أخبار اليوم
__
7 4. 20
طموحات علمية
باحثو فيسبوك يطورون نظارة واقع افتراضي شبيهة بالنظارات الشمسية
العلوم المتقدمة
ناسا التقطت حدثًا مذهلًا بعد تصادم ثقبين أسودين
العلوم المتقدمة
ثقب أسود غريب يثير حيرة العلماء
العلوم المتقدمة
علماء يجدون مركز جاذبية النظام الشمسي
مستقبل النقل
بدء الحجز المسبق على سيارات «البادجر» الهجينة
العلوم المتقدمة
نجم ضخم يختفي دون أثر
الثورة الصناعية 4.0
مختبرات ناسا تبتكر قلادة تدربك على عدم لمس وجهك
البيئة والطاقة
باحثون: أدلة جديدة تشير إلى حدوث تسرب إشعاعي في أوروبا
عالم الفضاء
كيف يبدو غروب الشمس على كواكب أخرى؟
عالم الفضاء
ناسا: «كرو دراجون» المتصلة بمحطة الفضاء الدولية تولد فائضًا من الطاقة
عالم الفضاء
روسيا تخطط لإرسال سائحين إلى محطة الفضاء الدولية للمشي في الفضاء
البيئة والطاقة
سحابة غبار عملاقة من الصحراء الكبرى تضرب الولايات المتحدة الأمريكية

مشكلة مضاعفة

أستراليا مسؤولة عن ضخ نحو 540 مليون طن من غازات الدفيئة إلى الغلاف الجوي من مصادر صنع البشر مثل وسائل المواصلات والكهرباء بين مارس/آذار 2018 ومارس/آذار 2019. لكن حرائق الغابات المشتعلة فيها خلفت نحو 900 مليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون وقد يزداد هذا الرقم ليتخطى حاجز مليار طن عند انتهاء موسم الحرائق، وفقًا لروب جاكسون بروفيسور علوم نظام الأرض من جامعة ستانفورد؛ أي أن انبعاثات الحرائق تفوق انبعاثات الوقود الأحفوري بضعفين أو ثلاثة أضعاف.

هل نشهد المزيد؟

ما زالت أستراليا تكافح حرائق الغابات منذ سبتمبر/أيلول العام الماضي، لكننا نعلم أن الموسم يتأجج في يناير/كانون الثاني أو فبراير/شباط من كل عام. ما يعني أن الأخطر لم يحل بعد وهو ما يصعب توقع الانبعاثات الكلية لهذا الموسم، إلا أن جاكسون لا يرى في مليار طن من الانبعاثات رقم مبالغ فيه، وقال لإن بي سي «شهدنا أعوامًا ترتفع فيها انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون ارتفاعًا حادًا، وهذه الأرقام ليست مستحيلة.»

الوضع الجديد

قد لا يكون إطلاق مليار طن من الانبعاثات مستحيلًا في موسم الحرائق هذا، لكن ما يقلق الجميع أن يصبح هذا الرقم نمطًا معتادًا. وقال جاكسون «هل نعيش موسمًا استثنائيًا أم أننا نتجه نحو مستقبل شبيه في أستراليا وغرب الولايات المتحدة الأمريكية وبعض المناطق الأخرى؟» وأضاف «إن أصبحت هذه الحرائق جزءًا من الطبيعة، فسنشهد عالمًا مختلفًا.»

دخان متصاعد

حرائق الغابات الأسترالية ستخلف مليار طن من الكربون

NASA
>
<
أخبار اليوم
__
7 4. 20
دخان متصاعد

حرائق الغابات الأسترالية ستخلف مليار طن من الكربون

NASA

مشكلة مضاعفة

أستراليا مسؤولة عن ضخ نحو 540 مليون طن من غازات الدفيئة إلى الغلاف الجوي من مصادر صنع البشر مثل وسائل المواصلات والكهرباء بين مارس/آذار 2018 ومارس/آذار 2019. لكن حرائق الغابات المشتعلة فيها خلفت نحو 900 مليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون وقد يزداد هذا الرقم ليتخطى حاجز مليار طن عند انتهاء موسم الحرائق، وفقًا لروب جاكسون بروفيسور علوم نظام الأرض من جامعة ستانفورد؛ أي أن انبعاثات الحرائق تفوق انبعاثات الوقود الأحفوري بضعفين أو ثلاثة أضعاف.

هل نشهد المزيد؟

ما زالت أستراليا تكافح حرائق الغابات منذ سبتمبر/أيلول العام الماضي، لكننا نعلم أن الموسم يتأجج في يناير/كانون الثاني أو فبراير/شباط من كل عام. ما يعني أن الأخطر لم يحل بعد وهو ما يصعب توقع الانبعاثات الكلية لهذا الموسم، إلا أن جاكسون لا يرى في مليار طن من الانبعاثات رقم مبالغ فيه، وقال لإن بي سي «شهدنا أعوامًا ترتفع فيها انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون ارتفاعًا حادًا، وهذه الأرقام ليست مستحيلة.»

الوضع الجديد

قد لا يكون إطلاق مليار طن من الانبعاثات مستحيلًا في موسم الحرائق هذا، لكن ما يقلق الجميع أن يصبح هذا الرقم نمطًا معتادًا. وقال جاكسون «هل نعيش موسمًا استثنائيًا أم أننا نتجه نحو مستقبل شبيه في أستراليا وغرب الولايات المتحدة الأمريكية وبعض المناطق الأخرى؟» وأضاف «إن أصبحت هذه الحرائق جزءًا من الطبيعة، فسنشهد عالمًا مختلفًا.»

التالي__ خلل يتسبب في تعطل مركبة «كيوريوسيتي» الجوالة على المريخ >>>
<<< عالمة أحياء فلكية تشرح لماذا يحتمل وجود كائنات فضائية خفية على الأرض __السابق
>
المقال التالي