براكين فضائية

يقترح بحث جديد احتمال احتواء الكويكبات المعدنية -وهي كرات معدنية عملاقة تتكون من الحديد وتسير عبر الكون- على براكين ضخمة مخفية. ويرى العلماء أن السائل المحصور في قلب هذه الكويكبات الصلبة المكونة من الحديد المنصهر قد ينفجر إلى الخارج، وفقاً لدراسة نشرت في مجلة الأبحاث الجيوفيزيائية. ولا ريب أن هذا البحث مدهش ويسلط الضوء على أصول الكويكبات التي تجوب نظامنا الشمسي.

خياران

وفق بيان صحافي، يقدر العلماء مؤلفو البحث من جامعة سانتا كروز في كاليفورنيا أن نشوء الكويكبات المعدنية ناتج عن إحدى طريقتين. وتتوقع نماذج العلماء التي تفترض أن الكويكبات نشأت ككرات من الحديد المنصهر، أن بعضها تبرّد من الداخل إلى الخارج. ولعل الكويكبات التي تحجرت خارجيًا انفجرت بعد أن أُجبر الحديد المنصهر المحتجز في قلبها على الخروج، وحفر الأنفاق البركانية بطريقه نحو الخارج.

نشوء داخلي

لا يتوقع العلماء العثور على أي نشاط بركاني على الكويكبات التي تدور في مدار الأرض، وإن أي حفر بركانية وُجِدَت سابقًا  ستكون قد اضمحلت. وقال جاكوب أبرامز عالم الكواكب في بيان صحافي «إن شكل الكويكبات الحالي ليس واضحًا».

إلا أن العلماء يعتقدون أن أفضل طريقة للتحقق من نماذجهم هي دراسة عينات من الكويكبات المعدنية التي ضربت الأرض في الماضي.