أخبار اليوم
__
6 5. 20
الثورة الصناعية 4.0
مسبار ناسا ينجح أخيرًا في زرع مجسه تحت سطح المريخ
عالم الفضاء
بوب بينكن: رحلة سبيس إكس ليست مريحة مقارنةً بمكوك ناسا
الذكاء الاصطناعي
الأقمار الاصطناعية تراقب تفشي جائحة كوفيد-19 في البلدان الفقيرة
الذكاء الاصطناعي
«إم إس إن» تسرح صحافييها وتستخدم الذكاء الاصطناعي بدلًا منهم
عالم الفضاء
طريقة التحكم بمركبة «كرو دراجون» تشبه ممارسة الألعاب الإلكترونية
العلوم المتقدمة
علماء يفحصون مياه الصرف الصحي لتتبع انتشار فيروس كورونا المستجد
عالم الفضاء
بالفيديو: رائدا الفضاء يقدمان جولة سريعة في كبسولة سبيس إكس الجديدة وهما في المدار
مجتمع المستقبل
خبير تقني: الخصوصية وهم فلنتتبع الاحتكاكات بين البشر جيدًا
العلوم المتقدمة
علماء يطورون تلسكوبًا يظهر الأحداث الكونية كأنها تحدث الآن
مستقبل النقل
إيلون ماسك يستعد لنهاية العالم بسيارات مضادة للرصاص!
الثورة الصناعية 4.0
ما ألطف هذا الداسر الأيوني الصغير!
العلوم المتقدمة
الزائر البينجمي «أومواموا» قد يكون من أندر الأجرام في الكون

حطام قاتل

أطلقت وكالة الفضاء الصينية يوم السبت 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 صاروخًا من طراز لونج مارش 3 بي من منصة شيتشانغ لإطلاق الأقمار الاصطناعية.

تمت المهمة بنجاح وأسفرت عن إيصال قمرين اصطناعيين إلى المدار الخارجي، لكن حين عاد المحرك الدافع للمرحلة الأولى من الصاروخ وسقط إلى الأرض، هبط فوق منطقة مأهولة بالسكان، وتسبب بدمار مبنى وتغطية المنطقة بدخان سام، وفق موقع آرس تكنيكا، وهذه كارثة بيئية ناتجة عن نشاطات عصر الفضاء كان بإمكان الصين تجنبها بسهولة لو أنها خططت بعناية لعملية الإطلاق.

اختيار الموقع أولًا

تبني الولايات المتحدة ومختلف الدول الأخرى المتنافسة في السباق نحو الفضاء مواقع إطلاق الصواريخ بالقرب من السواحل عادة، خصيصًا من أجل تجنب تعريض السكان للأخطار حين يعود حطام الصواريخ ليسقط نحو الأرض، فهو يسقط في هذه الحالة في المحيط.

يذكر أنه خلال الحرب الباردة، أنشأت الصين عدة مراكز لإطلاق الصواريخ الضخمة في مناطق داخلية من البلاد «لأغراض أمنية» كما أشار موقع آرس تكنيكا. وتسبب إطلاق الصواريخ من تلك المواقع في العقود التالية بتعريض السكان للخطر المتكرر، ففي العام 1996 سقط صاروخ صيني على إحدى القرى بعد وقت قصير من إطلاقه، ما أدى إلى مقتل ستة أشخاص وفق المصادر الإخبارية الصينية أو عدة مئات وفق المصادر الخارجية.

لو قررت الصين أن تبني منصات إطلاق جديدة في المناطق الساحلية أو غير المأهولة بالسكان لأدى ذلك إلى إبطاء مشروعاتها الفضائية، إلا أنها في الواقع زادت من معدل عمليات إطلاق الصواريخ في السنوات الأخيرة سعيًا لتحقيق الهيمنة على الفضاء، لكنها يجب أن تفعل ذلك دون التضحية بحياة سكانها.

خطأ كبير

للمرة الثانية إطلاق صاروخ في الصين يغطى قرية بالمخلفات السامة

AAXANDERR
>
<
أخبار اليوم
__
6 5. 20
خطأ كبير

للمرة الثانية إطلاق صاروخ في الصين يغطى قرية بالمخلفات السامة

AAXANDERR

حطام قاتل

أطلقت وكالة الفضاء الصينية يوم السبت 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 صاروخًا من طراز لونج مارش 3 بي من منصة شيتشانغ لإطلاق الأقمار الاصطناعية.

تمت المهمة بنجاح وأسفرت عن إيصال قمرين اصطناعيين إلى المدار الخارجي، لكن حين عاد المحرك الدافع للمرحلة الأولى من الصاروخ وسقط إلى الأرض، هبط فوق منطقة مأهولة بالسكان، وتسبب بدمار مبنى وتغطية المنطقة بدخان سام، وفق موقع آرس تكنيكا، وهذه كارثة بيئية ناتجة عن نشاطات عصر الفضاء كان بإمكان الصين تجنبها بسهولة لو أنها خططت بعناية لعملية الإطلاق.

اختيار الموقع أولًا

تبني الولايات المتحدة ومختلف الدول الأخرى المتنافسة في السباق نحو الفضاء مواقع إطلاق الصواريخ بالقرب من السواحل عادة، خصيصًا من أجل تجنب تعريض السكان للأخطار حين يعود حطام الصواريخ ليسقط نحو الأرض، فهو يسقط في هذه الحالة في المحيط.

يذكر أنه خلال الحرب الباردة، أنشأت الصين عدة مراكز لإطلاق الصواريخ الضخمة في مناطق داخلية من البلاد «لأغراض أمنية» كما أشار موقع آرس تكنيكا. وتسبب إطلاق الصواريخ من تلك المواقع في العقود التالية بتعريض السكان للخطر المتكرر، ففي العام 1996 سقط صاروخ صيني على إحدى القرى بعد وقت قصير من إطلاقه، ما أدى إلى مقتل ستة أشخاص وفق المصادر الإخبارية الصينية أو عدة مئات وفق المصادر الخارجية.

لو قررت الصين أن تبني منصات إطلاق جديدة في المناطق الساحلية أو غير المأهولة بالسكان لأدى ذلك إلى إبطاء مشروعاتها الفضائية، إلا أنها في الواقع زادت من معدل عمليات إطلاق الصواريخ في السنوات الأخيرة سعيًا لتحقيق الهيمنة على الفضاء، لكنها يجب أن تفعل ذلك دون التضحية بحياة سكانها.

التالي__ البطل الذي خسر أمام الذكاء الاصطناعي في لعبة «جُو» يرى أن هزيمة الآلات مستحيلة >>>
<<< العلماء يحتفلون: البقعة الحمراء العظيمة لم تختف على سطح المشتري __السابق
>
المقال التالي