أخبار اليوم
__
8 22. 19
مستقبل النقل
شركة فيرجن جالاكتك تكشف عن صالة فارهة لمينائها الفضائي
العلوم الصحية المتقدمة
علماء يطورون سراويل روبوتية تسهّل المشي
طموحات علمية
شركة طيران تختبر وسائل ترفيه تعتمد على الواقع الافتراضي
الذكاء الاصطناعي
نظام ذكاء اصطناعي يحول الكتب إلى نصوص صوتية بأصوات مؤلفيها وصورهم
مستقبل النقل
تقرير: أول طريق شمسي في العالم يواجه فشلًا مزريًا
مستقبل النقل
طائرة النرويج الكهربائية تتحطم في أول رحلة تجريبية لها
العلوم المتقدمة
علماء يرصدون المستعر الأعظم لأكبر نجم ينفجر في التاريخ المسجل
الثورة الصناعية 2.0
مسابقة روبوتات قد تساعدنا في إيجاد حياة في الفضاء
عالم الفضاء
إيلون ماسك يريد تفجير قنبلة نووية على المريخ
العلوم المتقدمة
علماء فلك يرصدون ثماني إشارات جديدة من الفضاء الخارجي
مجتمع المستقبل
تشغيل الأفران الذكية المتصلة بالإنترنت بالخطأ قد يتسبب بالكوارث
مستقبل النقل
مهندسة برمجيات تزرع رقاقة مفتاح سيارة تسلا موديل 3 في ذراعها

مشاعر زائفة

بصرف النظر عن الأشكال اللطيفة التي تُصمّم بها الروبوتات اليوم، وبصرف النظر عن الابتسامة التي تظهر على وجوهها الافتراضية، وأصواتها الظريفة، فلن تحبك أبدًا. وقد تكون قصص الأشخاص الذين يبكون على فراق روبوتاتهم محزنة، مثل جيبو، المساعد المنزلي الذكي الذي أعلن عن موته عندما تقرر إغلاق خوادمه الشهر الماضي، لكنها تكشف أيضًا عن طريقة تتيح للمسوقين استغلال عواطف الناس، وخاصة الأطفال، ببرمجة الروبوتات لتبدو ذكية عاطفيًا، وفقًا لوكالة أسوشيتد برس.

صداقة سريعة

قد يشعر البشر بارتبط معنوي مع أي شيء تقريبًا، سواء أكان مكنسة كهربائية روبوتية عالقة في زاوية المطبخ أم روبوتًا مثل جيبو، إذ يتخيل البشر عادةً أن لهذه الروبوتات نوعًا من النية والوعي، على الرغم من أنها مبرمجة لأداء مهمات محددة، وفقًا لما قاله الخبراء لوكالة أسوشيتد برس. وقالت شيري تركل، الباحثة في معهد ماساتشوستس للتقنية، لوكالة أسوشيتد برس «علينا التمييز بين التعاطف الحقيقي والزائف، فمحاكاة التفكير قد تنتج تفكيرًا، لكن محاكاة التعاطف ليست مشاعر حقيقية؛ فمحاكاة الحب ليست حبًا.»

وعندما ينفذ الروبوت عملًا لطيفًا أو يبدو أن له مشاعر حقيقية، فذلك نتيجة لشيفرة كتبها المصمم البشري، وليس أساسًا لصداقة حقيقية.

روبوتات الحب

خبراء يحذرون من التعلق العاطفي بالروبوتات

Jibo/Tag Hartman-Simkins
>
<
أخبار اليوم
__
8 22. 19
روبوتات الحب

خبراء يحذرون من التعلق العاطفي بالروبوتات

Jibo/Tag Hartman-Simkins

مشاعر زائفة

بصرف النظر عن الأشكال اللطيفة التي تُصمّم بها الروبوتات اليوم، وبصرف النظر عن الابتسامة التي تظهر على وجوهها الافتراضية، وأصواتها الظريفة، فلن تحبك أبدًا. وقد تكون قصص الأشخاص الذين يبكون على فراق روبوتاتهم محزنة، مثل جيبو، المساعد المنزلي الذكي الذي أعلن عن موته عندما تقرر إغلاق خوادمه الشهر الماضي، لكنها تكشف أيضًا عن طريقة تتيح للمسوقين استغلال عواطف الناس، وخاصة الأطفال، ببرمجة الروبوتات لتبدو ذكية عاطفيًا، وفقًا لوكالة أسوشيتد برس.

صداقة سريعة

قد يشعر البشر بارتبط معنوي مع أي شيء تقريبًا، سواء أكان مكنسة كهربائية روبوتية عالقة في زاوية المطبخ أم روبوتًا مثل جيبو، إذ يتخيل البشر عادةً أن لهذه الروبوتات نوعًا من النية والوعي، على الرغم من أنها مبرمجة لأداء مهمات محددة، وفقًا لما قاله الخبراء لوكالة أسوشيتد برس. وقالت شيري تركل، الباحثة في معهد ماساتشوستس للتقنية، لوكالة أسوشيتد برس «علينا التمييز بين التعاطف الحقيقي والزائف، فمحاكاة التفكير قد تنتج تفكيرًا، لكن محاكاة التعاطف ليست مشاعر حقيقية؛ فمحاكاة الحب ليست حبًا.»

وعندما ينفذ الروبوت عملًا لطيفًا أو يبدو أن له مشاعر حقيقية، فذلك نتيجة لشيفرة كتبها المصمم البشري، وليس أساسًا لصداقة حقيقية.

التالي__ عالم: اكتشاف الكائنات الفضائية بات أمرًا وشيكًا >>>
<<< أمازون تعتمد على الذكاء الاصطناعي لطرد العمال ذوي الإنتاجية الضئيلة آليًا __السابق
>
المقال التالي