أطلقت جوجل البارحة كما وعدت خلال مؤتمرها السنوي للمطورين في بداية الشهر الجاري، محرك البحث عن الوظائف. ويعمل محرك البحث هذا بواسطة الذكاء الاصطناعي، ويستخدم واجهة برمجة تطبيق «API» من جوجل تدعى كلاود جوبز أُطلقت في عام 2016 كجزء من مقاربة «الذكاء الاصطناعي أولاً» الخاصة بالشركة. وتسمح الأداة الجديدة للباحثين عن وظيفة في الولايات المتحدة الأمريكية استخدام خاصية البحث من جوجل الموجودة مسبقًا، والتي يمكن الوصول إليها عبر الحاسوب أو الهاتف، عوضًا عن تحميل تطبيق جديد.

تستخدم الخاصية الجديدة – والتي تتوفر حاليًا باللغة الانكليزية فقط – اللغة البسيطة ذاتها المعروفة في عمليات البحث على جوجل. ببساطة اطبع «وظائف قريبة مني»، أو «وظائف تعليم»، أو «وظائف كتابة» أو أي بحث آخر مماثل، وستظهر لك صفحة النتائج متضمنةً أداة البحث عن وظيفة بالإضافة لمجال واسع من الوظائف – تتضمن عدة مصادر على الإنترنت مثل موقع لينكدإن، ومونستر، وواي آب، وحتى فيسبوك – التي تستطيع تنقيحها وفقًا لرغباتك.

وتستطيع عندما تجد وظيفة تثير اهتمامك، تشغيل خاصية الإشعارات التي سترسل لك تنبيهات، عبر تطبيق جوجل أو البريد الالكتروني، عندما يتم الإعلان عن شاغر يتوافق مع بحثك المتخصص. وتلغي خوارزمية الذكاء الاصطناعي جميع الإعلانات المكررة والمتطابقة المنشورة على عدة مواقع. إلا أن جوجل لا تتدخل بعملية التقديم الفعلية على الإطلاق، وستوجهك ببساطة إلى موقع التقديم إلى الوظيفة فقط.

تأمل جوجل أن تقلص الوقت الذي يقضيه الباحثون عن عمل وهم يبحثون عن وظيفة قد لا تناسبهم، ووفق ما نشر نك زاكراسيك، مدير مشروع خاصية البحث الجديدة هذه على مدونة جوجل «نأمل أن تساعد تجربة جوجل الجديدة في جعل عملية البحث عن وظيفة أكثر بساطة وفعالية، سواء كنت شابًا تبحث عن أول وظيفة لك، أو جنديًا محنّكًا ترغب بتوظيف خبرتك القيادية في الحياة المدنية، أو أب يبحث عن وظيفة ذات دخل أفضل لدعم عائلتك.»