أخبار اليوم
__
1 20. 20
العلوم المتقدمة
العثور على أجرام غريبة متغيرة الشكل قرب ثقب مجرتنا الأسود
طموحات علمية
مشروع لإسكان المستأجرين في كبسولات تحت الأرض
عالم الفضاء
إيلون ماسك يعد بإرسال مليون شخص إلى المريخ بحلول العام 2050
العلوم المتقدمة
العلماء يكتشفون دليلًا على وجود كوكبٍ ثانٍ يدور حول أقرب النجوم للشمس
العلوم المتقدمة
كرات حجرية غامضة عند حافة لب الأرض تحير علماء الجيولوجيا
العلوم المتقدمة
علماء يقولون إنهم وجدوا طريقة لإنتاج الأكسجين من غبار القمر
مجتمع المستقبل
كورن فودز تضيف البصمة الكربونية لمنتجاتها على الملصقات لأول مرة
مستقبل النقل
بالفيديو: شاحنة سايبرترك مصغرة تندفع فوق الثلج
عالم الفضاء
تفكك قطعة من بدلة رائدة فضاء خلال نشاطها خارج المركبة
الثورة الصناعية 4.0
شركة تطور جهازًا صغيرًا لمعالجة مياه الصرف الصحي في المنزل
العلوم الصحية المتقدمة
شركة ناشئة تطور نموذجًا أوليًا لعدسات لاصقة بتقنية الواقع المعزز
عالم الفضاء
ناسا تدرس إنشاء قاعدة على القمر من الفطر

ألعاب الواقع المعزز

تطور شركة نيانتيك الأمريكية، التي ابتكرت عدة ألعاب واقع معزز؛ منها لعبة بوكيمون جو ولعبة هاري بوتر ويزارد يونيت، نظارات واقع معزز جديدة.

وأعلنت الشركة، الخميس الماضي، عن تعاونها مع شركة كوالكوم الأمريكية للتقنية لابتكار النظارات؛ وفقًا لموقع سي نت الأمريكي. وفي حين تراهن كل من شركتي فيسبوك وآبل على نجاح نظاراتهم الذكية الخاصة، والفشل الذريع لنظارات جوجل، تدخل نيانتيك المعركة وتبتكر تصميمًا جديدًا تستخدم فيه شريحة الواقع المختلط الجديدة من إنتاج شركة كوالكوم، في محاولة للوصول إلى نظارات واقع معزز قابلة للارتداء.

لعبة ترخيص

ولم توضح شركة نيانتيك وشركة كوالكوم كيفية استخدام النظارات بعد، ومن غير الواضح توافق النظارة مع لعبة بوكيمون جو.ويشير تقرير سي نت إلى أن الشركتين تعملان على إنتاج نظارات يمكن للشركات الأخرى ترخيصها وبيعها بدلاً من تصنيعها فعليًا.

وقال هوجو سوارت، رئيس الواقع المختلط في شركة كوالكوم «نطور تصميمًا مرجعيًا يتيح لشركات تصنيع الأجهزة الأخرى تسويقه.»

الواقع المعزز يغير حياتنا

وزاد في الآونة الأخيرة عدد الشركات المستخدمة لتقنيات الواقع المعزز المتاحة حاليًا، ومنها شركات تعمل على تطوير نظاراتها الخاصة وغيرها من الأجهزة.

وما يبدو مرجحًا حاليًا أن تقنيات الواقع المعزز ستظل تتطور في الأعوام المقبلة تطورًا متسارعًا يتعلق باستخدامها في مواقع العمل، وفي كل مرة تُطوَّر فيها لعبة معتمدة على الواقع المعزز، ستُستخدَم فيها أيضًا تطبيقات مواقع العمل لتطوير تطبيق من تطبيقات الإنتاجية أو الإبداع، وبهذا سنتقدم خطوة تقربنا من دمج الواقع المعزز في حياتنا ليصبح جزءًا لا يتجزأ من مواقع العمل.

مستقبل الواقع المعزز

وتعمل شركات تقنية عدة على دمج الواقع المعزز في خدمات تقدمها؛ فمثلًا تعمل شركة جوجل على توسيع حدود برمجيتها متعددة المنصات لتشمل عالم الواقع المعزز عن طريق منتج جديد سمته مؤقتًا- أرتيكل، وطورته ليدمج الواقع المعزز في متصفح كروم؛ وقالت الشركة على موقعها «أجرينا اختبارات عدة لدمج الواقع المعزز في منصات الإنترنت، وبذلك سيتمكن الجميع من استخدام تقنية الواقع المعزز من خلال متصفح الإنترنت.»

ويُرجَّح أن ينافس أرتيكل حزمة الواقع المعزز (آر كيت) من شركة آبل، إذ تتطلع جوجل إلى توسيع إمكانات الواقع المعزز عن طريق بعض الوظائف المدمجة في المتصفح، ما يتيح لمستخدمي الحاسوب الاستفادة من ميزات التقنية الجديدة.

وتحاول الشركات الترويج للواقع المعزز لتصبح أكثر من مجرد ميزة إضافية لطيفة، وسيشهد المستقبل القريب ظهور تطبيقات مبهرة جديدة نتيجة لاستمرار تطوير التقنية، ما سينقلها من تقنية محصورة بتطبيقات معينة إلى تقنية تغير حياة المستخدمين.

ويمكن أن يسبب استخدام تقنية الواقع المعزز في ظهور مشكلات؛ منها إدمان التقنية، إذ أدرجت منظمة الصحة العالمية لأول مرة الإدمان على الألعاب ضمن الأمراض النفسية، وتأتي هذه الخطوة حتى قبل أن نرى كيف سيساهم الواقع الافتراضي والواقع المعزز في مفاقمة المشكلة.

وعلى الرغم من أن الوقت ما زال مبكرًا، والتجهيزات غير مكتملة، والتطبيقات محدودة جدًا، إلا أن خبراء حول العالم يعملون حاليًا على تطوير ونشر تطبيقات الواقع المعزز في كل مكان بحيث سيبدو العالم الحقيقي فارغًا وباهتًا.

ولن يبقى جانب من حيواتنا لا يتأثر بالواقع المعزز؛ التعليم والفنون والأعمال والرياضة والسفر والترفيه، جميعًا ستشهد إضافة وتطبيق الواقع المعزز عليها.

معدات جديدة

الشركة المنتجة للعبة «بوكيمون جو» تبتكر نظارات واقع معزز

QUALCOMM
>
<
أخبار اليوم
__
1 20. 20
معدات جديدة

الشركة المنتجة للعبة «بوكيمون جو» تبتكر نظارات واقع معزز

QUALCOMM

ألعاب الواقع المعزز

تطور شركة نيانتيك الأمريكية، التي ابتكرت عدة ألعاب واقع معزز؛ منها لعبة بوكيمون جو ولعبة هاري بوتر ويزارد يونيت، نظارات واقع معزز جديدة.

وأعلنت الشركة، الخميس الماضي، عن تعاونها مع شركة كوالكوم الأمريكية للتقنية لابتكار النظارات؛ وفقًا لموقع سي نت الأمريكي. وفي حين تراهن كل من شركتي فيسبوك وآبل على نجاح نظاراتهم الذكية الخاصة، والفشل الذريع لنظارات جوجل، تدخل نيانتيك المعركة وتبتكر تصميمًا جديدًا تستخدم فيه شريحة الواقع المختلط الجديدة من إنتاج شركة كوالكوم، في محاولة للوصول إلى نظارات واقع معزز قابلة للارتداء.

لعبة ترخيص

ولم توضح شركة نيانتيك وشركة كوالكوم كيفية استخدام النظارات بعد، ومن غير الواضح توافق النظارة مع لعبة بوكيمون جو.ويشير تقرير سي نت إلى أن الشركتين تعملان على إنتاج نظارات يمكن للشركات الأخرى ترخيصها وبيعها بدلاً من تصنيعها فعليًا.

وقال هوجو سوارت، رئيس الواقع المختلط في شركة كوالكوم «نطور تصميمًا مرجعيًا يتيح لشركات تصنيع الأجهزة الأخرى تسويقه.»

الواقع المعزز يغير حياتنا

وزاد في الآونة الأخيرة عدد الشركات المستخدمة لتقنيات الواقع المعزز المتاحة حاليًا، ومنها شركات تعمل على تطوير نظاراتها الخاصة وغيرها من الأجهزة.

وما يبدو مرجحًا حاليًا أن تقنيات الواقع المعزز ستظل تتطور في الأعوام المقبلة تطورًا متسارعًا يتعلق باستخدامها في مواقع العمل، وفي كل مرة تُطوَّر فيها لعبة معتمدة على الواقع المعزز، ستُستخدَم فيها أيضًا تطبيقات مواقع العمل لتطوير تطبيق من تطبيقات الإنتاجية أو الإبداع، وبهذا سنتقدم خطوة تقربنا من دمج الواقع المعزز في حياتنا ليصبح جزءًا لا يتجزأ من مواقع العمل.

مستقبل الواقع المعزز

وتعمل شركات تقنية عدة على دمج الواقع المعزز في خدمات تقدمها؛ فمثلًا تعمل شركة جوجل على توسيع حدود برمجيتها متعددة المنصات لتشمل عالم الواقع المعزز عن طريق منتج جديد سمته مؤقتًا- أرتيكل، وطورته ليدمج الواقع المعزز في متصفح كروم؛ وقالت الشركة على موقعها «أجرينا اختبارات عدة لدمج الواقع المعزز في منصات الإنترنت، وبذلك سيتمكن الجميع من استخدام تقنية الواقع المعزز من خلال متصفح الإنترنت.»

ويُرجَّح أن ينافس أرتيكل حزمة الواقع المعزز (آر كيت) من شركة آبل، إذ تتطلع جوجل إلى توسيع إمكانات الواقع المعزز عن طريق بعض الوظائف المدمجة في المتصفح، ما يتيح لمستخدمي الحاسوب الاستفادة من ميزات التقنية الجديدة.

وتحاول الشركات الترويج للواقع المعزز لتصبح أكثر من مجرد ميزة إضافية لطيفة، وسيشهد المستقبل القريب ظهور تطبيقات مبهرة جديدة نتيجة لاستمرار تطوير التقنية، ما سينقلها من تقنية محصورة بتطبيقات معينة إلى تقنية تغير حياة المستخدمين.

ويمكن أن يسبب استخدام تقنية الواقع المعزز في ظهور مشكلات؛ منها إدمان التقنية، إذ أدرجت منظمة الصحة العالمية لأول مرة الإدمان على الألعاب ضمن الأمراض النفسية، وتأتي هذه الخطوة حتى قبل أن نرى كيف سيساهم الواقع الافتراضي والواقع المعزز في مفاقمة المشكلة.

وعلى الرغم من أن الوقت ما زال مبكرًا، والتجهيزات غير مكتملة، والتطبيقات محدودة جدًا، إلا أن خبراء حول العالم يعملون حاليًا على تطوير ونشر تطبيقات الواقع المعزز في كل مكان بحيث سيبدو العالم الحقيقي فارغًا وباهتًا.

ولن يبقى جانب من حيواتنا لا يتأثر بالواقع المعزز؛ التعليم والفنون والأعمال والرياضة والسفر والترفيه، جميعًا ستشهد إضافة وتطبيق الواقع المعزز عليها.

التالي__ حادث آخر: اصطدام سيارة تسلا ذاتية القيادة بسيارة شرطة >>>
<<< مرشحة للرئاسة الأمريكية تعلن عن «الصفقة الجديدة الزرقاء» لحماية المحيطات __السابق
>
المقال التالي