أخبار اليوم
__
8 24. 19
العلوم المتقدمة
باحثون يكتشفون غبارًا مشعًا من مستعر أعظم قديم مدفونًا في القارة القطبية الجنوبية
مجتمع المستقبل
عالم: خطر الهجوم الإلكتروني يعادل الأسلحة النووية
عالم الفضاء
سيارة تسلا تُكمل دورة كاملة حول الشمس للمرة الأولى
عالم الفضاء
علماء: استصلاح أراضي المريخ يتطلب إمطارها بنحو 3500 قنبلة نووية يوميًا
طموحات علمية
عيون اصطناعية مستقبلية قد تساعد مستخدميها على رؤية الأشعة تحت الحمراء
الصحة والطب
شركة يابانية تنتج بديلًا غذائيًا يتضمن جميع احتياجات الإنسان اليومية
العلوم المتقدمة
جرم ضخم يصطدم بكوكب المشتري
عالم الفضاء
بقايا القمر الاصطناعي الذي أسقطته الهند ما زالت تلوث مداره
طموحات علمية
بالفيديو: كيف تساعد غواصات صنع الجليد في إعادة تجميد مياه القطب الشمالي
الثورة الصناعية 2.0
ابتكار طبق طائر كأنه من عالم الأفلام
العلوم المتقدمة
تجربة للكشف عن الطاقة المظلمة لم تتمخض عن أي نتائج
مستقبل النقل
شركة فيرجن جالاكتك تكشف عن صالة فارهة لمينائها الفضائي

تهديد التاريخ

تتفاقم أزمة العالم المناخية يومًا بعد يوم، وتزداد مخاطرها، إذ بدأت بمحو آثار التاريخ البشري. في ظل تهديدها لمعظم مستوطنات الفايكنج التاريخية المترامية على سواحل جزيرة جرينلاند التي أصبحت عرضة للزوال؛ وفقًا لتقرير نشرته مجلة التقارير العلمية البريطانية، يسلط الضوء على أنماط مناخية جديدة.

ويشكل التقرير الجديد إشارة مقلقة، إذ اعتبر أن تهديد التغير المناخي العالمي لا يقتصر على مستقبل البشرية فقط، بل يتعدى ذلك ليهدد فرصتنا في فهم التاريخ.

العد التنازلي

ويشير التقرير إلى أن ما بين 30 إلى 70% من البقايا الأثرية العضوية في جميع أنحاء القطب الشمالي ستتحلل على مدار العقود الثمانية المقبلة، ويشمل ذلك أكثر من 180 ألف موقع تاريخي، في جرينلاند وكندا وروسيا وألاسكا؛ وفقًا لمجلة ساينتفك أمَرِيكان الأمريكية.

ونقلت المجلة عن دوجلاس بولندر، عالم الآثار في جامعة ماساتشوستس الأمريكية، أن «فقدان أنواع معينة من المواد، وخاصة العضوية منها، يعني في الحقيقة محو تجربة أنواع محددة من البشر.»

فقدان الآثار

وسيفقد العلماء القدرة على دراسة هذه الثقافات القديمة وتجميع تاريخها إلى الأبد، مع تحلل الآثار العضوية؛ مثل الشعر القديم والعظام والمنسوجات؛ وذكرت المجلة إن علماء الآثار يتزاحمون لجمع أكبر قدر من المعلومات من هذه المواقع المهددة قبل اختفائها، إلا أن معظمها سيضيع نتيجة عدم وجود وقت أو مكان للحفاظ عليها.

وقالت آن جينسين، عالمة الآثار من جامعة ألاسكا فيربانكس الأمريكية، إن «هذه الآثار هي التراث الثقافي للبشر، وهم يفقدونه الآن.»

مخاطر الاحترار العالمي

التغير المناخي يفسد مدن «الفايكنج» التاريخية في جرينلاند

JPL/NASA/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
8 24. 19
مخاطر الاحترار العالمي

التغير المناخي يفسد مدن «الفايكنج» التاريخية في جرينلاند

JPL/NASA/VICTOR TANGERMANN

تهديد التاريخ

تتفاقم أزمة العالم المناخية يومًا بعد يوم، وتزداد مخاطرها، إذ بدأت بمحو آثار التاريخ البشري. في ظل تهديدها لمعظم مستوطنات الفايكنج التاريخية المترامية على سواحل جزيرة جرينلاند التي أصبحت عرضة للزوال؛ وفقًا لتقرير نشرته مجلة التقارير العلمية البريطانية، يسلط الضوء على أنماط مناخية جديدة.

ويشكل التقرير الجديد إشارة مقلقة، إذ اعتبر أن تهديد التغير المناخي العالمي لا يقتصر على مستقبل البشرية فقط، بل يتعدى ذلك ليهدد فرصتنا في فهم التاريخ.

العد التنازلي

ويشير التقرير إلى أن ما بين 30 إلى 70% من البقايا الأثرية العضوية في جميع أنحاء القطب الشمالي ستتحلل على مدار العقود الثمانية المقبلة، ويشمل ذلك أكثر من 180 ألف موقع تاريخي، في جرينلاند وكندا وروسيا وألاسكا؛ وفقًا لمجلة ساينتفك أمَرِيكان الأمريكية.

ونقلت المجلة عن دوجلاس بولندر، عالم الآثار في جامعة ماساتشوستس الأمريكية، أن «فقدان أنواع معينة من المواد، وخاصة العضوية منها، يعني في الحقيقة محو تجربة أنواع محددة من البشر.»

فقدان الآثار

وسيفقد العلماء القدرة على دراسة هذه الثقافات القديمة وتجميع تاريخها إلى الأبد، مع تحلل الآثار العضوية؛ مثل الشعر القديم والعظام والمنسوجات؛ وذكرت المجلة إن علماء الآثار يتزاحمون لجمع أكبر قدر من المعلومات من هذه المواقع المهددة قبل اختفائها، إلا أن معظمها سيضيع نتيجة عدم وجود وقت أو مكان للحفاظ عليها.

وقالت آن جينسين، عالمة الآثار من جامعة ألاسكا فيربانكس الأمريكية، إن «هذه الآثار هي التراث الثقافي للبشر، وهم يفقدونه الآن.»

التالي__ استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في إنتاج جلد بشري وعظام قد ينقذ حياة رواد الفضاء في المريخ >>>
<<< اكتشاف أغرب ثقب أسود في الكون __السابق
>
المقال التالي