تعزيز التقنيات

عرض فيسبوك خلال مؤتمره التطويري السنوي «إف بي 8» (FB8) لمحة عن المستقبل، وعلى الرغم من أن معظم ما أعلن عنه خلال هذا الحدث كان موجهًا إلى المطورين، إلا أن المرء لا يحتاج إلى معرفة تقنية كبيرة كي يفهم إلى أي مدى ستؤثر التقنيات الجديدة على حياة أكثر من 90 مليون مستخدم لفيسبوك.

انقر هنا لاستعراض الإنفوجرافيك الكامل
انقر هنا لاستعراض الإنفوجرافيك الكامل

كشف قسم فيسبوك الجديد «بيلدنج 8» خلال هذه المؤتمر عن أحد أهم التطورات، إذ يطور القسم مشروع واجهة التخاطب بين الدماغ والحاسوب المشابهة لمشروع إيلون ماسك «الرباط العصبي،» إلا أنه ليس المشروع الوحيد الذي يطوره فيسبوك حاليًا.

وأكد ميشيل أبرش مدير الفريق البحثي في مركز «أوكولوس للأبحاث» التابع لفيسبوك أن نظارات الواقع المعزز ربما تصبح بديلًا للهواتف الذكية خلال الأعوام الخمسة القادمة، لتصبح الأداة التقنية اليومية.

تعزيز الواقع

أكد أبرش خلال تصريحٍ له في اليوم الثاني من مؤتمر فيسبوك أن هذه التوقعات ليست غريبة كليًا، فعلى الرغم من كل الضجة المحيطة بالواقع المعزز، إلا أن هذه التقنية لم تصل بعد إلى اللحظة الحاسمة، إذ نحتاج إلى خمسة أعوامٍ في أفضل الأحوال قبل أن نصبح في بداية الطريق إلى انتشار الواقع المعزز، إلا أن الانتشار الواسع سيستغرق بضعة أعوامٍ أُخرى، وأضاف أننا خلال عشرين أو ثلاثين عامًا من الآن سنرتدي نظاراتٍ عصرية في كل مكان بدل امتلاكنا لهاتفٍ عصري، إذ ستقدم هذه النظارات الواقع الافتراضي والواقع المعزز وسنستخدمها طوال اليوم.

حقوق الصورة: فيسبوك
حقوق الصورة: فيسبوك

ويرى فريق «أوكولوس» التابع للفيسبوك أن هذه نظارات الواقع المعزز يجب أن تكون أكثر من مجرد واقعٍ معزز، إذ يجب أن تزود مرتدي النظارة «قوى خارقة» من خلال تعزيز ذاكرته، وتزويده بترجمة فورية للغات الأجنبية وللغة الإشارة وعزل الأصوات المشتتة والضوضاء وكتمهما.

ولا يُعد فيسبوك الشركة الوحيدة التي تعمل على تطوير تقنية الواقع المعزز، إذ تفاءل تيم كوك المدير التنفيذي لشركة آبل بكون تقنية الواقع المعزز تقنية المستقبل. ونتيجة انخراط عددٍ كبيرٍ من الشركات التقنية في تطويرها تبدو فترة الخمسة أعوام فترةً واقعيةً لتقنية ستغير الواقع الذي نعرفه الآن، لتندمج لاحقًا نظارات الواقع المعزز وتقنيات التخاطب بين الدماغ والحاسوب، لنصل حقًا إلى مستقبل عالي التقنية، نتطلع إليه قدمًا.