قال بيل جيتس - المؤسس المشارك المتقاعد لشركة مايكروسوفت في مقابلة جديدة مع شبكة سي إن بي سي الأمريكية بأنه متفائل بتطوير لقاح ضد الفيروس، لكنه لا يتوقع ذلك خلال هذا العام.

وأطلق جيتس خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) عدة تصريحات انتقد فيها استجابة الحكومة الأمريكية للمرض، وتحرك بعدة حملات لجمع الأموال بهدف تطوير لقاح ضد الفيروس.

وأضاف جيتس «اللقاح الوحيد الذي يمكن أن يحصل على ترخيص للاستخدام الطارئ في نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول سيكون لقاح شركة فايزر، ومن غير المحتمل أن يحصل أي من اللقاحات الأخرى على الموافقة في الولايات المتحدة قبل هذا التاريخ.»

ويتوقع جيتس أن تحصل عدة لقاحات على الموافقة مع نهاية العام الحالي أو بداية العام المقبل، وقال «أتوقع أن تتقدم شركتين أو ثلاث شركات بطلبات للحصول على الموافقة خلال شهر ديسمبر/كانون الأول أو يناير/ كانون الثاني إن ثبتت فعالية اللقاحات.»

وتفاءل جيتس في المقابلة ذاتها بنتائج اللقاحات التي تطورها شركة مودرنا وأسترا زنكا، وقال «كانت مستويات الأجسام المضادة في كل من المرحلة الأولى والمرحلة الثانية جيدة، وهذه نتائج مبشرة جدًا.»

وافقت كل من روسيا والصين على لقاحات طارئة، لكن دون إجراء اختبارات صارمة بما يكفي لإقناع الأطباء، ووصف فرانسوا بالو الأستاذ في كلية لندن الجامعية لموقع ساينس ميديا سنتر في شهر آب/أغسطس هذا القرار بأنه متهور وخاطئ.