تحطيم رقم قياسي جديد

قامت الصين، خلال السنوات القليلة الماضية، بتسجيل أرقام جديدة في العديد من المجالات. وأحدث هذه الإنجازات المضافة إلى القائمة هي بناء أكبر تليسكوب راديوي في العالم، وهو عبارة عن صحن لاقط بقطر 500 متر. يقع هذا التليسكوب العملاق، بمساحة 30 ملعب كرة قدم، على سفح أحد جبال المنطقة الغربية-الجنوبية في مقاطعة جويتشو في الصين.

سيستخدم التليسكوب "فاست" (FAST: Five-meter Aperture Spherical Telescope) لاستكشاف أكثر الأجرام غموضاً في الكون، كالثقوب السوداء والنجوم النابضيّة (البلزار/ Pulsar)، بل وسيساعد أيضاً في البحث عن الحياة خارج كوكب الأرض. تقدر الكلفة الإجمالية للمشروع حوالي 1.15 مليون يوان (أي بما يعادل 185 مليون دولار).

البناء الأضخم

لم تكن عملية بناء التليسكوب بالمهمة السهلة، حيث تم بناؤه بشكل مشابه لتليسكوب أرسيبو (Arecibo) ذو القطر 305 متر في بورتو ريكو، لكن بشكل أوسع وأكبر، فهو مكوّن من 4500 لوحة استقبال، ويبلغ طول محيطه 1.6 كم. تم اختيار موقع التليسكوب في منطقة انهدام صخور كارستية (karst depression)، وذلك لحمايته من تشويش الأمواج الكهرطيسية. سيوضع التليسكوب عدة أشهر تحت الاختبار لاكتشاف الأخطاء وتصحيحها، وذلك حتى حين إطلاقه رسمياً في شهر سبتمبر.

ليس "فاست" أكبر من سابقيه فقط، بل هو أكثر حساسيةً وإبداعاً من عدة نواحٍ؛ فهو يغطي مساحةً أكبر من السماء نظراً لعاكسه الرئيسي الفعّال، وهو خفيف الوزن، إضافةً لوجود قمرة تلقيم متحركة ذات دقة عالية.

قال السيد نان ريندونغ، كبير مهندسي المشروع ورئيس علماءِه: "سيمكّن مشروع فاست علماءَ الفلك الصينيين من الانطلاق نحو تحقيق العديد من الأهداف العلمية؛ كالبحث عن الهيدروجين المحايد في مجرة درب التبّانة، واستكشاف النجوم النابضيّة الضعيفة، والإنصات للإشارات المحتملة من الحضارات الأخرى".

المصدر: