حذر أنتوني فاوتشي، أفضل اختصاصيي الأمراض المُعدية في الولايات المتحدة الأمريكية والمسؤول عن متابعة جائحة كوفيد-19 فيها من زيادة كبيرة في عدد الحالات الجديدة، إذ أظهرت البيانات زيادة انتشار العدوى في المجتمعات في بعض المناطق الأمريكية، وفي المقابل نجحت مجتمعات أخرى في مواجهة انتشار فيروس كورونا المُستجد محليًا.

وقال فاوتشي «حاليًا استطاعت المناطق الكبرى في نيويورك خفض عدد الحالات الجديدة بعد الارتفاع السابق بوساطة استخدام القواعد الإرشادية التي وضعناها بحرصٍ لإعادة فتح المدينة.»

ويرى فاوتشي أن اختلاف تعامل المحافظين والقادة في الولايات الأمريكية مع انتشار الجائحة قد يؤدي إلى نشوء بؤر تتفشى فيها العدوى تفشيًا واسعًا مسببة مشكلةً كبيرة.

وأضاف فاوتشي «نشاهد في مناطق أخرى من البلاد زيادة ارتفاع عدد الحالات الجديدة، وما نخشاه هو الزيادة في الانتشار المحلي، ونشرت الصحافة تقارير كثيرة عن هذا الموضوع في الأيام السابقة.»

ويرى فاوتشي أنّنا يجب أن نبقى متفائلين على الرغم من الأخبار السيئة، فربما نحصل على لقاح للفيروس قبل نهاية العام.

وأكد فاوتشي على أهمية التأكد من سلامة وأمان وفعّالية أي لقاح لفيروس كورونا المُستجد قبل طرحه للعامة.

وقال «سيخيب أملي إن وصلنا إلى استنتاجات قبل التأكد من أمان اللقاح التام وفعاليته لأن ذلك يزيد من الشكوك المستمرة بشأن أمان اللقاحات وفعاليتها عمومًا.»