يستخدم الأطباء في المملكة المتحدة عدة الرأس الخاصة بالواقع المختلط للاتصال بزملائهم لتقليل عدد العاملين الصحيين الذين يحتكون مع مرضى كوفيد-19 إلى أدنى حد ممكن.

وتمكّن نظارة مايكروسوفت مرتديها من الاتصال بالآخرين أو طلب المعلومات، من نتائج صور الأشعة السينية وغيرها من الفنيين الموجودين بأمان في غرفٍ أخرى نحو ما نشرته بي بي سي نيوز.

وتبدو الفكرة غريبة مبدئيًا ولكن الأطباء يرون أنّها ستخفف من انتقال العدوى بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وروى جيمس كينروس الجراح في كلية لندن الإمبراطورية لبي بي سي نيوز تجربته فقال «هذه ليست لعبةً، فهي توفر قدرات غير مسبوقة للطاقم السريري، وتقدم بذلك فائدة مباشرةً للمريض.»

ويرى لويس كوزيا الاستشاري في مستشفى ساينت ماري أن استخدام العدة كان صعبًا في البداية، لكنه فضلها بعد التعود عليها.

وقال كوزيا لبي بي سي نيوز «في البداية تبدو غريبة ومزعجة بعض الشيء. لكنها أكثر راحةً مقارنة بمعدات الوقاية الشخصية وواقي الأعين التي ارتديتها قبلًا.»

وتوقع كينروس أن يستمر الأطباء في استخدام الواقع المختلط بعد انتهاء الجائحة. وقال «لن تذهب هذه التقنية بعيدًا، بل ستستخدم بشكلٍ أكبر.»