أخبار اليوم
__
7 14. 20
عالم الفضاء
تقرير رسمي من وكالة ناسا: سفينة بوينج الفضائية ما زالت سيئة جدًا
العلوم المتقدمة
باحثون يقولون إن التحديق في نوع محدد من الضوء يحسن البصر
طموحات علمية
هل تبقى لغة الأجيال المقبلة من مسافري الرحلات العابرة للمجرات دون تغيير؟
طموحات علمية
إيلون ماسك يتحدث بحذر عن الكشف عن «نيورالينك»
العلوم المتقدمة
ناسا تمول شركة لاستخراج الأكسجين من الصخور القمرية
العلوم المتقدمة
علماء يرصدون «رنينًا» في غلافنا الجوي
عالم الفضاء
ثلاث دول تطلق مركبات نحو المريخ خلال الشهر الجاري
العلوم المتقدمة
فلكيون يتفاجؤون بنجوم تتدفق نحو مركز درب التبانة
طموحات علمية
ملجأ نووي فاخر ببركة سباحة وسينما وحمام بخار
البيئة والطاقة
ناسا ترصد حريقاً متأججاً على كوكب الأرض من الفضاء
عالم الفضاء
بوينج تجري تجربة لإطلاق أقوى صاروخ على الإطلاق لصالح ناسا
العلوم المتقدمة
علماء سيرن يكتشفون نوعًا جديدًا من الجسيمات قد يسهم في فهمنا للقوى الكامنة التي تربطها ببعضها

رحلة وعرة

أطلقت شركة سبيس إكس يوم السبت الماضي مركبتها كرو دراجون حاملةً رائدي فضاء إلى المدار، لتصبح أول مركبة فضائية لشركة تجارية خاصة تحمل البشر إلى الفضاء.

وأعجب رائدا الفضاء بالمركبة عمومًا، لكن رائد الفضاء الخبير بوب بينكن قارن بعض مراحل الرحلة في دراجون مع مكوك ناسا المتقاعد.  فقال «لم تكن الرحلة في دراجون مريحة كما كانت رحلات مكوك ناسا، بل كانت المركبة التنين حيّة بعض الشيء، ربما هذه هي الطريقة الأفضل لوصف الرحلة.»

تنفس بشدة

ولكلا الرائدين اللذين حملتهما كرو دراجون خبرة سابقة في قيادة مكوك ناسا الفضائيّ المتقاعد حاليًا.

وقال بينكن في احتفال استقباله في محطة الفضاء الدولية «كانت رحلات مكوك الفضاء صعبةً بسبب وجود معززات الصواريخ الصلبة عند الدخول في المدار.»

راكبو التنين

لكن هذا الانطلاق كان مختلفًا.

وتابع بينكن: «كنا نظن أن رحلتنا ستكون مريحةً أكثر من المكوك، خاصةً بعد تجاوز المرحلة الثانية، لكن دراجون كانت تصدر أصواتًا صاخبة حين دخلنا المدار، أحسسنا أننا نركب تنينًا حقًا.»

ضعاف القلب خارجًا

بوب بينكن: رحلة سبيس إكس ليست مريحة مقارنةً بمكوك ناسا

NASA
>
<
أخبار اليوم
__
7 14. 20
ضعاف القلب خارجًا

بوب بينكن: رحلة سبيس إكس ليست مريحة مقارنةً بمكوك ناسا

NASA

رحلة وعرة

أطلقت شركة سبيس إكس يوم السبت الماضي مركبتها كرو دراجون حاملةً رائدي فضاء إلى المدار، لتصبح أول مركبة فضائية لشركة تجارية خاصة تحمل البشر إلى الفضاء.

وأعجب رائدا الفضاء بالمركبة عمومًا، لكن رائد الفضاء الخبير بوب بينكن قارن بعض مراحل الرحلة في دراجون مع مكوك ناسا المتقاعد.  فقال «لم تكن الرحلة في دراجون مريحة كما كانت رحلات مكوك ناسا، بل كانت المركبة التنين حيّة بعض الشيء، ربما هذه هي الطريقة الأفضل لوصف الرحلة.»

تنفس بشدة

ولكلا الرائدين اللذين حملتهما كرو دراجون خبرة سابقة في قيادة مكوك ناسا الفضائيّ المتقاعد حاليًا.

وقال بينكن في احتفال استقباله في محطة الفضاء الدولية «كانت رحلات مكوك الفضاء صعبةً بسبب وجود معززات الصواريخ الصلبة عند الدخول في المدار.»

راكبو التنين

لكن هذا الانطلاق كان مختلفًا.

وتابع بينكن: «كنا نظن أن رحلتنا ستكون مريحةً أكثر من المكوك، خاصةً بعد تجاوز المرحلة الثانية، لكن دراجون كانت تصدر أصواتًا صاخبة حين دخلنا المدار، أحسسنا أننا نركب تنينًا حقًا.»

التالي__ الأقمار الاصطناعية تراقب تفشي جائحة كوفيد-19 في البلدان الفقيرة >>>
<<< مسبار ناسا ينجح أخيرًا في زرع مجسه تحت سطح المريخ __السابق
>
المقال التالي