أكّد فريق من العلماء في تورنتو بعد اختبارات علمية قدرة أقنعة وجهية الجديدة على تعطيل فيروس كورونا المُستجد المسبب لمرض كوفيد-19.

وأنتجت شركة آي 3 بيوميدكال كمامات تريوميد أكتيف ماسك الذي يعطل نحو 99% من فيروس كورونا المستجد خلال دقائق وفق تعبير البيان الصحافي الذي نشرته الشركة. ووصفت الشركة الكمامة أيضًا بأنّها الأولى التي تتمتع بهذه الخصائص الفريدة، وأكد باحثو جامعة تورنتو هذه النتائج.

وقال بيير جين ميسير، الرئيس التنفيذي لشركة آي 3 بيوميدكال «إن تريوميد آكتيف ماسك هو القناع الأول الموفر للحماية التنفسية، فهو يعطل الفيروس المسبب لكوفيد-19، فيقلل احتمال الإصابة لمرتديه. وعملنا سنوات طولية وأنفقنا ملايين الدولارات لتطوير تقنية تفاعلية مضادة للميكروبات.»

واستخدم فريق علماء جامعة تورنتو بقيادة البروفسور سكوت جاري أوين، من قسم علم الوراثة الجزيئية في كلية الطب، مختبر الجامعة عالي التقنية لدراسة فعالية الكمامة. ونشرت الجامعة بيانًا تصف فعالية الكمامة وقدرتها على تعطيل 99% من فيروس كورونا المستجد خلال دقائق، ما يدعم العاملين في المجال الصحي والمعرضين لاحتمال العدوى بشكلٍ كبير.

وتشكل الكمامة العادية عبئًا على الناس غير المعتادين على ارتداء الكمامة الجراحية يوميًا، وقد يسبب لمس الكمامة بصورة متكررة انتقال الفيروس من الأيدي إلى الطرق التنفسية، ما يزيد خطر العدوى بشكل أكبر.

ولم يجد العلماء آثار الفيروس بعد استخدام التغطية المضادة للميكروبات المتوفرة في الكمامة الجديدة، وحصل العلماء على النتيجة ذاتها بعد إعادة التجربة عدة مرات. ويبلغ ثمن خمس كمامات من هذا النوع نحو 7,29 دولارًا كنديًا، وتستمر صلاحية الكمامة لمدة خمس سنوات في حالة التخزين.