بعد أكثر من ألف حالة وفاة بسبب الإصابة بفيروس كوفيد-19، وأكثر من 60 ألف إصابة مؤكدة، تسبب في نفاد الإمدادات العالمية من أقنعة الوجه، وهبوط الأسهم في أسواق البورصة وإلغاء العديد من رحلات السفن السياحية.

لكن لم ينس كثير من سكان الصين أصدقائهم من القطط الأليفة، إذ أظهرت الصور ومقاطع الفيديو المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي قططًا ترتدي أقنعة واقية على الوجه وفيها فتحات لأعينهم وهي تتجول في الشوارع، وفق موقع نيويورك بوست.

ويصعب التحقق إن كانت الصور تنشر على سبيل المزاح أم كتدبير وقائي يتخذ بالفعل.

والسؤال المهم هنا هل يحتمل أن تصاب القطط والحيوانات الأليفة الأخرى بالفيروس القاتل أو تنقله إلى البشر؟

أجابت جمعية أوريغون الطبية البيطرية على هذا السؤال فأوضحت أنه لا يوجد دليل حاليًا على أن الحيوانات الأليفة مثل الكلاب أو القطط تصاب بـفيروس كوفيد-19.

وذكرت مدونة لكلية الطب البيطري في جامعة كاليفورنيا ديفيز أننا لن تتبادل العدوى بفيروس كورونا أو ننقلها لحيواناتنا الأليفة، وأضافت أن أنواع فيروساتكورونا تختص بإصابة نوع محدد من الفصائل وأن انتقالها إلى غيرها أمر غير مرجح.

قد يتغير فيروس كوفيد-19 وراثيًا لينتقل بين الأنواع والفصائل، لكنه أمر غير مرجح كما يظن البعض حاليًا، ومع ذلك فهو انتقل أصلًا من الحيوانات إلى البشر قبل أن ينتشر كوباء.

وتدعوا السلطات الصينية المواطنين إلى توخي الحذر.

وقال لي لانجوان عالم الأوبئة المتحدث باسم لجنة الصحة الوطنية الصينية لصحيفة نيويورك بوست «إذا خرجت الحيوانات الأليفة إلى الشوارع واختلطت بشخص مصاب ستصبح الفرصة أكبر لإصابتها بالفيروس.»

وأضح أنه «في هذه الحالة يجب أن تعزل الحيوانات الأليفة. ويجب أن نكون حذرين إزاء الحيوانات الثديية الأخرى وخصوصًا الحيوانات المنزلية.»