أخبار اليوم
__
10 18. 19
العلوم المتقدمة
بالفيديو: مذنبٍ بين نجميّ التقطه هابل
العلوم المتقدمة
مهندس في ناسا: محرك صاروخي جديد قد تبلغ سرعته 99% من سرعة الضوء
طموحات علمية
عملة فيسبوك المعماة تنهار أمام أنظارنا
طموحات علمية
فيسبوك تسعى إلى تطوير أجهزة تقرأ الأفكار
طموحات علمية
تصميم مبتكر لمستعمرة بشرية على القمر
مستقبل النقل
بورشه وبوينج تتعاونان في إنتاج سيارة طائرة أنيقة
الثورة الصناعية 2.0
إطلاق أول هاتف نقال مصنوع بالكامل في إفريقيا
مجتمع المستقبل
رواد فضاء يستزرعون لحمًا في الفضاء لأول مرة
العلوم المتقدمة
مجرتنا النَّهِمة لا تتوقف عن سرقة المجرات الصُّغرى
الثورة الصناعية 2.0
طابعة ثلاثية الأبعاد تطبع قاربًا كاملًا
العلوم المتقدمة
ثوران بركان في مشهد رائع التقط من الفضاء
العلوم الصحية المتقدمة
الزرعات التقنية في البشر تنتشر لأسباب جمالية وعملية

سباق إلى القاع

تعمل اليوم شركات التقنية مثل فيسبوك وجوجل وشركات الأبحاث الحكومية مثل داربا التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية ومؤسسة الأبحاث المتقدمة الروسية على تطوير خوارزميات ذكاء اصطناعي فائق القوة.

ويرى ويم ناودي، الأستاذ في جامعة الأمم المتحدة، أن علينا اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع الذكاء الاصطناعي فائق الذكاء من تدمير البشرية، وأن على الحكومات العمل على إبقاء الذكاء الاصطناعي مفيد للجميع، وحماية البشرية من أي خوارزمية خطرة.

حوافز حكومية

استشهد ناودي بأبحاثه التي أجراها في أبريل/نيسان، والتي تناولت السياسات الحكومية التي قد تفيد البشرية في مواجهة الذكاء الاصطناعي الخارق.

وقدم الباحث أيضَا بعض الاقتراحات، ومنها أن تشتري الحكومات خوارزميات الذكاء الاصطناعي المؤثرة حتى إن لم تكن مثالية، وتخصص جائزة للمركز الثاني، لتحفيز الشركات المتنافسة على التعاون وتشارك المعارف بدلًا من إخفائها.

اعراض جانبية

قد يقتصر عمل هذه السياسات على منع الثروة التي تولدها خوارزميات الذكاء الاصطناعي من التركز في أيدي فئة صغيرة من الناس. وإن تبين أن الخوارزمية ضارة، فعلى الحكومات فرض ضرائب على الشركة التي تطورها بالتناسب مع فوائدها وأضرارها، وفقًا لناودي.

وقال ناودي «سيكون رفع معدل الضريبة طريقة لتأميم الذكاء الاصطناعي، وسيمنع الشركات الخاصة من محاولة التوفير غير المبرر للمال عند تصميمه، خوفًا من أن تستحوذ عليه الحكومة.»

خطر اصطناعي

خبير يطالب الحكومات بحماية البشرية من الخطر المحتمل للذكاء الاصطناعي

IMAGES VIA PIXABAY/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
10 18. 19
خطر اصطناعي

خبير يطالب الحكومات بحماية البشرية من الخطر المحتمل للذكاء الاصطناعي

IMAGES VIA PIXABAY/VICTOR TANGERMANN

سباق إلى القاع

تعمل اليوم شركات التقنية مثل فيسبوك وجوجل وشركات الأبحاث الحكومية مثل داربا التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية ومؤسسة الأبحاث المتقدمة الروسية على تطوير خوارزميات ذكاء اصطناعي فائق القوة.

ويرى ويم ناودي، الأستاذ في جامعة الأمم المتحدة، أن علينا اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع الذكاء الاصطناعي فائق الذكاء من تدمير البشرية، وأن على الحكومات العمل على إبقاء الذكاء الاصطناعي مفيد للجميع، وحماية البشرية من أي خوارزمية خطرة.

حوافز حكومية

استشهد ناودي بأبحاثه التي أجراها في أبريل/نيسان، والتي تناولت السياسات الحكومية التي قد تفيد البشرية في مواجهة الذكاء الاصطناعي الخارق.

وقدم الباحث أيضَا بعض الاقتراحات، ومنها أن تشتري الحكومات خوارزميات الذكاء الاصطناعي المؤثرة حتى إن لم تكن مثالية، وتخصص جائزة للمركز الثاني، لتحفيز الشركات المتنافسة على التعاون وتشارك المعارف بدلًا من إخفائها.

اعراض جانبية

قد يقتصر عمل هذه السياسات على منع الثروة التي تولدها خوارزميات الذكاء الاصطناعي من التركز في أيدي فئة صغيرة من الناس. وإن تبين أن الخوارزمية ضارة، فعلى الحكومات فرض ضرائب على الشركة التي تطورها بالتناسب مع فوائدها وأضرارها، وفقًا لناودي.

وقال ناودي «سيكون رفع معدل الضريبة طريقة لتأميم الذكاء الاصطناعي، وسيمنع الشركات الخاصة من محاولة التوفير غير المبرر للمال عند تصميمه، خوفًا من أن تستحوذ عليه الحكومة.»

التالي__ روسيا ترسل أول روبوت لها إلى الفضاء >>>
<<< تركيب مرسى جديد في محطة الفضاء الدولية للمركبات التجارية __السابق
>
المقال التالي