تشير بيانات موقع باي شيرز البريطاني إلى سيطرة الصين واليابان والولايات المتحدة مجتمعين على 58.71% من منشآت الروبوتات الصناعية عالميا.

ترتيب الدول

ووصل عدد الروبوتات الصناعية حول العالم، في سبتمبر/أيلول 2020، إلى 381 ألف روبوت؛ وتشير البيانات إلى أن الصين استحوذت على نصيب الأسد بعدد وحدات وصل إلى 140 ألفًا و500 روبوت، تلتها اليابان بعدد وصل إلى 49 ألفًا و900 وحدة، ثم الولايات المتحدة بعدد وصل إلى 33 ألفًا و300 روبوت.

وجاءت كوريا الجنوبية في المرتبة الرابعة بعدد وصل إلى 27 ألفًا و900 وحدة، فألمانيا بعدد وصل إلى 20 ألفًا و500 وحدة، ثم جمهورية التشيك في المرتبة السادسة بعدد روبوتات صناعية وصل إلى 2600 وحدة.

الصين واليابان والولايات المتحدة يتحكمون بنحو 60% من المنشآت العالمية للروبوتات الصناعية

كوفيد-19 يحفز السوق

وتتضافر عوامل عدة لنمو سوق الروبوتات الصناعية، وسط توقعات بنموها في أعقاب الوضع غير المسبوق الناتج عن جائحة كوفيد-19، إذ حاولت المصانع عدة خلال الأزمة، حماية موظفيها، بإغلاق بعض خطوط الإنتاج.

ويبدو أن الجائحة أوجدت سوقًا محتملة للروبوتات الصناعية، في محاولة للاستعداد لأي جائحة مشابهة مستقبلًا؛ وذكر الموقع إن التركيب السنوي للروبوتات الصناعية في جميع أنحاء العالم، بين العامين 2009 و2019، ازداد بنسبة 535%، إذ كان عددها 60 ألفًا في العام 2009، وتضاعف في العام 2010 إلى 121 ألفًا، ووصل في العام 2019 إلى 381 ألفًا.

يذكر أن حالات التركيب بلغت في العام 2018 ذروتها، ووصل عددها إلى 422 ألفًا، إلا أنه انخفض في العام التالي بنسبة 9.7%، مسجلًا أول انخفاض منذ 7 أعوام.