الاستحواذ على شركة سي تي أر إل

أعلنت شركة فيسبوك عن الاستحواذ على شركة «سي تي أر إل لاب» الناشئة المتخصصة في تطوير واجهات التحكم بالدماغ مقابل مبلغ يصل إلى مليار دولار، وفقًا لموقع بلومبرج. وطورت الشركة الناشئة سوارًا خاصًا يتيح للمستخدمين التحكم بصور رمزية افتراضية بالاعتماد على النشاط الدماغي فقط. ويمثل السوار نموذجًا عن فئة جديدة من الأجهزة لا تعتمد على لوحة المفاتيح أو الماوس، وتوقع موقع بلومبرج أن يدمج فيسبوك هذه التقنية مع نظارات الواقع المعزز أو الافتراضي.

مساعدة خارجية

يعمل موقع فيسبوك على تطوير واجهة خاصة لتفاعل الدماغ مع الحاسوب منذ أعوام، وأعلن عن جهاز قابل للارتداء خلال مؤتمر إف 8 في العام 2017، ويتيح الجهاز للمستخدمين الكتابة عن طريق تخيل أنفسهم وهم يتكلمون.

لا يقرأ السوار «سي تي أر إل لاب» أفكار المستخدم بل يسجل النبضات الكهربائية الدقيقة من أليافه العضلية في ذراعه، ثم يترجمها إلى حركات على شاشة العرض.

اكتشاف الدوافع

يسلط الاستحواذ على الشركة الناشئة الضوء على الصعوبات الكبيرة في تطوير جهاز يقرأ الإشارات الدماغية دون الحاجة لإجراء عملية جراحية، ويأتي أيضًا في وقت مهم، إذ أعلن المدعون العامون في عدد من الولايات الأمريكية في بداية الشهر الحالي عن فتح تحقيق مع شركة فيسبوك بتهمة الاحتكار، وهو أمر لا بد منه لإبقاء عمليات الاستحواذ تحت الرقابة القانونية.