صرح أنتوني فوتشي خبير الأمراض المعدية في البيت الأبيض لشبكة إي بي سي الإخبارية بأن «علينا استخدام نظارات واقية أو واقٍ للعين لحماية أنفسنا من الفيروس، وهذه ليست توصية عالمية حتى الآن، لكن إن كنا نريد حماية أنفسنا بالكامل، فعلينا حماية أعيننا.»

وأوضح فوتشي «لدينا غشاء مخاطي في العين كما في الأنف والفم، وعلينا نظريًا حماية كل الأغشية المخاطية.» وما زال تأثير الواقي الوجهي وفعاليته في الحماية من فيروس كورونا المستجد غير واضح حتى الآن.

ويوضح الموقع الإلكتروني للمراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض بأنه «لم يثبت بعد إن كانت الواقيات الوجهية فعالة في حماية الآخرين من القطيرات التنفسية، ولكن قد يختار بعض الأشخاص استخدام واقٍ للوجه عند الاتصال القريب مع الآخرين.»

ويذكر موقع جامعة جون هوبكنز في قسم الأسئلة الشائعة بأنه «لا حاجة إلى استخدام واقٍ للوجه إن استطاع المرء الحفاظ على مسافة مترين تقريبًا بينه وبين الأشخاص الآخرين في الأماكن العامة، وإن كنا بحاجة إلى الاتصال القريب مع شخص لا يرتدي كمامة فقد يوفر واق الوجه بعض الحماية الإضافية.»

وسئل فوشي عن موعد إجراء اختبار الإصابة بالفيروس عند الشك بالإصابة فقال «لا توجد توصية دقيقة، لكن أرى أن فترة خمسة أيام كافية لأن فترة الحضانة التي تفصل بين الإصابة وظهور الأعراض تبلغ نحو خمسة أيام.»

شدد فوشي على أهمية ارتداء كمامة خلال موسم الإنفلونزا المقبل «ليس لحماية أنفسنا من فيروس كورونا المستجد فحسب، بل لحمايتنا من الإنفلونزا، ومن المهم تلقي لقاح الأنفلونزا عند توفره.»