أخبار اليوم
__
9 21. 19
عالم الفضاء
تركيب مرسى جديد في محطة الفضاء الدولية للمركبات التجارية
الذكاء الاصطناعي
خبير يطالب الحكومات بحماية البشرية من الخطر المحتمل للذكاء الاصطناعي
عالم الفضاء
روسيا ترسل أول روبوت لها إلى الفضاء
البيئة والطاقة
علماء يحذرون من انهيار النظام البيئي في غابات الأمازون
مستقبل النقل
شركة «فولوكوبتر» تكشف عن تاكسي كهربائي طائر بثماني عشرة مروحية
عالم الفضاء
أداة جديدة تقرِّب ناسا خطوة من تزويد المركبات بالوقود في الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
شركة ناشئة تنشر الآلاف من روبوتات التوصيل الآلية
العلوم المتقدمة
الإعلانات قد تمول مستقبل السفر إلى الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
علماء يبتكرون رادارًا كموميًّا عمليًّا
الثورة الصناعية 2.0
شركات تواجه التحديات البيئية بطابعات متنقلة للأجسام ثلاثية الأبعاد
عالم الفضاء
مدير ناسا: الدفع النووي قد يغير قواعد اللعبة
البيئة والطاقة
نظام طاقة حرارية جوفية سهل التنفيذ في فناء المنزل

طيران صديق للبيئة

تجري شركات الطيران اختبارات متنوعة لتتوصل إلى ابتكار طائرات صديقة للبيئة؛ ومنها استخدام شركة «فيرجن أتلانتيك» مؤخرًا لنفايات أعيد تدويرها لتزويد رحلة تجارية بالوقود، ودعمت شركتي «بوينغ» و«جيت بلو» محاولة لتطوير طائرات كهربائية هجينة.

لكن الخطوط الجوية الهولندية الملكية «كيه إل إم» ارتأت أن تتبع نهجًا مختلفًا؛ إذ تعاونت مع إحدى الجامعات لتطوير طائرة «فلاينج في» والتوصل إلى تصميم جديد جذري لطائرة تقع مقاعد الركاب فيها داخل جناحيها، وهو تصميم يمكن أن يقلل من كمية استهلاك الوقود اللازمة للرحلات بنسبة 20%.

اختلاف جذري

أعلنت شركة «كيه إل إم» يوم الاثنين عن خططها للتعاون مع جامعة ديلفت للتقنية لتطوير تصميم طائرة فلاينج في. وهو تصميم لا يضع الركاب في أجنحة الطائرة فحسب، بل ستتضمن الحقائب وخزانات الوقود أيضًا.

ووفقًا لحسابات الباحثين، ينبغي أن يتيح التصميم الجديد لطائرة «فلاينج في» إمكانية نقل عدد مساوي لركاب طائرة «إيرباص إيه 350» لكن باستهلاك وقود أقل بنسبة 20%.

وقال رئيس مشروع جامعة ديلفت التقنية «رويلوف فوس» لشبكة سي إن إن، «نحن نستخدم الطائرات التقليدية المصممة من أنبوب وجناحين منذ عقود، لكن يبدو أن هذا التصميم يواجه عقبة كبيرة من ناحية استهلاك الطاقة. وفي المقابل يحقق التصميم الجديد الذي نقترحه بعض التآزر بين هيكل الطائرة والجناح. فيسهم هيكلها في رفع الطائرة بكفاءة أعلى مع الحد في الوقت ذاته من قوة السحب الهوائي.

طائرات صديقة للبيئة

طيارة «فلاينج في» الجديدة تضم مقاعد المسافرين في جناحيها

KLM/TU DELFT
>
<
أخبار اليوم
__
9 21. 19
طائرات صديقة للبيئة

طيارة «فلاينج في» الجديدة تضم مقاعد المسافرين في جناحيها

KLM/TU DELFT

طيران صديق للبيئة

تجري شركات الطيران اختبارات متنوعة لتتوصل إلى ابتكار طائرات صديقة للبيئة؛ ومنها استخدام شركة «فيرجن أتلانتيك» مؤخرًا لنفايات أعيد تدويرها لتزويد رحلة تجارية بالوقود، ودعمت شركتي «بوينغ» و«جيت بلو» محاولة لتطوير طائرات كهربائية هجينة.

لكن الخطوط الجوية الهولندية الملكية «كيه إل إم» ارتأت أن تتبع نهجًا مختلفًا؛ إذ تعاونت مع إحدى الجامعات لتطوير طائرة «فلاينج في» والتوصل إلى تصميم جديد جذري لطائرة تقع مقاعد الركاب فيها داخل جناحيها، وهو تصميم يمكن أن يقلل من كمية استهلاك الوقود اللازمة للرحلات بنسبة 20%.

اختلاف جذري

أعلنت شركة «كيه إل إم» يوم الاثنين عن خططها للتعاون مع جامعة ديلفت للتقنية لتطوير تصميم طائرة فلاينج في. وهو تصميم لا يضع الركاب في أجنحة الطائرة فحسب، بل ستتضمن الحقائب وخزانات الوقود أيضًا.

ووفقًا لحسابات الباحثين، ينبغي أن يتيح التصميم الجديد لطائرة «فلاينج في» إمكانية نقل عدد مساوي لركاب طائرة «إيرباص إيه 350» لكن باستهلاك وقود أقل بنسبة 20%.

وقال رئيس مشروع جامعة ديلفت التقنية «رويلوف فوس» لشبكة سي إن إن، «نحن نستخدم الطائرات التقليدية المصممة من أنبوب وجناحين منذ عقود، لكن يبدو أن هذا التصميم يواجه عقبة كبيرة من ناحية استهلاك الطاقة. وفي المقابل يحقق التصميم الجديد الذي نقترحه بعض التآزر بين هيكل الطائرة والجناح. فيسهم هيكلها في رفع الطائرة بكفاءة أعلى مع الحد في الوقت ذاته من قوة السحب الهوائي.

التالي__ نسيج غضروفي قابل للحقن يمكن أن يحدث ثورة في الجراحة التجميلية >>>
<<< سيرك ألماني يستخدم تقنية الهولوجرام بدلًا من الحيوانات الحقيقية __السابق
>
المقال التالي