أخبار اليوم
__
7 31. 21
مستقبل النقل
هوندا تطلق تجاريًا أول سيارة في العالم بتقنية القيادة الذاتية من المستوى الثالث
عالم الفضاء
سبيس إكس تسجل رقمًا قياسيًا باستعادة دافع فالكون 9 للمرة التاسعة
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي يساعد شرطة دبي في ترميم صورة رجل تحللت جثته في البحر
عالم الفضاء
هل ترغب السفر إلى القمر مع ملياردير ياباني على متن صاروخ أمريكي؟
عالم الفضاء
شركة ناشئة يابانية تصمم أقمارًا اصطناعية خشبية
طموحات علمية
كبسولات معيشة للبيع من إبداع مصممي سبيس إكس وتسلا السابقين
مستقبل النقل
فولكس فاجن تكشف عن روبوت مصمم لشحن سيارات المستقبل
البيئة والطاقة
علماء في جامعة أكسفورد يحولون ثاني أكسيد الكربون إلى وقود للطائرات
العلوم المتقدمة
تلسكوب عملاق افتراضيّ لمشاهدة القارات على الكواكب الخارجية
البيئة والطاقة
علماء يقترحون فكرة الأشجار المعدلة وراثيًا لمحاربة تغير المناخ
عالم الفضاء
تسريب جديد يجبر روسيا على إرسال الأكسجين إلى محطة الفضاء الدولية
عالم الفضاء
الصين تستخدم بدلات هيكلية لالتقاط العينات القادمة من القمر

عدسة مكبرة

توجد العديد من الكواكب الخارجية في المجرة التي يظن أنها صالحة لاستضافة الحياة، لكن بُعدها عن كوكبنا يُصعب دراستها علينا.

وليس لدينا حتى الآن تلسكوبات تتيح لنا تفحص تلك العوالم، إلا أن بحثًا اطلع عليه محرر موقع يونفيرس توداي يطرح فكرة تصميم تلسكوبٍ افتراضي جديد يستخدم الشمس كعدسة جاذبية عملاقة لتحديد كتل اليابسة على أسطح الكواكب في الأنظمة النجمية الأخرى.

تكبير الصورة

وتعتمد عدسة الجاذبية على مجال جاذبية قوي يعمل مثل العدسة المكبرة، فعندما يمر الضوء عبر جسم كبير -وهو الشمس في حالتنا- يتشوه وكأنه مر عبر عدسة محدبة.

ويدعيّ فيزيائيان، أحدهما يعمل في ناسا، في ورقة بحثية تُدرس للنشر في دورية فيزيكس ريفيو دي، أنّ العدسة الجاذبية ستوفر ضوءًا كافيًا لرؤية واضحة للكواكب الخارجية التي تدور حول النجم القريب «القنطور الأقرب.»

وقال سلافا توريشيف من مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، والذي عمل على الورقة البحثية، في حديثه مع يونيفرس توداي «لرصد كوكب خارج المجموعة الشمسية وتصويره مباشرةً، نحتاج إلى تلسكوبات كبيرة جدًا. فإذا أردنا رؤية أرضنا في بكسل واحد فقط من مسافة 100 سنة ضوئية، نحتاج إلى تلسكوب بقطر 90 كيلومترًا تقريبًا.»

وعمل الفيزيائيون بمحاكاة كوكب بحجم الأرض من خلال التلسكوب في نظام نجمي مجاور، وكان مستوى التفاصيل مثير للإعجاب.

النظر عبر القشور

ووفقًا ليونيفرس توداي فإنّ التقنيّة تقع ضمن إمكانياتنا الحاليّة، ولكنها تحتاج كثيرًا من الجهد، إذ توجد نقطة المحرق لعدسة الجاذبية، وهي النقطة التي تتيح التقاط صورة واضحة، في نقطة بعيدة عن الشمس بمسافة تصل إلى 550 وحدةٍ فلكيّة.

وهي مسافة بعيدةٌ لاستخدام التلسكوب، لكنها بالتأكيد أقصر من الرحلة لمشاهدة تلك الكواكب الخارجية مباشرةً.

تقريب الصورة

تلسكوب عملاق افتراضيّ لمشاهدة القارات على الكواكب الخارجية

TOTH H. & TURYSHEV, S.G
>
<
أخبار اليوم
__
7 31. 21
تقريب الصورة

تلسكوب عملاق افتراضيّ لمشاهدة القارات على الكواكب الخارجية

TOTH H. & TURYSHEV, S.G

عدسة مكبرة

توجد العديد من الكواكب الخارجية في المجرة التي يظن أنها صالحة لاستضافة الحياة، لكن بُعدها عن كوكبنا يُصعب دراستها علينا.

وليس لدينا حتى الآن تلسكوبات تتيح لنا تفحص تلك العوالم، إلا أن بحثًا اطلع عليه محرر موقع يونفيرس توداي يطرح فكرة تصميم تلسكوبٍ افتراضي جديد يستخدم الشمس كعدسة جاذبية عملاقة لتحديد كتل اليابسة على أسطح الكواكب في الأنظمة النجمية الأخرى.

تكبير الصورة

وتعتمد عدسة الجاذبية على مجال جاذبية قوي يعمل مثل العدسة المكبرة، فعندما يمر الضوء عبر جسم كبير -وهو الشمس في حالتنا- يتشوه وكأنه مر عبر عدسة محدبة.

ويدعيّ فيزيائيان، أحدهما يعمل في ناسا، في ورقة بحثية تُدرس للنشر في دورية فيزيكس ريفيو دي، أنّ العدسة الجاذبية ستوفر ضوءًا كافيًا لرؤية واضحة للكواكب الخارجية التي تدور حول النجم القريب «القنطور الأقرب.»

وقال سلافا توريشيف من مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، والذي عمل على الورقة البحثية، في حديثه مع يونيفرس توداي «لرصد كوكب خارج المجموعة الشمسية وتصويره مباشرةً، نحتاج إلى تلسكوبات كبيرة جدًا. فإذا أردنا رؤية أرضنا في بكسل واحد فقط من مسافة 100 سنة ضوئية، نحتاج إلى تلسكوب بقطر 90 كيلومترًا تقريبًا.»

وعمل الفيزيائيون بمحاكاة كوكب بحجم الأرض من خلال التلسكوب في نظام نجمي مجاور، وكان مستوى التفاصيل مثير للإعجاب.

النظر عبر القشور

ووفقًا ليونيفرس توداي فإنّ التقنيّة تقع ضمن إمكانياتنا الحاليّة، ولكنها تحتاج كثيرًا من الجهد، إذ توجد نقطة المحرق لعدسة الجاذبية، وهي النقطة التي تتيح التقاط صورة واضحة، في نقطة بعيدة عن الشمس بمسافة تصل إلى 550 وحدةٍ فلكيّة.

وهي مسافة بعيدةٌ لاستخدام التلسكوب، لكنها بالتأكيد أقصر من الرحلة لمشاهدة تلك الكواكب الخارجية مباشرةً.

التالي__ علماء يقترحون فكرة الأشجار المعدلة وراثيًا لمحاربة تغير المناخ >>>
<<< علماء في جامعة أكسفورد يحولون ثاني أكسيد الكربون إلى وقود للطائرات __السابق
>
المقال التالي