صرح أنتوني فوتشي كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أمام لجنة مجلس النواب يوم الجمعة 31 يوليو/ حزيران أنه «متفائل بحذر» بأن لقاحًا ضد فيروس كورونا المستجد سيتوفر في الولايات المتحدة في أواخر الخريف أو أوائل الشتاء.

وقال فوتشي -وفقًا لقناة سي إن إن- أمام لجنة شكلها مجلس النواب للتحقيق في استجابة إدارة الرئيس دونالد ترامب لانتشار فيروس كورونا المستجد «نأمل أن يتوفر اللقاح في أواخر الخريف أو أوائل الشتاء، وسيكون لدينا وقتها لقاح آمن وفعال.»

وأضاف فوتشي «لا يمكننا ضمان فعالية هذا اللقاح وسلامته على البشر ما لم نجرِ تجارب عليهم، لكننا متفائلون بحذر بنجاحه.» وقال بأن اللقاحات التي تُطور حاليًا أظهرت رد فعل مناعي وحرضت «استجابة الأجسام المناعية» بشكل مشابه لاستجابتها عند المتعافين من الفيروس.

تأتي هذه الأنباء بعد بدء المرحلة الثالثة من بدء تجربة على نطاق واسع للقاح الذي طورته شركة مودرنا للتقنيات الحيوية يوم الاثنين 27 يوليو/حزيران، ليصبح أول لقاح يُطور في الولايات المتحدة ويصل إلى هذه المرحلة، وستُجرى التجربة على أكثر من 30 ألف متطوع في 89 مركز أبحاث أمريكي.

وشدد فوتشي في مقابلة مع شبكة إيه بي سي الإخبارية يوم الخميس 30 يوليو/ حزيران على أهمية ارتداء الكمامات «ليس لحمايتنا من فيروس كورونا المستجد فحسب، بل لحمايتنا أيضًا من فيروس الأنفلونزا خلال فصل الشتاء.»