أخبار اليوم
__
8 24. 19
العلوم المتقدمة
باحثون يكتشفون غبارًا مشعًا من مستعر أعظم قديم مدفونًا في القارة القطبية الجنوبية
مجتمع المستقبل
عالم: خطر الهجوم الإلكتروني يعادل الأسلحة النووية
عالم الفضاء
سيارة تسلا تُكمل دورة كاملة حول الشمس للمرة الأولى
عالم الفضاء
علماء: استصلاح أراضي المريخ يتطلب إمطارها بنحو 3500 قنبلة نووية يوميًا
طموحات علمية
عيون اصطناعية مستقبلية قد تساعد مستخدميها على رؤية الأشعة تحت الحمراء
الصحة والطب
شركة يابانية تنتج بديلًا غذائيًا يتضمن جميع احتياجات الإنسان اليومية
العلوم المتقدمة
جرم ضخم يصطدم بكوكب المشتري
عالم الفضاء
بقايا القمر الاصطناعي الذي أسقطته الهند ما زالت تلوث مداره
طموحات علمية
بالفيديو: كيف تساعد غواصات صنع الجليد في إعادة تجميد مياه القطب الشمالي
الثورة الصناعية 2.0
ابتكار طبق طائر كأنه من عالم الأفلام
العلوم المتقدمة
تجربة للكشف عن الطاقة المظلمة لم تتمخض عن أي نتائج
مستقبل النقل
شركة فيرجن جالاكتك تكشف عن صالة فارهة لمينائها الفضائي

تحت الغطاء

في خضم محاولات العلماء لزيادة الطاقة الناتجة عن مفاعلات الاندماج النووي، سيحتاجون لطرق أفضل لمراقبة  التفاعلات المتقلبة وتشخيصها.

فأنظمة التشخيص الحالية ليست قوية إلى درجة كافية للصمود بوجه التفاعلات من المستوى الصناعي مثل ما ينتظر أن يحدث في «آيتر»؛ وهي منشأة تجريبية تقام حاليًا في فرنسا، وفقًا لبيان صحافي لمختبر برينستون لفيزياء البلازما. لذلك طور فريق من علماء مختبر برينستون لفيزياء البلازما تقنية مفاهيمية جديدة لرصد التفاعلات وتتبعها حتى ترصد البلازما غير المستقرة ويتعامل معها قبل أن تصبح مشكلة.

تقنية جديدة

تعتمد التقنية الجديدة على بيانات مما يسمى بانبعاث سيكلوترون الإلكترون، وفقًا للبحث المنشور في مجلة «فيزياء البلازما والانصهار المُتحكم به» في الشهر الماضي، ما يقدك لعلماء فيزياء الانصهار معلومات مهمة عن درجة حرارة التفاعل وثباته وسلوك المجال المغناطيسي الذي يتضمن وقود البلازما للمفاعل.

سيحدد العلماء، في الاختبارات المقبلة إن كانت التقنية الجديدة ستوفر لهم بالفعل المعلومات التي يحتاجونها. إذا نجحت هذه التقنية، فقد تحل محل الأنظمة الحالية التي تتضرر بسهولة بسبب التفاعلات القوية.

نظرة خاطفة

أداة جديدة تساعد على احتواء البلازما المنصهرة في مفاعلات الانصهار

JUSTIN RUCKMAN/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
8 24. 19
نظرة خاطفة

أداة جديدة تساعد على احتواء البلازما المنصهرة في مفاعلات الانصهار

JUSTIN RUCKMAN/VICTOR TANGERMANN

تحت الغطاء

في خضم محاولات العلماء لزيادة الطاقة الناتجة عن مفاعلات الاندماج النووي، سيحتاجون لطرق أفضل لمراقبة  التفاعلات المتقلبة وتشخيصها.

فأنظمة التشخيص الحالية ليست قوية إلى درجة كافية للصمود بوجه التفاعلات من المستوى الصناعي مثل ما ينتظر أن يحدث في «آيتر»؛ وهي منشأة تجريبية تقام حاليًا في فرنسا، وفقًا لبيان صحافي لمختبر برينستون لفيزياء البلازما. لذلك طور فريق من علماء مختبر برينستون لفيزياء البلازما تقنية مفاهيمية جديدة لرصد التفاعلات وتتبعها حتى ترصد البلازما غير المستقرة ويتعامل معها قبل أن تصبح مشكلة.

تقنية جديدة

تعتمد التقنية الجديدة على بيانات مما يسمى بانبعاث سيكلوترون الإلكترون، وفقًا للبحث المنشور في مجلة «فيزياء البلازما والانصهار المُتحكم به» في الشهر الماضي، ما يقدك لعلماء فيزياء الانصهار معلومات مهمة عن درجة حرارة التفاعل وثباته وسلوك المجال المغناطيسي الذي يتضمن وقود البلازما للمفاعل.

سيحدد العلماء، في الاختبارات المقبلة إن كانت التقنية الجديدة ستوفر لهم بالفعل المعلومات التي يحتاجونها. إذا نجحت هذه التقنية، فقد تحل محل الأنظمة الحالية التي تتضرر بسهولة بسبب التفاعلات القوية.

التالي__ اكتشاف أغرب ثقب أسود في الكون >>>
<<< علماء يلتقطون أول صورة على الإطلاق للتشابك الكموميّ __السابق
>
المقال التالي