أخبار اليوم
__
9 17. 19
عالم الفضاء
تركيب مرسى جديد في محطة الفضاء الدولية للمركبات التجارية
الذكاء الاصطناعي
خبير يطالب الحكومات بحماية البشرية من الخطر المحتمل للذكاء الاصطناعي
عالم الفضاء
روسيا ترسل أول روبوت لها إلى الفضاء
البيئة والطاقة
علماء يحذرون من انهيار النظام البيئي في غابات الأمازون
مستقبل النقل
شركة «فولوكوبتر» تكشف عن تاكسي كهربائي طائر بثماني عشرة مروحية
عالم الفضاء
أداة جديدة تقرِّب ناسا خطوة من تزويد المركبات بالوقود في الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
شركة ناشئة تنشر الآلاف من روبوتات التوصيل الآلية
العلوم المتقدمة
الإعلانات قد تمول مستقبل السفر إلى الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
علماء يبتكرون رادارًا كموميًّا عمليًّا
الثورة الصناعية 2.0
شركات تواجه التحديات البيئية بطابعات متنقلة للأجسام ثلاثية الأبعاد
عالم الفضاء
مدير ناسا: الدفع النووي قد يغير قواعد اللعبة
البيئة والطاقة
نظام طاقة حرارية جوفية سهل التنفيذ في فناء المنزل

حلقة غريبة

تحاط النجوم في بداية عمرها غالبًا بحلقة من الغبار والغاز تعرف باسم القرص الكوكبي الأولي. وتتجمع المواد الموجودة في هذا القرص معًا، لتشكل كل شيء من الكواكب إلى الكويكبات.

اكتشف فريق دولي من الباحثين نجمًا في بداية عمره ذو حلقات رقيقة وفجوات في الجزء الخارجي من قرصه الكوكبي الأولي، وهي منطقة توجد فيها عادةً هالات واسعة ورقيقة، ويظن الفريق أن كوكبًا خارجيًا مولود حديثًا هو المسؤول عن هذه الهياكل الغريبة والمذهلة.

حقوق الصورة: N. Lira – ALMA (ESO/NAOJ/NRAO); S. Pérez – USACH/UChile.

تنقل سريع

وصف الباحثون، في ورقة بحثية نُشرت يوم الجمعة في المجلة الفلكية، كيف لاحظوا الحلقات الغريبة أثناء دراسة صور «إتش دي 169142»، وهو قرص كوكبي أولي يبعد 370 سنة ضوئية عن مجموعتنا الشمسية، والتقطت صور القرص الكوكبي الأولي من خلال مصفوف مرصد أتاكاما المليمتري الكبير.

قرر العلماء، استنادًا إلى تحليلهم، أن الهياكل التي لم تُرَ من قبل في القرص الخارجي لإتش دي 169142 كانت على الأرجح نتيجةً للهجرة الداخلية لكوكب خارجي مُتشكل حديثًا تبلغ كتلته نحو عشرة أضعاف كتلة الأرض.

وقال كبير الباحثين سيباستيان بيريز من جامعة سانتياغو في شيلي في بيان صحافي «يستطيع كوكب صغير يتفاعل مع جزيئات الغبار الصغيرة أن يعيد إنتاج هذه الحلقات دون مساعدة خارجية، ويكشف عن خصائصه بطريقة غير مباشرة. تفتح هذه التجربة وغيرها من التجارب المماثلة إمكانات جديدة لتوصيف الكواكب الخارجية في بدايات عمرها.»

مظهر مذهل

كوكب خارجي يولد سحابة غبار غريبة حول نجمه

ESO/NAOJ/NRAO/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
9 17. 19
مظهر مذهل

كوكب خارجي يولد سحابة غبار غريبة حول نجمه

ESO/NAOJ/NRAO/VICTOR TANGERMANN

حلقة غريبة

تحاط النجوم في بداية عمرها غالبًا بحلقة من الغبار والغاز تعرف باسم القرص الكوكبي الأولي. وتتجمع المواد الموجودة في هذا القرص معًا، لتشكل كل شيء من الكواكب إلى الكويكبات.

اكتشف فريق دولي من الباحثين نجمًا في بداية عمره ذو حلقات رقيقة وفجوات في الجزء الخارجي من قرصه الكوكبي الأولي، وهي منطقة توجد فيها عادةً هالات واسعة ورقيقة، ويظن الفريق أن كوكبًا خارجيًا مولود حديثًا هو المسؤول عن هذه الهياكل الغريبة والمذهلة.

حقوق الصورة: N. Lira – ALMA (ESO/NAOJ/NRAO); S. Pérez – USACH/UChile.

تنقل سريع

وصف الباحثون، في ورقة بحثية نُشرت يوم الجمعة في المجلة الفلكية، كيف لاحظوا الحلقات الغريبة أثناء دراسة صور «إتش دي 169142»، وهو قرص كوكبي أولي يبعد 370 سنة ضوئية عن مجموعتنا الشمسية، والتقطت صور القرص الكوكبي الأولي من خلال مصفوف مرصد أتاكاما المليمتري الكبير.

قرر العلماء، استنادًا إلى تحليلهم، أن الهياكل التي لم تُرَ من قبل في القرص الخارجي لإتش دي 169142 كانت على الأرجح نتيجةً للهجرة الداخلية لكوكب خارجي مُتشكل حديثًا تبلغ كتلته نحو عشرة أضعاف كتلة الأرض.

وقال كبير الباحثين سيباستيان بيريز من جامعة سانتياغو في شيلي في بيان صحافي «يستطيع كوكب صغير يتفاعل مع جزيئات الغبار الصغيرة أن يعيد إنتاج هذه الحلقات دون مساعدة خارجية، ويكشف عن خصائصه بطريقة غير مباشرة. تفتح هذه التجربة وغيرها من التجارب المماثلة إمكانات جديدة لتوصيف الكواكب الخارجية في بدايات عمرها.»

التالي__ مخترقون يمضون شهورًا في محاولة اختراق محطات الطاقة في أمريكا >>>
<<< ناسا تصوِّر كويكبًا قد يصطدم بالأرض في القرن الثاني والعشرين __السابق
>
المقال التالي