أخبار اليوم
__
8 25. 19
العلوم المتقدمة
ابتكار أصغر محرك في العالم بحجم أيون واحد
مستقبل النقل
«ويمو»: تصميم السيارات يشتت جهود تطوير تقنية القيادة الذاتية
العلوم المتقدمة
مسبار الهند الفضائي ينجح بدخول مدار القمر
مستقبل النقل
سائقو شاحنات يسعون إلى حظر الشاحنات ذاتية القيادة في ولاية ميزوري
عالم الفضاء
سبيس إكس تخطط لإطلاق مركبة فضائية لتفقد دمية «ستارمان»
العلوم المتقدمة
باحثون يكتشفون غبارًا مشعًا من مستعر أعظم قديم مدفونًا في القارة القطبية الجنوبية
مجتمع المستقبل
عالم: خطر الهجوم الإلكتروني يعادل الأسلحة النووية
عالم الفضاء
سيارة تسلا تُكمل دورة كاملة حول الشمس للمرة الأولى
عالم الفضاء
علماء: استصلاح أراضي المريخ يتطلب إمطارها بنحو 3500 قنبلة نووية يوميًا
طموحات علمية
عيون اصطناعية مستقبلية قد تساعد مستخدميها على رؤية الأشعة تحت الحمراء
الصحة والطب
شركة يابانية تنتج بديلًا غذائيًا يتضمن جميع احتياجات الإنسان اليومية
العلوم المتقدمة
جرم ضخم يصطدم بكوكب المشتري

اكتشف باحثون من جامعة كامبردج متغيرات وراثية أو طفرات تقي الأفراد من البدانة وأعراضها. ويرى فريق الباحثين أن هذا الاكتشاف سيقود إلى تطوير أدوية جديدة تساعد على فقدان الوزن.

إذ قال الباحث لوكا لوتا في بيان صحافي «يكمن المفهوم الجديد في إمكانية استخدام المتغيرات الوراثية التي تحمي من المرض بمثابة نماذج لتطوير أدوية أكثر فعاليةً وأمانًا.» وشرح الفريق في دراسته المنشورة في دورية سل كيف حلل مورثة إم سي 4 آر لدى نصف مليون متطوع شاركوا في دراسة يو كي بيوبانك. إذ كان دور المورثة في تنظيم الوزن معلومًا، لكن بحثهم ساعدهم في اكتشاف 61 متغيرًا مختلفًا منها، بعضها قد يساعد في الوقاية من البدانة، وقدمت مورثات أخرى حمايةً ضد أعراض البدانة ومنها أمراض القلب والسكري من النوع الثاني.

تسلط الدراسة الضوء على سبيل يفضي إلى تطوير أدوية جديدة لفقدان الوزن، فهي تكشف طبيعة البدانة. وقال الباحث صدف فاروقي في بيان صحافي «خلصت هذه الدارسة إلى أن المورثات تلعب دورًا محوريًا في سبب إصابة الكثيرين بالبدانة، وخلصت أيضًا إلى أن بعض الأشخاص محظوظون لأن لديهم مورثات تقيهم منها.»

حماية الحمض النووي

علماء يكتشفون متغيرات وراثية تقي من السكري والبدانة

Shutterstock/Victor Tangermann
>
<
أخبار اليوم
__
8 25. 19
حماية الحمض النووي

علماء يكتشفون متغيرات وراثية تقي من السكري والبدانة

Shutterstock/Victor Tangermann

اكتشف باحثون من جامعة كامبردج متغيرات وراثية أو طفرات تقي الأفراد من البدانة وأعراضها. ويرى فريق الباحثين أن هذا الاكتشاف سيقود إلى تطوير أدوية جديدة تساعد على فقدان الوزن.

إذ قال الباحث لوكا لوتا في بيان صحافي «يكمن المفهوم الجديد في إمكانية استخدام المتغيرات الوراثية التي تحمي من المرض بمثابة نماذج لتطوير أدوية أكثر فعاليةً وأمانًا.» وشرح الفريق في دراسته المنشورة في دورية سل كيف حلل مورثة إم سي 4 آر لدى نصف مليون متطوع شاركوا في دراسة يو كي بيوبانك. إذ كان دور المورثة في تنظيم الوزن معلومًا، لكن بحثهم ساعدهم في اكتشاف 61 متغيرًا مختلفًا منها، بعضها قد يساعد في الوقاية من البدانة، وقدمت مورثات أخرى حمايةً ضد أعراض البدانة ومنها أمراض القلب والسكري من النوع الثاني.

تسلط الدراسة الضوء على سبيل يفضي إلى تطوير أدوية جديدة لفقدان الوزن، فهي تكشف طبيعة البدانة. وقال الباحث صدف فاروقي في بيان صحافي «خلصت هذه الدارسة إلى أن المورثات تلعب دورًا محوريًا في سبب إصابة الكثيرين بالبدانة، وخلصت أيضًا إلى أن بعض الأشخاص محظوظون لأن لديهم مورثات تقيهم منها.»

التالي__ الأكسجين وقود محرك صاروخي جديد مذهل >>>
<<< التغير المناخي قد يتسبب بكوارث مشابهة لفوكوشيما في الولايات المتحدة __السابق
>
المقال التالي