أخبار اليوم
__
9 16. 19
عالم الفضاء
تركيب مرسى جديد في محطة الفضاء الدولية للمركبات التجارية
الذكاء الاصطناعي
خبير يطالب الحكومات بحماية البشرية من الخطر المحتمل للذكاء الاصطناعي
عالم الفضاء
روسيا ترسل أول روبوت لها إلى الفضاء
البيئة والطاقة
علماء يحذرون من انهيار النظام البيئي في غابات الأمازون
مستقبل النقل
شركة «فولوكوبتر» تكشف عن تاكسي كهربائي طائر بثماني عشرة مروحية
عالم الفضاء
أداة جديدة تقرِّب ناسا خطوة من تزويد المركبات بالوقود في الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
شركة ناشئة تنشر الآلاف من روبوتات التوصيل الآلية
العلوم المتقدمة
الإعلانات قد تمول مستقبل السفر إلى الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
علماء يبتكرون رادارًا كموميًّا عمليًّا
الثورة الصناعية 2.0
شركات تواجه التحديات البيئية بطابعات متنقلة للأجسام ثلاثية الأبعاد
عالم الفضاء
مدير ناسا: الدفع النووي قد يغير قواعد اللعبة
البيئة والطاقة
نظام طاقة حرارية جوفية سهل التنفيذ في فناء المنزل

سباق إلى القاع

تعمل اليوم شركات التقنية مثل فيسبوك وجوجل وشركات الأبحاث الحكومية مثل داربا التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية ومؤسسة الأبحاث المتقدمة الروسية على تطوير خوارزميات ذكاء اصطناعي فائق القوة.

ويرى ويم ناودي، الأستاذ في جامعة الأمم المتحدة، أن علينا اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع الذكاء الاصطناعي فائق الذكاء من تدمير البشرية، وأن على الحكومات العمل على إبقاء الذكاء الاصطناعي مفيد للجميع، وحماية البشرية من أي خوارزمية خطرة.

حوافز حكومية

استشهد ناودي بأبحاثه التي أجراها في أبريل/نيسان، والتي تناولت السياسات الحكومية التي قد تفيد البشرية في مواجهة الذكاء الاصطناعي الخارق.

وقدم الباحث أيضَا بعض الاقتراحات، ومنها أن تشتري الحكومات خوارزميات الذكاء الاصطناعي المؤثرة حتى إن لم تكن مثالية، وتخصص جائزة للمركز الثاني، لتحفيز الشركات المتنافسة على التعاون وتشارك المعارف بدلًا من إخفائها.

اعراض جانبية

قد يقتصر عمل هذه السياسات على منع الثروة التي تولدها خوارزميات الذكاء الاصطناعي من التركز في أيدي فئة صغيرة من الناس. وإن تبين أن الخوارزمية ضارة، فعلى الحكومات فرض ضرائب على الشركة التي تطورها بالتناسب مع فوائدها وأضرارها، وفقًا لناودي.

وقال ناودي «سيكون رفع معدل الضريبة طريقة لتأميم الذكاء الاصطناعي، وسيمنع الشركات الخاصة من محاولة التوفير غير المبرر للمال عند تصميمه، خوفًا من أن تستحوذ عليه الحكومة.»

خطر اصطناعي

خبير يطالب الحكومات بحماية البشرية من الخطر المحتمل للذكاء الاصطناعي

IMAGES VIA PIXABAY/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
9 16. 19
خطر اصطناعي

خبير يطالب الحكومات بحماية البشرية من الخطر المحتمل للذكاء الاصطناعي

IMAGES VIA PIXABAY/VICTOR TANGERMANN

سباق إلى القاع

تعمل اليوم شركات التقنية مثل فيسبوك وجوجل وشركات الأبحاث الحكومية مثل داربا التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية ومؤسسة الأبحاث المتقدمة الروسية على تطوير خوارزميات ذكاء اصطناعي فائق القوة.

ويرى ويم ناودي، الأستاذ في جامعة الأمم المتحدة، أن علينا اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع الذكاء الاصطناعي فائق الذكاء من تدمير البشرية، وأن على الحكومات العمل على إبقاء الذكاء الاصطناعي مفيد للجميع، وحماية البشرية من أي خوارزمية خطرة.

حوافز حكومية

استشهد ناودي بأبحاثه التي أجراها في أبريل/نيسان، والتي تناولت السياسات الحكومية التي قد تفيد البشرية في مواجهة الذكاء الاصطناعي الخارق.

وقدم الباحث أيضَا بعض الاقتراحات، ومنها أن تشتري الحكومات خوارزميات الذكاء الاصطناعي المؤثرة حتى إن لم تكن مثالية، وتخصص جائزة للمركز الثاني، لتحفيز الشركات المتنافسة على التعاون وتشارك المعارف بدلًا من إخفائها.

اعراض جانبية

قد يقتصر عمل هذه السياسات على منع الثروة التي تولدها خوارزميات الذكاء الاصطناعي من التركز في أيدي فئة صغيرة من الناس. وإن تبين أن الخوارزمية ضارة، فعلى الحكومات فرض ضرائب على الشركة التي تطورها بالتناسب مع فوائدها وأضرارها، وفقًا لناودي.

وقال ناودي «سيكون رفع معدل الضريبة طريقة لتأميم الذكاء الاصطناعي، وسيمنع الشركات الخاصة من محاولة التوفير غير المبرر للمال عند تصميمه، خوفًا من أن تستحوذ عليه الحكومة.»

التالي__ روسيا ترسل أول روبوت لها إلى الفضاء >>>
<<< تركيب مرسى جديد في محطة الفضاء الدولية للمركبات التجارية __السابق
>
المقال التالي