أخبار اليوم
__
8 9. 20
العلوم المتقدمة
الفلكيون يُطلقون اسم «بلانيت» على الكواكب الدوارة حول الثقوب السوداء
العلوم المتقدمة
علماء الفلك يستخدمون القمر كمرآة عملاقة للبحث عن مخلوقات الفضاء
عالم الفضاء
بالفيديو: مشاهد اختبار مركبة سبيس إكس الفضائية من داخل الصاروخ
العلوم المتقدمة
«الأراضي الهائلة» قد تكون لها أغلفة جوية معدنية لامعة
العلوم المتقدمة
علماء يكتشفون كوكبًا خارجيًا بكثافة هائلة
الثورة الصناعية 4.0
موقع إلكتروني للتحكم بروبوتات بوسطن ديناميكس عبر ذراع تحكم «بلاي ستيشن»
العلوم المتقدمة
علماء مصادم الهدرونات الكبير: بوزون هيجز تفتت إلى خليط غير متوقع من الجسيمات
عالم الفضاء
سبيس إكس تنجح في إطلاق النموذج الأولي «لستارشيب» إلى ارتفاع 150 مترًا
مستقبل النقل
إيلون ماسك: سنصمم لأوروبا نسخة أصغر من شاحنة «سايبرتراك»
مستقبل النقل
فيرجين جالاكتيك تكشف عن نموذج طائرة نفاثة أسرع من الصوت
العلوم المتقدمة
سحابة ضخمة وغريبة تجوب أجواء المريخ يراقبها البشر منذ أكثر من 10 أعوام
الثورة الصناعية 4.0
إيرباص تتولى رسميًّا صنع مركبة شحن بين كوكبية

دروع فضائية

تمثل حماية رواد الفضاء من الأشعة الكونية القاتلة أحد أكبر التحديات التي تواجه الرحلات المأهولة إلى المريخ. وتحدث بعض العلماء في جامعات مختلفة عن حل غير تقليدي لهذه المشكلة وذلك بتطوير دروع باستخدام فطر ينمو بالقرب من مفاعل تشيرنوبيل ويمتص الاشعاعات.

وذكرت دورية نيو ساينتست أن الفطر نجح في حجب بعض الأشعة الكونية خلال اختبار جرى على متن محطة الفضاء الدولية، ما يمثل أملًا يضمن سفرًا آمنًا في الفضاء مستقبلًا.

درع خفيف

نشر باحثون من جامعتي جونز هوبكنز وستانفورد دراستهم على شبكة الإنترنت خلال الأسبوع الماضي، وذكروا فيها أن طبقةً رقيقة من فطر المستخفية المورمة نجحت في حجب 2% من الأشعة الكونية التي سقطت عليها خلال الاختبار الذي جرى على متن محطة الفضاء الدولية.

وعلى الرغم من أن ذلك ليس كافيًا لحماية رواد الفضاء، لكن الاختبار جرى باستخدام طبقة رقيقة من الفطر لا تزيد ثخانتها عن مليمترين. ويرى العلماء أن طبقة ثخانتها 21 سنتيمترًا من الفطر تكفي لحماية رواد الفضاء على متن كوكب المريخ.

تنصيب سهل

ذكرت دورية نيو ساينتست أن الباحثون درسوا تثبيت الفطر في أنسجة بدلات رواد الفضاء. وتمثل قدرة الفطر على التكاثر الميزة الأكبر للدرع لأنها تساعد في إصلاح الأجزاء المتضررة.

وقال نيلس أفيرش، المؤلف المساعد للدراسة، لدورية نيو ساينتست أن جرامات قليلة من الفطر تكفي لتطوير الدرع. وأضاف أن قدرة الفطر على التكاثر تساعد على إصلاح الأجزاء المتضررة خلال عدة أيام.

درع فطري

فطر ينمو بالقرب من مفاعل تشيرنوبيل قد يقي رواد الفضاء من الأشعة الكونية

WENDELIN JACOBER/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
8 9. 20
درع فطري

فطر ينمو بالقرب من مفاعل تشيرنوبيل قد يقي رواد الفضاء من الأشعة الكونية

WENDELIN JACOBER/VICTOR TANGERMANN

دروع فضائية

تمثل حماية رواد الفضاء من الأشعة الكونية القاتلة أحد أكبر التحديات التي تواجه الرحلات المأهولة إلى المريخ. وتحدث بعض العلماء في جامعات مختلفة عن حل غير تقليدي لهذه المشكلة وذلك بتطوير دروع باستخدام فطر ينمو بالقرب من مفاعل تشيرنوبيل ويمتص الاشعاعات.

وذكرت دورية نيو ساينتست أن الفطر نجح في حجب بعض الأشعة الكونية خلال اختبار جرى على متن محطة الفضاء الدولية، ما يمثل أملًا يضمن سفرًا آمنًا في الفضاء مستقبلًا.

درع خفيف

نشر باحثون من جامعتي جونز هوبكنز وستانفورد دراستهم على شبكة الإنترنت خلال الأسبوع الماضي، وذكروا فيها أن طبقةً رقيقة من فطر المستخفية المورمة نجحت في حجب 2% من الأشعة الكونية التي سقطت عليها خلال الاختبار الذي جرى على متن محطة الفضاء الدولية.

وعلى الرغم من أن ذلك ليس كافيًا لحماية رواد الفضاء، لكن الاختبار جرى باستخدام طبقة رقيقة من الفطر لا تزيد ثخانتها عن مليمترين. ويرى العلماء أن طبقة ثخانتها 21 سنتيمترًا من الفطر تكفي لحماية رواد الفضاء على متن كوكب المريخ.

تنصيب سهل

ذكرت دورية نيو ساينتست أن الباحثون درسوا تثبيت الفطر في أنسجة بدلات رواد الفضاء. وتمثل قدرة الفطر على التكاثر الميزة الأكبر للدرع لأنها تساعد في إصلاح الأجزاء المتضررة.

وقال نيلس أفيرش، المؤلف المساعد للدراسة، لدورية نيو ساينتست أن جرامات قليلة من الفطر تكفي لتطوير الدرع. وأضاف أن قدرة الفطر على التكاثر تساعد على إصلاح الأجزاء المتضررة خلال عدة أيام.

التالي__ علماء كورنيل يشبهون المعادن الغريبة بالثقوب السوداء >>>
<<< ناسا تستعد لإطلاق مركبة بريسيرفانس الجوالة في رحلة إلى المريخ __السابق
>
المقال التالي