شرعت مدينة ووهان الصينية ببناء مستشفى سعته ألف سرير خصيصًا لمعالجة ضحايا الفيروس المميت الذي حصد عشرات الأرواح في الصين وأصاب المئات حول العالم.

يعمل أكثر من مئة عامل بناء على تشييد المستشفى خلال ستة أيام، وفقًا لصحيفة الغارديان. وتعتزم الحكومة استخدام مبان مسبقة الصنع لتسريع سير العملية.

جاء القرار على خلفية فرض الحكومة الصينية حجر صحي على أربع مدن في محاولة لمنع انتشار الجائحة في أرجاء العالم.

قال مقاول مجهول الهوية لساوث تشاينا مورنينغ بوست «سنقضي عشية رأس السنة القمرية في موقع البناء،» وأضاف «لا وقت لدينا، فعلينا تسليم المبنى للمعاينة خلال ستة أيام.»

سرعان ما انتشر الفيروس ووصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن منظمة الصحة العالمية تتحفظ على إعلانه بمثابة حالة دولية طارئة. ليست هذه المرة الأولى التي تشيد فيها الصين مستشفى بهذه السرعة. إذ شيدت عام 2003 منشأة عزل لفيروس الساري شمال بجين خلال أسبوع، وفقًا لتقرير سي إن بي سي.