أخبار اليوم
__
4 7. 20
العلوم المتقدمة
علماء: توفر خليط من عناصر معينة داخل النجوم يؤدي إلى انفجارها
عالم الفضاء
رجل يصور محطة الفضاء الدولية من باحة منزله الخلفية
الثورة الصناعية 4.0
تعاون مثمر بين علماء الحواسيب والأحياء لابتكار نوع جديد من الروبوتات الحية
الثورة الصناعية 4.0
بالفيديو: كلب آلي يرقص مرتديًا ملابس رياضية
العلوم المتقدمة
الأرض أصبحت أكثر استقرارًا خلال وباء كوفيد-19
عالم الفضاء
إيلون ماسك يشيد بفيديو يظهر تصميمًا يحاكي أرجل العنكبوت لدعائم هبوط مركبة «ستارشيب»
العلوم المتقدمة
نجم يفجر كواكبه ويبتلع بقاياها
عالم الفضاء
انهيار أحدث النماذج الأولية لمركبة ستارشيب التابعة لسبيس إكس
عالم الفضاء
سبيس إكس تُصْدر دليل استخدام «ستارشيب»
العلوم المتقدمة
الفلكيون يدعون المحجورين صحيًا إلى استكشاف المجرات
مجتمع المستقبل
إيلون ماسك يتبرع بأجهزة التنفس للمستشفيات في مختلف أنحاء العالم
العلوم المتقدمة
دراسة: تقديم الطعام بطريقة محددة قد تجعل الناس يأكلون كميات أقل

تحت الغطاء

في خضم محاولات العلماء لزيادة الطاقة الناتجة عن مفاعلات الاندماج النووي، سيحتاجون لطرق أفضل لمراقبة  التفاعلات المتقلبة وتشخيصها.

فأنظمة التشخيص الحالية ليست قوية إلى درجة كافية للصمود بوجه التفاعلات من المستوى الصناعي مثل ما ينتظر أن يحدث في «آيتر»؛ وهي منشأة تجريبية تقام حاليًا في فرنسا، وفقًا لبيان صحافي لمختبر برينستون لفيزياء البلازما. لذلك طور فريق من علماء مختبر برينستون لفيزياء البلازما تقنية مفاهيمية جديدة لرصد التفاعلات وتتبعها حتى ترصد البلازما غير المستقرة ويتعامل معها قبل أن تصبح مشكلة.

تقنية جديدة

تعتمد التقنية الجديدة على بيانات مما يسمى بانبعاث سيكلوترون الإلكترون، وفقًا للبحث المنشور في مجلة «فيزياء البلازما والانصهار المُتحكم به» في الشهر الماضي، ما يقدك لعلماء فيزياء الانصهار معلومات مهمة عن درجة حرارة التفاعل وثباته وسلوك المجال المغناطيسي الذي يتضمن وقود البلازما للمفاعل.

سيحدد العلماء، في الاختبارات المقبلة إن كانت التقنية الجديدة ستوفر لهم بالفعل المعلومات التي يحتاجونها. إذا نجحت هذه التقنية، فقد تحل محل الأنظمة الحالية التي تتضرر بسهولة بسبب التفاعلات القوية.

نظرة خاطفة

أداة جديدة تساعد على احتواء البلازما المنصهرة في مفاعلات الانصهار

JUSTIN RUCKMAN/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
4 7. 20
نظرة خاطفة

أداة جديدة تساعد على احتواء البلازما المنصهرة في مفاعلات الانصهار

JUSTIN RUCKMAN/VICTOR TANGERMANN

تحت الغطاء

في خضم محاولات العلماء لزيادة الطاقة الناتجة عن مفاعلات الاندماج النووي، سيحتاجون لطرق أفضل لمراقبة  التفاعلات المتقلبة وتشخيصها.

فأنظمة التشخيص الحالية ليست قوية إلى درجة كافية للصمود بوجه التفاعلات من المستوى الصناعي مثل ما ينتظر أن يحدث في «آيتر»؛ وهي منشأة تجريبية تقام حاليًا في فرنسا، وفقًا لبيان صحافي لمختبر برينستون لفيزياء البلازما. لذلك طور فريق من علماء مختبر برينستون لفيزياء البلازما تقنية مفاهيمية جديدة لرصد التفاعلات وتتبعها حتى ترصد البلازما غير المستقرة ويتعامل معها قبل أن تصبح مشكلة.

تقنية جديدة

تعتمد التقنية الجديدة على بيانات مما يسمى بانبعاث سيكلوترون الإلكترون، وفقًا للبحث المنشور في مجلة «فيزياء البلازما والانصهار المُتحكم به» في الشهر الماضي، ما يقدك لعلماء فيزياء الانصهار معلومات مهمة عن درجة حرارة التفاعل وثباته وسلوك المجال المغناطيسي الذي يتضمن وقود البلازما للمفاعل.

سيحدد العلماء، في الاختبارات المقبلة إن كانت التقنية الجديدة ستوفر لهم بالفعل المعلومات التي يحتاجونها. إذا نجحت هذه التقنية، فقد تحل محل الأنظمة الحالية التي تتضرر بسهولة بسبب التفاعلات القوية.

التالي__ اكتشاف أغرب ثقب أسود في الكون >>>
<<< علماء يلتقطون أول صورة على الإطلاق للتشابك الكموميّ __السابق
>
المقال التالي