أخبار اليوم
__
9 16. 19
عالم الفضاء
تركيب مرسى جديد في محطة الفضاء الدولية للمركبات التجارية
الذكاء الاصطناعي
خبير يطالب الحكومات بحماية البشرية من الخطر المحتمل للذكاء الاصطناعي
عالم الفضاء
روسيا ترسل أول روبوت لها إلى الفضاء
البيئة والطاقة
علماء يحذرون من انهيار النظام البيئي في غابات الأمازون
مستقبل النقل
شركة «فولوكوبتر» تكشف عن تاكسي كهربائي طائر بثماني عشرة مروحية
عالم الفضاء
أداة جديدة تقرِّب ناسا خطوة من تزويد المركبات بالوقود في الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
شركة ناشئة تنشر الآلاف من روبوتات التوصيل الآلية
العلوم المتقدمة
الإعلانات قد تمول مستقبل السفر إلى الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
علماء يبتكرون رادارًا كموميًّا عمليًّا
الثورة الصناعية 2.0
شركات تواجه التحديات البيئية بطابعات متنقلة للأجسام ثلاثية الأبعاد
عالم الفضاء
مدير ناسا: الدفع النووي قد يغير قواعد اللعبة
البيئة والطاقة
نظام طاقة حرارية جوفية سهل التنفيذ في فناء المنزل

نار

ازداد حجم الحرائق في غابات الأمازون في البرازيل إلى درجة مؤسفة حتى أصبحت ترى من الفضاء، وتعد هذه الحرائق الأسوأ من نوعها منذ بدء المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء بتتبع حرائق الغابات في العام 2013، إذ ازدادت المساحات التي دمرتها الحرائق بنسبة 83% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

ونشر الصحفي الأمريكي صاموئيل أوكفورد تغريدة على حسابه على موقع تويتر يؤكد فيها أن صور الأقمار الاصطناعية في يوم السادس عشر من أغسطس/آب أظهرت أن نشاط الحرائق الحالي في غابات الأمازون يقل قليلًا عن متوسط نشاطها خلال الخمسة عشر عامًا الماضية.

أخبار سيئة

تولد غابات الأمازون 20% من كمية الأكسجين الموجودة في الغلاف الجوي للأرض، وأدت الحرائق المشتعلة إلى تشكيل سحابة دخان كبيرة غطت مناطق بأكملها في شمالي شرقي البلاد، إذ حجبت هذه السحابة ضوء الشمس عن مدينة ساو بالو التي يزيد عدد سكانها عن 12 مليون نسمة.

يؤدي إشعال المزارعين النار عمدًا في الغابات من أجل إطعام المواشي إلى حرائق يصعب السيطرة عليها.

مواسم الجفاف

تختلف الحرائق الحالية عن الحرائق السابقة التي تحدث في مواسم الجفاف فقط، وقال البيرتو سيتزر الباحث في المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء لرويترز «يوفر موسم الجفاف ظروفًا مواتية لاشتعال الحرائق وانتشارها، لكن الحرائق الحالية ناجمة عن عمل بشري سواءًا كان مقصودًا أم عن طريق الخطأ.»

كارثة بيئية

أقمار اصطناعية تلتقط صورًا لحرائق غابات الأمازون

NOAA
>
<
أخبار اليوم
__
9 16. 19
كارثة بيئية

أقمار اصطناعية تلتقط صورًا لحرائق غابات الأمازون

NOAA

نار

ازداد حجم الحرائق في غابات الأمازون في البرازيل إلى درجة مؤسفة حتى أصبحت ترى من الفضاء، وتعد هذه الحرائق الأسوأ من نوعها منذ بدء المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء بتتبع حرائق الغابات في العام 2013، إذ ازدادت المساحات التي دمرتها الحرائق بنسبة 83% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

ونشر الصحفي الأمريكي صاموئيل أوكفورد تغريدة على حسابه على موقع تويتر يؤكد فيها أن صور الأقمار الاصطناعية في يوم السادس عشر من أغسطس/آب أظهرت أن نشاط الحرائق الحالي في غابات الأمازون يقل قليلًا عن متوسط نشاطها خلال الخمسة عشر عامًا الماضية.

أخبار سيئة

تولد غابات الأمازون 20% من كمية الأكسجين الموجودة في الغلاف الجوي للأرض، وأدت الحرائق المشتعلة إلى تشكيل سحابة دخان كبيرة غطت مناطق بأكملها في شمالي شرقي البلاد، إذ حجبت هذه السحابة ضوء الشمس عن مدينة ساو بالو التي يزيد عدد سكانها عن 12 مليون نسمة.

يؤدي إشعال المزارعين النار عمدًا في الغابات من أجل إطعام المواشي إلى حرائق يصعب السيطرة عليها.

مواسم الجفاف

تختلف الحرائق الحالية عن الحرائق السابقة التي تحدث في مواسم الجفاف فقط، وقال البيرتو سيتزر الباحث في المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء لرويترز «يوفر موسم الجفاف ظروفًا مواتية لاشتعال الحرائق وانتشارها، لكن الحرائق الحالية ناجمة عن عمل بشري سواءًا كان مقصودًا أم عن طريق الخطأ.»

التالي__ العلماء سيستخدمون حاسوبًا فائقًا لمحاكاة الكون >>>
<<< ناسا تخطط لإرسال مسبار إلى قمر المشتري الجليدي بحثًا عن الحياة __السابق
>
المقال التالي