مبادرة الاقتباسات المتاحة

أعلنت مبادرة الاقتباسات المفتوحة «14 أو سي» (140C) اليوم أن القوائم المرجعية للورقات العلمية ستتوفر اليوم لأي شخص.

وتوضح على موقعها على الإنترنت «الاقتباسات هي الروابط التي توحد المعرفة العلمية والثقافية معًا، وهي البيانات الأساسية التي توفر مصدر الحقائق وتشرح كيفية معرفتها، وتتيح لنا مشاركة المساهمات العلمية وتقديرها، وتمكننا من تقْييم هذه البحوث وآثارها، باختصار، الاقتباسات هي الوسيلة الأهم لاكتشاف ونشر وتقييم جميع المعارف العلمية.»

وبدأت شركة ويكيميديا هذه المبادرة العام الماضي مع خمسة شركاء آخرين، منهم المكتبة المفتوحة للعلوم ومجلة إيلايف مفتوحة الوصول، وتعمل الآن مع 29 ناشرًا لمجلات علمية لإتاحة الوصول إلى 14 مليون ورقة بحثية.

وقال داريو تارابويلي، رئيس قسم الأبحاث في مؤسسة ويكيميديا في حديث مع مجلة نيتشر «لأول مرة في التاريخ أصبحت كمية بيانات الاقتباسات العملية – وهي البيانات التي تشكل نسيج المعرفة العلمية- متاحة للعامة من أكبر الناشرين دون أي قيود على حقوق النشر على الإطلاق.»

14 مليون ورقة متاحة

يودع ناشرو العلوم بيانات الاقتباسات لدى منظمة كروسيرف غير الربحية التي أنشئت في عام 2000، وإلى وقت قريب قبل تأسيس «14 أو سي،» كان الحصول على السجلات الموثوق بها لبيانات الاقتباسات يتم عن طريق شبكة العلوم وسكوبوس مقابل رسوم، وتوفر واحد بالمئة فقط من البيانات بصورة مجانية.

وبجهود مبادرة «14 أو سي،» قفز هذا الرقم ليصل إلى نسبة 40 بالمئة، والهدف الوصول إلى تغطية نسبة 100 بالمئة قريبًا جدًا، وينضم للمبادرة مزيد من الناشرين ومنظمات البيانات المفتوحة لمساعدتها في تحقيق هدفها.

إتاحة بيانات الاقتباس ومراجعات النظراء للجميع هو أمر بالغ الأهمية لتطور العلم ونموه، ويتيح إطلاق مبادرة «14 أو سي،» للأوراق العلمية تتبع الناشرين والممولين والباحثين تأثير أوراقهم مجانًا، وكذلك تحديد الأخطاء وإصلاحها في سجلات الاقتباسات مفتوحة الوصول، وتوفير فرص التطوير للأفكار والبحوث.

تأمل مبادرة «14 أو سي،» في النهاية أن تجعل عددًا أكبر من ناشري الأوراق العلمية ومجلات الأبحاث يفتحون الوصول مجانًا لذلك المحتوى، لبناء قاعدة بيانات يستطيع المستخدمون الوصول إليها بسهولة.