بحلول عام 2025 قد لا نرى سيارات تعمل بالبنزين في النرويج، هذا إذا تمت المصادقة على الخطة التشريعية الجديدة.

يسعى القانون المقترح إلى حظر بيع المركبات التي تعمل بالبنزين في النرويج، وبذلك ستصل انبعاثات الكربون من السيارات إلى الصفر بحلول عام 2025، وعلى الرغم من تشكيك الكثير بتمرير تشريع كهذا، يدعم بعض الأفراد هذا المقترح وأبرزهم إيلون ماسك.

ولابد أن يثير تشريع كهذا حماس الرئيس التنفيذي لشركة تسلا (Tesla) إيلون ماسك، حيثُ قام ماسك بعد سماعه لأخبار الحظر النرويجي الوشيك للسيارات التي تعمل بالبنزين بنشر صورة لصحيفة (Dagens Næringsliv) للأعمال التجارية يظهر فيها عنوان "أوقفوا بيع الديزل والبنزين كوقود للسيارات بحلول عام 2025"، حيثُ نشر الصورة على صفحته في موقع تويتر وأضاف على المنشور عبارته "أنتم رائعون يا شباب!".

سيارات تسلا

وحتى الآن أبدت أربعة أحزاب سياسية نرويجية موافقتها على هذه الخطة الطموحة، ولكن لم توضع اللمسات النهائية على هذا التشريع حتى الآن، كما لم يُحدد الموعد النهائي لتحويل هذه الخطة إلى قانون.

ومع هذا، فإن صدور خطوة كهذه من دولة عملاقة في مجال إنتاج النفط والغاز الطبيعي جديرة بالاحترام حقاً، حيثُ تشكل صادرات النفط والغاز حوالي 39% من إجمالي صادرات النرويج.

وحتى هذه اللحظة، تشكل نسبة السيارات التي تعمل بالكهرباء حوالي 24% من السيارات في النرويج، وتقوم البلاد بإنفاق 923 مليون دولار لإنشاء طرق سريعة جديدة خاصة بالدراجات وذلك لتسهيل حركة المرور لراكبي الدراجات في جميع أنحاء المدن.