كوكب قزم جديد

تم اكتشاف كوكب قزم شبيه ببلوتو من قبل علماء الفلك. الكوكب القزم، الذي يبعد عن الشمس 20 ضعفاً مما يبعد عنها نيبتون، والذي يبلغ قطره حوالي 700 كم (435 ميل)، يدور حول الشمس في مدار إهليلجي يستغرق 700 سنة أرضية، ويسمى "2015 RR245".

في العام 2096، سيبلغ المسافة الأقرب إلى الشمس عند 5 مليار كم تقريباً (3.1 مليار ميل)، وتبلغ المسافة الأبعد له عن الشمس عند 12 مليار كم تقريباً (7.5 مليار ميل).

تم اكتشاف الكوكب القزم من قبل فريق من علماء الفلك، باستخدام التليسكوب كندا-فرنسا-هاواي (CFHT) في "موناكيا"، هاواي. حيث التقطوا الصور في سبتمبر الماضي 2015، وتم تحليلها في فبراير من هذا العام. تم الإعلان عن الاكتشاف يوم الإثنين الماضي، في مركز معلومات الكويكبات "ماينور بلانيت إلكترونيك سيركيولار".

حزام كايبر

يوصف الكوكب القزم "RR245"، بأنه الجسم الذي يحتل المرتبة 18 بين أكبر الأجسام حجماً ضمن حزام كايبر. وقد كان اكتُشف حزام كايبر عام 1992، وهو يقع على بعد 30 وحدة فلكية عن الشمس (الوحدة الفلكية تعادل المتوسط التقريبي للمسافة بين الأرض والشمس، 150 مليون كم). من بين الأجسام المتواجدة ضمن هذا الحزام نذكر، بلوتو، ميك ميك، وفارونا. تحتوي على أجسام جليدية، تتراوح حجومها من القطع الصغيرة، لتصل إلى ما يزيد عن مئات الكيلومترات قطرياً.

رسم يوضح حزام كايبر. حقوق الصورة: Laurine Moreau
رسم يوضح حزام كايبر. حقوق الصورة: Laurine Moreau

وفقاً للمرصد CFHT، "يعتبر RR245 واحداً من الكواكب القزمة القليلة التي صمدت حتى يومنا هذا. إلى جانب بلوتو وإيريس، أكبر الكواكب القزمة المعروفة". إن غالبية الكواكب القزمة تم تدميرها، أو أجبرت على الابتعاد عن الشمس، عندما استقرت الكواكب العملاقة في مواقعها الحالية.

سيحصل فريق "مسح أصول النظام الشمسي الخارجية" على حقوق تسمية الكوكب نتيجة لاكتشافهم هذا. وحالما يتم تحديد المدار الدقيق للكوكب، سيحصل الكوكب على اسمه الرسمي. حتى ذلك الوقت، ستستمر عمليات الرصد لهذا الكوكب القزم.