إنجازات مستمرة

قطع المسبار المتجول الصيني، يوتو-2، 367.25 مترًا على الجانب البعيد من القمر في مهمة استكشافية علمية.

وأعلن مركز البرنامج الصيني لاستكشاف القمر أن مركبة الإنزال والمركبة المتجولة التابعتين للبعثة القمرية الصينية تشانج آه-4 أكملتا مهماتهما للنهار القمري الرابع عشر، ودخلتا في وضع السبات خلال الليل القمري. ويعادل النهار القمري 14 نهارًا أرضيًا، وتعادل الليلة القمرية 14 ليلة أرضية. ودخل المسبار القمري تشانج آه-4 في وضع السبات خلال الليل القمري.

ووفقًا لوكالة أنباء شينخوا الصينية، تحركت مركبة يوتو-2 خلال اليوم القمري الرابع عشر في المسار المحدد لها، وأنجزت الأدوات العلمية على المركبتين المهمات المخططة لها، وتضمنت الأدوات كاشف الإشعاع النيوتروني ومطياف الراديو منخفض التردد على مركبة الإنزال، ومطياف الأشعة تحت الحمراء القريبة والكاميرا البانورامية والرادار القمري وكاشف الذرة المحايد على المتجول القمري.

بعثات متوالية

وبدأت المركبة الجوالة رحلتها على الجانب البعيد من القمر، وهو نصف القمر الذي لا يواجه الأرض، يوم 4 يناير/كانون الثاني 2019، بعد هبوطها على سطحه بمساعدة مسبار تشانج آه-4، واصطحبت المركبة أول نبات ينمو خارج الأرض، لكنه مات بعد ذلك.

وانطلقت بعثة تشانج آه-4 في 8 ديسمبر/كانون الأول 2018، وهبطت بنجاح في حوض أيتكين في الجانب البعيد من القمر في 3 يناير/كانون الثاني 2019. وتعد مهمة يوتو-2 أطول مهمة لمركبة متجولة على سطح القمر، إذ تجاوزت المركبة عمرها العملي المتوقع، وهو ثلاثة أشهر.

وتخطط الصين لإطلاق بعثة تشانج آه-5 في العام 2020 لإحضار عينات من القمر الى الأرض. وستتضمن البعثة مركبة إنزال ومركبة مدارية ومركبة صعود ومركبة عودة، لجمع عينات من القمر، وإعادة الدخول إلى الغلاف الجوي للأرض بسرعة كبيرة.