هذه القطط غير موجودة في الواقع

ظهر الأسبوع الماضي موقع إلكتروني غريب، يسمى ذيس بيرسون دزنت إكزيست، وينتج هذا الموقع وجوه بشرية جديدة باستخدام نظام ذكاء اصطناعي، وكلما ضغطت على زر التحديث يظهر الموقع وجهًا جديدًا.  وظهرت بعد ذلك عدة مواقع شبيهة مثل ذيس إير بي إن بي دزنت إكزيست أو زيس وايفو دزنت إكزيست. وظهر أخيرًا موقع جديد، يسمى ذيس كات دزنت إكزيست، ويستخدم الموقع نظام ذكاء اصطناعي في إنتاج صور مخيفة للقطط.

خوارزمية تعلم آلي

وتستخدم هذه المواقع شبكة توليدية تنافسية تابعة لشركة إنفيديا تسمى ستايل جان، وهي خوارزمية تعلم آلي تستطيع رسم وجوه بشرية أو قطط أو أي شيء آخر من خلال فحص مئات آلاف الصور الموجودة فعلًا.

لكن موقع ذيس كات دزنت إكزيست ليس أفضل مثال لهذه التقنية. إذ يشبه الأمر خلط مئات الآلاف من صور القطط والرسوم الكاريكاتورية وصور وجوه بشرية، فكانت النتائج مخيفة.

ماذا حدث لهذه القطط البريئة؟

عدم قدرة الخوارزمية على استبعاد الوجوه البشرية أمرٌ محزن.

وكذلك الرسوم الكاريكاتورية.

صور خيالية

استخدمت الشبكات التوليدية التنافسية في مشاريع طموحة في الماضي. إذ سخر باحثون في شركة إنفيديا قوة هذه التقنية لإنتاج صور لوجوه خيالية لا يمكن تمييزها عن الوجوه الحقيقية.

ولا يعني ذلك أن الهواة  لا يمكنهم الاستفادة من هذه التقنية مفتوحة المصدر للتسلية طالما أن القطط الحقيقية لم تتعرض للضرر.