سيارات المستقبل

بكلمة واحدة؛ إن سيارات المستقبل ستعمل بالتأكيد على الطاقة المتجددة، أو بحد أدنى، ستكون سيارات هجينة. وقدم معرض جنيف العالمي للسيارات - والذي يعقد سنوياً - لمحة عن أحدث التصاميم لسيارات المستقبل، أو ما يدعى بالسيارات المبتكرة. لقد رأينا مسبقاً تفاصيل سيارة سيدريك ذاتية القيادة والمبتكرة من قبل فولكسفاغن تحت مسمى "الأريكة المتحركة".

رأينا تفاصيل مشابهة عن بوب-أب التي تعاونت على تطويرها شركتا إير-بص وإيتال-ديزاين، هجين السيارة والطائرة بدون طيار. أما في هذا المقال فسنقدم لكم خمسة تصاميم مذهلة من تلك الـ118 التي ظهرت في المعرض.

خلية الوقود "فيه" من هيونداي

"فيه" - وهما الحرفان الأولان لكلمتي مستقبلي وبيئي في الإنجليزية -؛ هو اسم السيارة الجديدة من هيونداي التي تعتمد على مبدأ خلية الوقود، والمعدة للطرح في الأسواق في عام 2018. يهدف مصمموها إلى جعلها مستقبل السيارات الرياضية متعددة الأغراض. ستعمل هذه السيارة على تقنية خلية وقود الهيدروجين التي تطوّرها هيونداي، وستكون سيارة لا تصدر أية انبعاثات. ويَعِد المصنعون بأنها ستملك إنتاجية أعلى بـ30% من خلية وقود توسان.

وقد كان تصميم هذه العربة مستقبلية الشكل لتكون بمظهر انسيابي ومتناسق، في ما كان مستوحى من الماء، وفقاً لما قالته شركة هيونداي. تملك السيارة في الداخل أجهزة ترطيب تعيد تدوير بعض من انبعاثات الماء في داخل العربة. بالإضافة إلى ذلك، فإن صندوق السيارة يمكن أن يحمل في داخله درّاجة صغيرة (Scooter) كهربائية يمكن شحنها داخل الصندوق أيضاً.

حقوق الصورة: هيونداي
حقوق الصورة: هيونداي

إي-إكس-بي 12 سبيد 6 إي من بنتلي

يسجل هذا التصميم عودة له بعد أن تم الكشف عنه في معرض جنيف للسيارات لعام 2014. هذا التصميم قد يكون أفخر تصاميم السيارات الكهربائية حتى الآن، وهو ما هو متوقع من شركة السيارات البريطانية بنتلي. تملك هذه العربة الأنيقة ذات المقعدين، بطارية أفضل من سابقتها، وفيها كاميرتين بدلاً عن المرايا الجانبية. كل هذا بالإضافة إلى أن السيارة بدون سقف، مما يجعلها الخيار الأمثل لعيش تجربة السيارات الرياضية ذات السرعة والمرونة.

حقوق الصورة: بنتلي
حقوق الصورة: بنتلي

إل-إس 500 إتش من ليكزوس

مع أنها ليست سيارة كهربائية، فإن هذه العربة ذات المظهر الفخم مثال حي عن سيارات السيدان الكبيرة والهجينة والتي تتميز عن مثيلاتها باعتمادها على طاقة أكثر استدامة مع المحافظة على قوة المحرك الموجودة في السيارات الرياضية ذات البابين (الكوبيه). بل إن هذه السيارة، علاوة على ذلك، تستطيع السير لمسافة جيدة بالاعتماد فقط على الطاقة الكهربائية.

حقوق الصورة: ليكزوس
حقوق الصورة: ليكزوس

زوي إي-سبورت من رينو

تتشابه زوي إي-سبورت مع مثيلتها زوي في أن كليهما سيارة كهربائية، وتتميز عنها بأنها تذهل كل من يحب السرعة. بطاريتها الهائلة ذات الوزن 450 كيلوغرام تسمح بتسيير العربة بقوة 460 حصاناً بأداء عالٍ ومتميز. ولكن، وبهدف جعل وزن السيارة تحت الـ1400 كيلوغرام، تم تصنيعها بهيكل من ألياف الكربون. وبهذا تحافظ رينو على وعدها بالالتزام الدائم بتطوير السيارات الكهربائية.

حقوق الصورة: رينو
حقوق الصورة: رينو

إيه-إم-جي جي-تي من ميرسيدس

هذا التصميم الجديد هو شكل آخر من السيارات الهجينة ذات الأداء العالي. إذ أعلنت مرسيدس، احتفالاً بعيدها الخمسين، عن هذه السيارة المستوحاة من تصاميم الفورميولا واحد بقوة 805 حصاناً. وقد قال توبياس مورس رئيس مجلس الإدارة في مرسيدس-إيه-إم-جي في حفل الإعلان عن السيارة: "سنقدم مع هذا التصميم ثالث سياراتنا الرياضية التي طورناها. ستجدون في هذا التصميم سيارة كهربائية عالية الأداء، بمحرك بنزين "في-8" فائق الحداثة".

حقوق الصورة: C.C. Weiss/New Atlas
حقوق الصورة: C.C. Weiss/New Atlas