يقترب إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة بورينج للأنفاق من تحقيق خطوة عظمى في تاريخ الشركة المهني. إذ نشرت الشركة مؤخرًا صورًا جديدةً لنفقها التجريبي البالغ طوله نحو 3.2 كيلومترًا في مدينة هوثورن في ولاية كاليفورنيا ولمصعدها الذي ما زال قيد الإنشاء في منتصف النفق. ولجأ ماسك إلى تويتر لنشر تغريدة عن تطور بناء النفق قائلًا «قارب النفق الأول على الانتهاء، وسندشنه في العاشر من شهر ديسمبر/كانون الأول بحدث افتتاحي ورحلات مجانية للجميع في اليوم التالي.»

حقوق الصورة: ذا بورينج كومباني.

يبدأ النفق التجريبي عند موقف للسيارات على أرض شركة سبيس إكس ويتجه نحو 3.2 كيلومترًا غربًا على امتداد الشارع 120. وسيخدم المصعد المسُمى بمحطة أوليري كفكرة لمفهوم المصاعد التي تنوي الشركة استخدامها لنقل البشر والمركبات إلى الأنفاق. وما زالت المعلومات شحيحة عن الرحلات المجانية التي تحدث عنها ماسك. فهل ستبدأ الرحلة من إحدى نهايتي النفق لتنقل الزوار في كبسولة إلى النهاية الأخرى؟ هل سيدخلون النفق من المنتصف عبر المصعد؟ وهل ستكون الرحلة ذهابًا وإيابًا أم أنها رحلة في اتجاه واحد؟

حقوق الصورة: ذا بورينج كومباني.

ويتساءل كثيرون إن كان حدث الافتتاح حقيقةً أم مثل وعود ماسك السابقة، إذ يُدرك متابعوه على تويتر تاريخه في إعطاء الوعود والحنث بها، ولكن حين سأله أحدهم إن كانت هذه المرة غير سابقاتها أجاب «أظن أنها ستكون حقيقةً هذه المرة.» وعلى الأقل لن ننتظر كثيرًا لنرى إن كان محقًا أم لا.