أخبار اليوم
__
7 8. 20
البيئة والطاقة
ناسا ترصد حريقاً متأججاً على كوكب الأرض من الفضاء
عالم الفضاء
بوينج تجري تجربة لإطلاق أقوى صاروخ على الإطلاق لصالح ناسا
العلوم المتقدمة
علماء سيرن يكتشفون نوعًا جديدًا من الجسيمات قد يسهم في فهمنا للقوى الكامنة التي تربطها ببعضها
البيئة والطاقة
بقعة وحيدة في كوكبنا تزداد برودة
البيئة والطاقة
العلماء يؤجرون بطاريات عملاقة لمناطق تعاني من انقطاع الكهرباء
مجتمع المستقبل
مدينة يابانية تحظر استخدام الهواتف أثناء المشي
عالم الفضاء
معادلات جديدة تتوقع العدد الأدنى من الرواد الضروريين لبناء مستعمرة مريخية
عالم الفضاء
لا تكرر هذا! إشعال شموع عيد الميلاد بمحرك نفاث!
العلوم المتقدمة
الاهتزازات الكمومية الدقيقة قادرة على «تحريك» الأجسام الكبيرة
طموحات علمية
باحثو فيسبوك يطورون نظارة واقع افتراضي شبيهة بالنظارات الشمسية
العلوم المتقدمة
ناسا التقطت حدثًا مذهلًا بعد تصادم ثقبين أسودين
العلوم المتقدمة
ثقب أسود غريب يثير حيرة العلماء

تحت الغطاء

في خضم محاولات العلماء لزيادة الطاقة الناتجة عن مفاعلات الاندماج النووي، سيحتاجون لطرق أفضل لمراقبة  التفاعلات المتقلبة وتشخيصها.

فأنظمة التشخيص الحالية ليست قوية إلى درجة كافية للصمود بوجه التفاعلات من المستوى الصناعي مثل ما ينتظر أن يحدث في «آيتر»؛ وهي منشأة تجريبية تقام حاليًا في فرنسا، وفقًا لبيان صحافي لمختبر برينستون لفيزياء البلازما. لذلك طور فريق من علماء مختبر برينستون لفيزياء البلازما تقنية مفاهيمية جديدة لرصد التفاعلات وتتبعها حتى ترصد البلازما غير المستقرة ويتعامل معها قبل أن تصبح مشكلة.

تقنية جديدة

تعتمد التقنية الجديدة على بيانات مما يسمى بانبعاث سيكلوترون الإلكترون، وفقًا للبحث المنشور في مجلة «فيزياء البلازما والانصهار المُتحكم به» في الشهر الماضي، ما يقدك لعلماء فيزياء الانصهار معلومات مهمة عن درجة حرارة التفاعل وثباته وسلوك المجال المغناطيسي الذي يتضمن وقود البلازما للمفاعل.

سيحدد العلماء، في الاختبارات المقبلة إن كانت التقنية الجديدة ستوفر لهم بالفعل المعلومات التي يحتاجونها. إذا نجحت هذه التقنية، فقد تحل محل الأنظمة الحالية التي تتضرر بسهولة بسبب التفاعلات القوية.

نظرة خاطفة

أداة جديدة تساعد على احتواء البلازما المنصهرة في مفاعلات الانصهار

JUSTIN RUCKMAN/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
7 8. 20
نظرة خاطفة

أداة جديدة تساعد على احتواء البلازما المنصهرة في مفاعلات الانصهار

JUSTIN RUCKMAN/VICTOR TANGERMANN

تحت الغطاء

في خضم محاولات العلماء لزيادة الطاقة الناتجة عن مفاعلات الاندماج النووي، سيحتاجون لطرق أفضل لمراقبة  التفاعلات المتقلبة وتشخيصها.

فأنظمة التشخيص الحالية ليست قوية إلى درجة كافية للصمود بوجه التفاعلات من المستوى الصناعي مثل ما ينتظر أن يحدث في «آيتر»؛ وهي منشأة تجريبية تقام حاليًا في فرنسا، وفقًا لبيان صحافي لمختبر برينستون لفيزياء البلازما. لذلك طور فريق من علماء مختبر برينستون لفيزياء البلازما تقنية مفاهيمية جديدة لرصد التفاعلات وتتبعها حتى ترصد البلازما غير المستقرة ويتعامل معها قبل أن تصبح مشكلة.

تقنية جديدة

تعتمد التقنية الجديدة على بيانات مما يسمى بانبعاث سيكلوترون الإلكترون، وفقًا للبحث المنشور في مجلة «فيزياء البلازما والانصهار المُتحكم به» في الشهر الماضي، ما يقدك لعلماء فيزياء الانصهار معلومات مهمة عن درجة حرارة التفاعل وثباته وسلوك المجال المغناطيسي الذي يتضمن وقود البلازما للمفاعل.

سيحدد العلماء، في الاختبارات المقبلة إن كانت التقنية الجديدة ستوفر لهم بالفعل المعلومات التي يحتاجونها. إذا نجحت هذه التقنية، فقد تحل محل الأنظمة الحالية التي تتضرر بسهولة بسبب التفاعلات القوية.

التالي__ اكتشاف أغرب ثقب أسود في الكون >>>
<<< علماء يلتقطون أول صورة على الإطلاق للتشابك الكموميّ __السابق
>
المقال التالي