كشف مركز الطيران والفضاء الألماني عن نموذج أولي لسيارة متطورة ولوجستية متعددة الأغراض سماها «يو-شيفت.»

وذكر المركز في بيانه الصحافي أن السيارة «يو-شيفت ستبث روحًا جديدة في مستقبل التنقل في المدن وتوفير الخدمات اللوجستية.»

وتتكون المركبة من وحدة محرك كهربائية مستقلة على شكل حرف U قابلة لإضافة وحدات منفصلة  طبقًا لرغبة المستخدم.

وبإمكان النموذج أن يعمل على مدار الساعة متيحًا للشركات استخدامها في مهام العمل المختلفة عند الحاجة إليها.

مركز الطيران والفضاء الألماني يكشف عن نموذج لسيارة كهربائية ذاتية القيادة
DLR CC-By 3.0

التنقل عند الطلب متعدد الأغراض

ويصف المركز السيارة التي عرض نموذجها في مؤتمر الحوار الاستراتيجي لقطاع السيارات في شتوتغارت، في ألمانيا، بأنها «سيارة تتمتع بمجموعة واسعة من التطبيقات مثل العمل كسيارة مكوك لتوصيل الركاب عند الطلب، أو حافلة عالية التقنية عند الطلب، أو كمركز توزيع متعدد الاستخدامات للبضائع والطرود، أو كمتجر بيع متنقل.»

وما يمزيها أن «وحدة القيادة ذات الشكل U تتضمن جميع المكونات والأنظمة التقنية اللازمة للسير الكهربائي المستقل والهادئ.» وفقًا للبيان الصحفي.

وصممت وحدة القيادة للعمل على مدار الساعة إن لزم الأمر، أما الوحدات القابلة للتغيير فنفذت لتكون اقتصادية وتوفر للشركات الخيارات التي تحتاجها أو تجربها عند الحاجة إلى ذلك.

فمثلاً تحتوي وحدة النقل العام على سبعة مقاعد ومقعد إضافي قابل للطي وكذلك باب كبير مع منحدر مدمج لتحميل الكراسي المتحركة. وتحتوي كبسولة الشحن على «مساحة تتسع لأربع منصات نقل خشبية أو ثمانية خزانات متحركة.» وفقًا للمركز.

وحاليًا يتحكم شخص بالنموذج الأولي لسيارة ليو-شيفت عن بُعد وهو مصمم في حجم شاحنة صغيرة. أما في المستقبل سيتحرك النموذج بشكل مستقل تمامًا.

مركز الطيران والفضاء الألماني يكشف عن نموذج لسيارة كهربائية ذاتية القيادة
DLR CC-By 3.0

بناء سيارات المستقبل

قالت نيكول هوفمايستر كراوت، وزيرة الشؤون الاقتصادية في ولاية بادن فورتمبرج «نريد أن نجعل التنقل في المستقبل أكثر استدامة وفعالية وملاءمة، ومن المتوقع أن تظهر منتجات ونماذج جديدة من الابتكارات المستقبلية مثل يو-شيفت.»

ويستخدم الباحثون في المركز الألماني نموذج المركبة لإجراء الاختبارات الأولية والحصول على تعليقات المشغلين والمصنعين المحتملين. ويتلقون تعليقات من المواطنين لتحديد حالات الاستخدام المختلفة لنظام يو-شيفت في القطاعين العام والخاص.

ويقول الباحثون إن الخطوة الكبيرة التالية هي زيادة أداء مجموعة القيادة واختبار نظام جديد للبطارية، وكذلك تركيب الأجهزة وأجهزة الاستشعار للقيادة الآلية والمتصلة، وتحسين بناء الهيكل وجهاز الرفع.

وقال كارستن ليمر عضو المجلس التنفيذي للطاقة والنقل في المركز «نتخذ خطوات مهمة من خلال مفهوم يو-شيفت المعياري نحو عملية تحول التنقل، فالنماذج الأولية مهمة جدًا لاعتماد مفاهيم مبتكرة ليتبناها صناع السيارات ومزودي الخدمات اللوجستية والنقل. ويسمح ذلك للباحثين والمستخدمين المستقبليين بالمرور بتجربة حقيقية والمساعدة في تحسين عالم المركبات المتحركة في المستقبل.»

ويهدف المركز إلى الحصول على نموذج أولي ذاتي القيادة بالكامل بحلول العام 2024. ويجب أن يكون هذا النموذج قادرًا على الوصول إلى سرعة 60 كيلومترًا في الساعة لتحقيق رؤية شركة الفضاء والطيران المستقبلية للتنقل متعدد الأغراض عند الطلب.