع كشف الكواكب الدوّارة حول النجوم الفردية، ولن تستطيع تحديد أَصَالِحٌ للسكن أيّ عالَم من تلك العوالم الفضائية أم لا.

التالي__ اندلاع حريق في منشأة لسبيس إكس في فلوريدا >>>
<<< موقع على الإنترنت لتتبع مركبة لايت سيل 2 الفضائية __السابق
>
المقال التالي