بدأت أول تجربة سريرية للقاح فيروس كوفيد-19 المحتمل في جمع متطوعين أصحاء لتجربة هذا اللقاح، وسيحصل المشاركون على 1100 دولار إن التزموا بحضور جميع الفحوصات الدورية التي يبلغ عددها 11 وتستمر لمدة 14 شهرًا، وستجرى الدراسة في عيادة كايسر برمننت واشنطن البحثية في سياتل وستضم الدراسة 45 متطوعًا سليمًا تتراوح أعمارهم بين 18 و 55 عامًا.

سيقسم الباحثون المشاركين في التجربة عشوائيًا إلى ثلاث مجموعات وستحصل كل مجموعة على جرعة مختلفة من اللقاح التجريبي.

انتشر فيروس كوفيد-19 منذ اكتشافه في الصين إلى جميع أنحاء العالم، وأصاب أكثر من مئة ألف شخص وأودى بحياة أكثر من 4300 شخص.

من المقرر أن تبدأ التجربة خلال الأسابيع القليلة المقبلة، لكنها ستحتاج إلى وقت أطول بكثير لتحديد ما إذا كان اللقاح الذي تم اختباره آمنًا ومفيدًا للبشر.

وتوقع أنتوني فوشي  مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية أن تستغرق التجارب بين 12 إلى 18 شهرًا لتحديد فعالية اللقاحات.

طورت شركة موديرنا لقاحًا اختبر في واشنطن، ويتعتمد للقاح الجديد على تقنية حيوية مبتدئة استخدمت تقنية المنصات لتطويرها في وقت قياسي، ودفع انتشار الفيروس عشرات الشركات التقنية الحيوية الأخرى إلى البحث عن اللقاحات المحتملة، وسجلت منظمة الصحة العالمية 35 لقاحًا مرشحًا لمكافحة فيروس كوفيد-19.