يسعى بيل جيتس إلى تمويل تشييد مصانع جديدة لإنتاج سبعة لقاحات جديدة واعدة لفيروس كوفيد-19، ويحتاج ذلك إلى مليارات الدولارات.

وقال جيتس لتريفور نوح، مقدم برنامج ذا ديلي شو الأمريكي، خلال حلقة يوم الخميس 2 أبريل/نيسان 2020 أن مؤسسته الخيرية ستتحرك أسرع من الحكومات لمواجهة جائحة كوفيد-19.

وأضاف أن مؤسسته الخيرية لديها خبرة واسعة في مواجهة الأمراض الخمجية، ولذا بدأت في مواجهة الجائحة من خلال دعم جهود تطوير لقاح فعال. واختار جيتس أفضل سبعة مشاريع واعدة لتطوير لقاحات فعالة وبدأ في التخطيط لتشييد مصانع لإنتاجها.

وسيبدأ جيتس تشييد المصانع في أسرع وقت، حتى قبل أن تثبت فعالية هذه اللقاحات، لأن الانتظار يمثل إهدارًا للوقت. ويرى جيتس أن تشييد المصانع بالتزامن مع عملية تطوير اللقاح، التي قد تستغرق نحو 18 شهرًا، يعد خطوةً حاسمة في مواجهة هذه الجائحة.

وكتب جيتس في مقالٍ نشرته صحيفة واشنطن بوست خلال الأسبوع الماضي أن إنتاج بعض اللقاحات الواعدة يحتاج إلى معدات فريدة. وعلى الرغم من أن تشييد مصانع لإنتاج السبعة لقاحات قد يتسبب في إهدار مليارات الدولارات لأن بعض هذه اللقاحات قد تفشل وتثبت عدم فعاليتها، لكن هذه الخسائر لا تقارن بالخسائر الاقتصادية التي تقدر بتريليونات الدولارات.

وتعهد جيتس وزوجته ميلندا بتقديم 100 مليون دولار لدعم جهود مواجهة جائحة كوفيد-19 التي تتضمن إرسال اختبارات منزلية للكشف عن الفيروس لسكان ولاية واشنطن.

ودعا جيتس في مقاله في صحيفة واشنطن بوست الحكومة الأمريكية إلى تنفيذ الإغلاق العام بصرامة لمدة عشرة أسابيع أخرى لمواجهة هذه الجائحة.