أخبار اليوم
__
7 15. 20
العلوم المتقدمة
علماء يخزنون رواية «ذا ويزارد أوف أوز» على شريط من الحمض النووي
عالم الفضاء
تقرير رسمي من وكالة ناسا: سفينة بوينج الفضائية ما زالت سيئة جدًا
العلوم المتقدمة
باحثون يقولون إن التحديق في نوع محدد من الضوء يحسن البصر
طموحات علمية
هل تبقى لغة الأجيال المقبلة من مسافري الرحلات العابرة للمجرات دون تغيير؟
طموحات علمية
إيلون ماسك يتحدث بحذر عن الكشف عن «نيورالينك»
العلوم المتقدمة
ناسا تمول شركة لاستخراج الأكسجين من الصخور القمرية
العلوم المتقدمة
علماء يرصدون «رنينًا» في غلافنا الجوي
عالم الفضاء
ثلاث دول تطلق مركبات نحو المريخ خلال الشهر الجاري
العلوم المتقدمة
فلكيون يتفاجؤون بنجوم تتدفق نحو مركز درب التبانة
طموحات علمية
ملجأ نووي فاخر ببركة سباحة وسينما وحمام بخار
البيئة والطاقة
ناسا ترصد حريقاً متأججاً على كوكب الأرض من الفضاء
عالم الفضاء
بوينج تجري تجربة لإطلاق أقوى صاروخ على الإطلاق لصالح ناسا

صدمة

ربما يساعدنا مَقلب صبياني قديم على حماية العالَم من الكويكبات المدمِّرة التي قد تضر حيوات الأرض، إن لم تقض عليها تمامًا.

اقترح علماء من جامعة سنترال فلوريدا في ورقة بحثية نشروها الشهر الماضي في «المواضيع الخاصة للدورية الفيزيائية الأوروبية» ربْط الكويكب المدمِّر بكويكب آخر، ليَتعرقلا ويَحيدا معًا بعيدًا عن الأرض، كما يتعرقل المرء إذا رُبط حذاءاه معًا برباطيهما.

البولاس

واقترحوا في بيانهم الصحفي أن ربط الكويكبين معًا بالرباط ذاته المستخدم في ربط الأقمار الاصطناعية سيغيّر مركز جاذبية الزوجين بما يكفي لتغيير مسارهما بأمان.

أي ستكون المحصلة النهائية كما يحدث عند رمْي البولاس –والبولاس (bolas): كُرتان بينهما حبل، تُرمى بهما ساق الطريدة لِعرْقلتها–؛ صحيح أن الفكرة تبدو هزلية، لكن الفريق أجرى محاكيات فوجد أن الطريقة ستنجح في تغيير مسار كويكب بينو إن كان مؤديًا إلى اصطدامه بالأرض.

كابل سحب

وكما هو حال أي خطة لزحزحة الكويكبات –سواء أكانت بالتفجير نوويًّا أم كانت بإطاحتها عن مسارها ككرة بلياردو–: تكون المشكلة في اللوجستيات الفعلية.

لكن المشكلة في هذا السيناريو مزدوجة: سيَلزم أولًا رصد الكويكب في وقت مبكر ليسنح وقت لبلوغه، قبل ربطه بكويكب آخر بطريقة ما؛ وكل هذا يَلزم عمله أبكر من مجرد استهداف الكويكب بصاروخ نووي مثلًا، لأن المحاكيات أشارت إلى أن تغيير مسار بينو سيستغرق عقودًا.

ابتعاد حلزوني

إبعاد الكويكبات المدمرة بخطة مبنية على مقلب صبياني قديم

NASA
>
<
أخبار اليوم
__
7 15. 20
ابتعاد حلزوني

إبعاد الكويكبات المدمرة بخطة مبنية على مقلب صبياني قديم

NASA

صدمة

ربما يساعدنا مَقلب صبياني قديم على حماية العالَم من الكويكبات المدمِّرة التي قد تضر حيوات الأرض، إن لم تقض عليها تمامًا.

اقترح علماء من جامعة سنترال فلوريدا في ورقة بحثية نشروها الشهر الماضي في «المواضيع الخاصة للدورية الفيزيائية الأوروبية» ربْط الكويكب المدمِّر بكويكب آخر، ليَتعرقلا ويَحيدا معًا بعيدًا عن الأرض، كما يتعرقل المرء إذا رُبط حذاءاه معًا برباطيهما.

البولاس

واقترحوا في بيانهم الصحفي أن ربط الكويكبين معًا بالرباط ذاته المستخدم في ربط الأقمار الاصطناعية سيغيّر مركز جاذبية الزوجين بما يكفي لتغيير مسارهما بأمان.

أي ستكون المحصلة النهائية كما يحدث عند رمْي البولاس –والبولاس (bolas): كُرتان بينهما حبل، تُرمى بهما ساق الطريدة لِعرْقلتها–؛ صحيح أن الفكرة تبدو هزلية، لكن الفريق أجرى محاكيات فوجد أن الطريقة ستنجح في تغيير مسار كويكب بينو إن كان مؤديًا إلى اصطدامه بالأرض.

كابل سحب

وكما هو حال أي خطة لزحزحة الكويكبات –سواء أكانت بالتفجير نوويًّا أم كانت بإطاحتها عن مسارها ككرة بلياردو–: تكون المشكلة في اللوجستيات الفعلية.

لكن المشكلة في هذا السيناريو مزدوجة: سيَلزم أولًا رصد الكويكب في وقت مبكر ليسنح وقت لبلوغه، قبل ربطه بكويكب آخر بطريقة ما؛ وكل هذا يَلزم عمله أبكر من مجرد استهداف الكويكب بصاروخ نووي مثلًا، لأن المحاكيات أشارت إلى أن تغيير مسار بينو سيستغرق عقودًا.

التالي__ بطارية عملاقة تعمل بالهواء المضغوط >>>
<<< هوليوود تستخدم روبوت امرأة لأداء دور في فيلم ميزانيته 70 مليون دولار __السابق
>
المقال التالي