بدأت بعض الدول برفع الحظر تدريجيًا بعد شهور من العزلة والتباعد الاجتماعي. وقد تُفتح الحدود ويُعاد تشغيل الطيران للسياحة والسفر، ونشرت شركة إيزي جيت للطيران مقطع فيديو تشرح فيه قواعد الطيران في زمن كوفيد-19 والتباعد الاجتماعي.

وأعلنت إيزي جيت للطيران إعادة تفعيل رحلاتها ابتداءً من الخامس عشر من يونيو/حزيران المقبل، وعلى الركاب ارتداء الأقنعة الوجهية خلال مدة الطيران كاملةً.

وستبدأ شركة إيزي جيت الأمريكية بالرحلات الداخلية أولًا، وبعض الرحلات الخارجية إلى أوروبا، بعد أن أوقفت جميع رحلاتها منذ مارس/آذار الماضي، وتخطط لعودة نحو 189 رحلةً جوية أسبوعيًا ابتداءً من منتصف يونيو/حزيران.

ونشرت الشركة لائحة من القواعد، فلن يقدم الطعام أو الشراب على الرحلات، بل سيحصل الراكبون على المعقمات عند صعودهم. وقال الرئيس التنفيذي للشركة جوهان لندجرين في بيان «ستبقى الإجراءات الجديدة قيد التنفيذ للحفاظ على صحة وسلامة الركاب خلال السفر حتى يتعافى عالمنا من أثر جائحة فيروس كورونا المُستجد.»

أعلنت شركة إيزي جيت في الفيديو الجديد عن ضرورة ارتداء جميع الركاب للكمامات قبل دخول المطار وخلال الرحلة كاملة، مع الاستخدام المتكرر للمعقم. وستُقاس درجة حرارة الركاب قبل صعود الطائرة لمنع من يبدو عليهم المرض من السفر.

وعلى المسافرين تأكيد سفرهم عن طريق ويب والمحافظة على مسافة متر ونصف المتر بين بعضهم البعض خلال وجودهم في المطار وتسليمهم الحقائب.

وستعقم الشركة كل المقاعد والطاولات والحمامات وبُسط الطائرة بعد كل رحلة، يتبعه عملية تطهير في نهاية كل يوم.  وتستخدم إيزي جيت مرشحات هواء هيبا التي تنظف الهواء بنسبة 99% من الفيروسات والجراثيم المتنقلة هوائيًا.

ولن تقلل الشركة عدد الركاب في الرحلة، لذا لا نتوقع استمرار قواعد التباعد الاجتماعي على الطائرة. وتحاول بعض الشركات ابتكار حلول إبداعية للسفر، كالتباعد الفيزيائي بين المقاعد في الطائرة. لكن معظم الشركات تحاول تجنب هذا الحل، لأنها ستضطر للتخلي عن معظم المقاعد في منتصف الطائرة. ويبقى القرار في النهاية بيد المستهلك إن أراد السفر تحت ظل هذه القواعد والإجراءات تحت مسؤوليته الشخصية.