أخبار اليوم
__
7 2. 20
العلوم المتقدمة
ثقب أسود غريب يثير حيرة العلماء
العلوم المتقدمة
علماء يجدون مركز جاذبية النظام الشمسي
مستقبل النقل
بدء الحجز المسبق على سيارات «البادجر» الهجينة
العلوم المتقدمة
نجم ضخم يختفي دون أثر
الثورة الصناعية 4.0
مختبرات ناسا تبتكر قلادة تدربك على عدم لمس وجهك
البيئة والطاقة
باحثون: أدلة جديدة تشير إلى حدوث تسرب إشعاعي في أوروبا
عالم الفضاء
كيف يبدو غروب الشمس على كواكب أخرى؟
عالم الفضاء
ناسا: «كرو دراجون» المتصلة بمحطة الفضاء الدولية تولد فائضًا من الطاقة
عالم الفضاء
روسيا تخطط لإرسال سائحين إلى محطة الفضاء الدولية للمشي في الفضاء
البيئة والطاقة
سحابة غبار عملاقة من الصحراء الكبرى تضرب الولايات المتحدة الأمريكية
عالم الفضاء
صورة تظهر الحجم الحقيقي لمركبة ستارشيب من شركة سبيس إكس
الثورة الصناعية 4.0
هوليوود تستخدم روبوت امرأة لأداء دور في فيلم ميزانيته 70 مليون دولار

تقدم نحو الهدف

توقع باحثون صينيون في شهر مارس/آذار أن ينتهي تشييد مفاعل إتش إل-2إم توكاماك قبل نهاية العام 2019، وصمم المفاعل كي ينفذ تفاعلات الاندماج النووي، وهي التفاعلات ذاتها التي تحدث في الشمس وتمنحها طاقتها.

وقال دوان زورو، أحد العلماء الذين يعملون في مشروع الشمس الاصطناعية، خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن عملية البناء تجري بسلاسة وسيبدأ المفاعل العمل خلال العام 2020، وقال خبراء لصحيفة نيوزويك أن نجاح هذه الخطوة سيجعل الاندماج النووي مصدرًا متاحًا للطاقة على الأرض.

طاقة نظيفة

إن نجح العلماء في تطوير طريقة لاستغلال الطاقة الناتجة عن الاندماج النووي، سنحصل على مصدر لا ينضب من الطاقة النظيفة.

كان استغلال الطاقة الاندماجية هدفًا كبيرًا بالنسبة للباحثين على مدار العقود الماضية. لكن المشكلة تكمن في عدم وجود طريقة فعالة ومنخفضة التكاليف للحفاظ على استقرار البلازما الساخنة لفترة زمنية تكفي لحدوث التفاعل الاندماجي.

قبول التحدي

قد ينجح المفاعل الصيني في التغلب على هذا التحدي أو على الأقل توفير بعض الحلول التي تساعد في التغلب عليه مستقبلًا.

وقال جيمس هاريسون، عالم الفيزياء الاندماجية والذي لم يشارك في هذا المشروع، للصحيفة «سيزود المفاعل الباحثين ببيانات قيّمة عن التوافق بين البلازما عالية الأداء والوسائل المستخدمة للتعامل بفعالية أكبر مع الحرارة والجزيئات المستنفدة الصادرة عن قلب المفاعل.»

وأضاف «يمثل ذلك أحد أكبر التحديات التي تواجه تطوير مفاعل اندماجي تجاري. وستعزز النتائج التي سيحققها المفاعل الصيني هذه الجهود.»

الطاقة الشمسية

الصين تتوقع أن تبدأ شمسها الاصطناعية في العمل خلال العام 2020

SIFFER
>
<
أخبار اليوم
__
7 2. 20
الطاقة الشمسية

الصين تتوقع أن تبدأ شمسها الاصطناعية في العمل خلال العام 2020

SIFFER

تقدم نحو الهدف

توقع باحثون صينيون في شهر مارس/آذار أن ينتهي تشييد مفاعل إتش إل-2إم توكاماك قبل نهاية العام 2019، وصمم المفاعل كي ينفذ تفاعلات الاندماج النووي، وهي التفاعلات ذاتها التي تحدث في الشمس وتمنحها طاقتها.

وقال دوان زورو، أحد العلماء الذين يعملون في مشروع الشمس الاصطناعية، خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن عملية البناء تجري بسلاسة وسيبدأ المفاعل العمل خلال العام 2020، وقال خبراء لصحيفة نيوزويك أن نجاح هذه الخطوة سيجعل الاندماج النووي مصدرًا متاحًا للطاقة على الأرض.

طاقة نظيفة

إن نجح العلماء في تطوير طريقة لاستغلال الطاقة الناتجة عن الاندماج النووي، سنحصل على مصدر لا ينضب من الطاقة النظيفة.

كان استغلال الطاقة الاندماجية هدفًا كبيرًا بالنسبة للباحثين على مدار العقود الماضية. لكن المشكلة تكمن في عدم وجود طريقة فعالة ومنخفضة التكاليف للحفاظ على استقرار البلازما الساخنة لفترة زمنية تكفي لحدوث التفاعل الاندماجي.

قبول التحدي

قد ينجح المفاعل الصيني في التغلب على هذا التحدي أو على الأقل توفير بعض الحلول التي تساعد في التغلب عليه مستقبلًا.

وقال جيمس هاريسون، عالم الفيزياء الاندماجية والذي لم يشارك في هذا المشروع، للصحيفة «سيزود المفاعل الباحثين ببيانات قيّمة عن التوافق بين البلازما عالية الأداء والوسائل المستخدمة للتعامل بفعالية أكبر مع الحرارة والجزيئات المستنفدة الصادرة عن قلب المفاعل.»

وأضاف «يمثل ذلك أحد أكبر التحديات التي تواجه تطوير مفاعل اندماجي تجاري. وستعزز النتائج التي سيحققها المفاعل الصيني هذه الجهود.»

التالي__ بالفيديو: إقلاع أول طائرة مروحية ذاتية التحليق >>>
<<< أنوار الشفق تزيين يوميًا سماء كوكب المريخ وتسبب فقدان مياهه __السابق
>
المقال التالي