تشكيل التحالف

تقوم معظم الشركات الكبرى بتطوير سيارات ذاتية القيادة وعلى سبيل المثال، صنعت جوجل سيارة ذاتية القيادة تُشحن لاسلكياً، وتحاول أوبر تطوير تكسي ذاتي القيادة،أما بي أم دبليو فتريد سيارةً ذاتية القيادة تغيّر شكلها، وكذلك تسلا تصمم سيارةً بميزة القيادة الذاتية.

عادة ما يكون التنافس بين هذه الشركات شديداً، لكن ماذا سيحدث لو اتحدوا سوية؟
لنأمل أنهم سيحققون المستحيل.

يُدعى التحالف الجديد "تحالف السيارات ذاتية القيادة من أجل شوارع أكثر أمناً" من أجل تشكيل جماعة ضغط على المسؤولين الحكوميين والحكومة الفيدرالية في الولايات المتحدة الأمريكية للسماح بسير هذه السيارات، ولالتحالف يضم كلاً من الشركات التقنية التالية: جوجل، وأوبر، وفولفو، وفورد،ولفت.

ترسيخ القيادة الذاتية

يرأس التحالف ديفيد ستريكلاند- وهو مسؤول سابق رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة (NHTSA)- الذي سيكون بمثابة محامي التحالف والمتحدث باسمه.

NHTSA هي وكالة مكلفة من قبل وزير النقل الأمريكي أنطوني فوكس للتوصل إلى مجموعة قوانين لتنظيم استخدام السيارات ذاتية القيادة مع بداية الصيف القادم.

في تصريح، يقول ستريكلاند : إن المجموعة تأمل بالضغط على الحكومة الفيدرالية من أجل إصدار تشريع موحد بدلاً من انتظار تشريع كل ولاية على حدى، ويقول : "أفضل طريق من أجل هذا الابتكار هو الحصول على قوانين فيدرالية موحدة، وسيعمل هذا التحالف مع المُشرِعين لإيجاد الحل الأمثل لاستخدام السيارات ذاتية القيادة."

وتشير الوكالة إلى أنه كانت هناك 32675 حالة وفاة و 2.3 مليون شخص مصاب في 6.1 مليون حادث على الطرق في الولايات المتحدة في العام 2014، 94 % منها - ومن جميع الحوادث المرورية - تحصل بسبب أخطاء بشرية.

ويأتي هذا الإعلان قبيل عقد NHTSA للمرحلة الثانية من جلسات الاستماع العامة على ترخيص السيارات ذاتية القيادة،  حيثُ عقدت الجلسة الأولى في مقر وزارة النقل في واشنطن العاصمة، والثانية ستعقد يوم الأربعاء القادم في جامعة ستانفورد في قلب وادي السليكون.