أخبار اليوم
__
2 19. 20
الثورة الصناعية 4.0
أستراليا وناسا تتشاركان لبناء محطة فضائية باستخدام الروبوتات
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن إطلاقها رحلات سياحة فضائية العام المقبل
عالم الفضاء
الصدأ: درعنا في الفضاء ضد الأشعة الكونيّة القاتلة
البيئة والطاقة
فريق يسعى إلى استغلال الطاقة غير المحدودة في باطن الأرض
مستقبل النقل
تسلا تعيد مزايا القيادة إلى سيارة مستعملة بعد إزالتها
البيئة والطاقة
علماء يبتكرون جهازًا لتوليد الكهرباء من المطر
عالم الفضاء
أكسيوم سبيس تخطط لافتتاح فندق فضائي متصل بمحطة الفضاء الدولية
العلوم المتقدمة
مركبة ناسا مارس 2020 ستحمل ليزر لتبخير الصخور
العلوم المتقدمة
أبحاث جديدة: بعد 6 مليارات عام الشمس ستمحو حزام الكويكبات من الوجود عند فنائها
عالم الفضاء
أمازون تبتكر طريقة لنقل الحمولات جويًا أو ربما إلى مدار الأرض
عالم الفضاء
ناسا: رواد الفضاء على المريخ سيستخدمون أشعة الليزر للاتصال بالأرض
البيئة والطاقة
تقنية جديدة لتخزين طاقة الرياح والطاقة الشمسية بالاعتماد على الجاذبية

يهدد الجفاف وارتفاع درجات الحرارة المتزايدة على كوكبنا باستمرار خطر اندلاع حرائق الغابات المهددة لحياة الكثيرين ومنازلهم.

وشهدت ولاية كاليفورنيا خلال العام 2018 أكبر الحرائق وأكثرها تدميرًا في تاريخها. وعلى الرغم من أن بناء منزل مضاد تمامًا للحرائق قد لا يكون ممكنًا، يستمر الباحثون في تطوير تقنيات جديدة للحماية من الحرائق. إذ استعرض فريق من الباحثين في معهد التأمين لحماية المنازل والشركات آخر ابتكارات وقاية المنازل من الحرائق.

وقال «روي رايت» المدير التنفيذي ورئيس معهد التأمين لحماية المنازل والشركات في تصريح له، «تسببت حرائق الغابات خلال العام 2018 بخسائر أكبر في الأرواح والممتلكات أكثر من المخاطر المناخية الأخرى في الولايات المتحدة الأمريكية ومنها إعصارين كبيرين. وباستطاعة مالكي العقارات ومخططي المدن وقادة الولاية والقادة الفيدراليين اتخاذ خطوات عملية للحد من المخاطر الجماعية الناجمة عن الحرائق لتصبح الأحياء أكثر أمانًا وصمودًا مع تزايد حدة حرائق الغابات.»

والحلول التي يقترحها معهد التأمين بسيطة جدًا، وتشمل تحديد مساحة عازلة بين منزلك والحديقة المحيطة به. بالإضافة إلى استخدام الكساء الخارجي المصنع من مركب الإسمنت الليفي في البناء لأنه أقل قابلية للاحتراق من مواد البناء التقليدية. وينصح أيضًا باستخدام المزاريب المعدنية لتقليل خطر اشتعالها بالجمر المتطاير ونقل الحرائق إلى المنزل، وتركيب نوافذ زجاجية مزدوجة الألواح وباب من الألياف الزجاجية.

وتوجد أيضًا أسباب مالية محفزة لبناء منازل مقاومة للحرائق على نطاق أوسع؛ إذ تتسبب الحرائق الهائلة في استمرار رفع مطالب شركات التأمين، علاوة على أن تكلفة بناء منزل مقاوم للحرائق قد تساوي تكلفة بناء المنزل التقليدي أو أقل منها بقليل بسبب انخفاض تكلفة الكساء الخارجي.

وقال رايت، «لا توجد أي دلالة على احتمال تحسن وضع الحرائق؛ إذ سنكون عرضة لحرائق ضارية في ظل هذ النوع من التأثيرات المناخية المباشرة.»

وبينما تستمر درجات الحرارة بالارتفاع، نحن بحاجة إلى إعادة النظر في خططنا قبل أن نضطر إلى مواجهة مواقف صعبة -مثل مستقبل دون سحب- خاصة تلك المتعلقة بظروف المناخ القاسية التي تصبح أكثر شيوعًا. وباعتبار أن إصلاح الضرر الذي أصاب النظام البيئي سيستغرق وقتًا طويلًا، يصبح إنشاء بيوت أذكى طريقة فورية وفعالة لمقاومة خطر الحرائق.

منازل جديدة مقاومة لحرائق الغابات

Simon Kellogg / IBHS Research Center
>
<
أخبار اليوم
__
2 19. 20

منازل جديدة مقاومة لحرائق الغابات

Simon Kellogg / IBHS Research Center

يهدد الجفاف وارتفاع درجات الحرارة المتزايدة على كوكبنا باستمرار خطر اندلاع حرائق الغابات المهددة لحياة الكثيرين ومنازلهم.

وشهدت ولاية كاليفورنيا خلال العام 2018 أكبر الحرائق وأكثرها تدميرًا في تاريخها. وعلى الرغم من أن بناء منزل مضاد تمامًا للحرائق قد لا يكون ممكنًا، يستمر الباحثون في تطوير تقنيات جديدة للحماية من الحرائق. إذ استعرض فريق من الباحثين في معهد التأمين لحماية المنازل والشركات آخر ابتكارات وقاية المنازل من الحرائق.

وقال «روي رايت» المدير التنفيذي ورئيس معهد التأمين لحماية المنازل والشركات في تصريح له، «تسببت حرائق الغابات خلال العام 2018 بخسائر أكبر في الأرواح والممتلكات أكثر من المخاطر المناخية الأخرى في الولايات المتحدة الأمريكية ومنها إعصارين كبيرين. وباستطاعة مالكي العقارات ومخططي المدن وقادة الولاية والقادة الفيدراليين اتخاذ خطوات عملية للحد من المخاطر الجماعية الناجمة عن الحرائق لتصبح الأحياء أكثر أمانًا وصمودًا مع تزايد حدة حرائق الغابات.»

والحلول التي يقترحها معهد التأمين بسيطة جدًا، وتشمل تحديد مساحة عازلة بين منزلك والحديقة المحيطة به. بالإضافة إلى استخدام الكساء الخارجي المصنع من مركب الإسمنت الليفي في البناء لأنه أقل قابلية للاحتراق من مواد البناء التقليدية. وينصح أيضًا باستخدام المزاريب المعدنية لتقليل خطر اشتعالها بالجمر المتطاير ونقل الحرائق إلى المنزل، وتركيب نوافذ زجاجية مزدوجة الألواح وباب من الألياف الزجاجية.

وتوجد أيضًا أسباب مالية محفزة لبناء منازل مقاومة للحرائق على نطاق أوسع؛ إذ تتسبب الحرائق الهائلة في استمرار رفع مطالب شركات التأمين، علاوة على أن تكلفة بناء منزل مقاوم للحرائق قد تساوي تكلفة بناء المنزل التقليدي أو أقل منها بقليل بسبب انخفاض تكلفة الكساء الخارجي.

وقال رايت، «لا توجد أي دلالة على احتمال تحسن وضع الحرائق؛ إذ سنكون عرضة لحرائق ضارية في ظل هذ النوع من التأثيرات المناخية المباشرة.»

وبينما تستمر درجات الحرارة بالارتفاع، نحن بحاجة إلى إعادة النظر في خططنا قبل أن نضطر إلى مواجهة مواقف صعبة -مثل مستقبل دون سحب- خاصة تلك المتعلقة بظروف المناخ القاسية التي تصبح أكثر شيوعًا. وباعتبار أن إصلاح الضرر الذي أصاب النظام البيئي سيستغرق وقتًا طويلًا، يصبح إنشاء بيوت أذكى طريقة فورية وفعالة لمقاومة خطر الحرائق.

التالي__ ميكانيكا الكم تتيح للعلماء التقاط أضعف الترددات الراديوية >>>
<<< مدير في ناسا: المرأة ستكون على الأرجح أول رائد فضاء يزور المريخ __السابق
>
المقال التالي