أخبار اليوم
__
6 18. 19
الثورة الصناعية 2.0
روبوت لتفكيك مفاعل نووي بأمان
عالم الفضاء
ناسا تطلب مليارات الدورلات لتمويل برامج إعادة رواد الفضاء الأمريكيين إلى القمر
الذكاء الاصطناعي
شركة أدوبي تطور أداة ذكاء اصطناعي تكتشف الصور المعدلة بالفوتوشوب
عالم الفضاء
روسيا أرسلت سيارة لعبة إلى الفضاء للسخرية من إيلون ماسك
عالم الفضاء
نظرة إلى مقبرة المركبات الفضائية في البحر العميق
الذكاء الاصطناعي
موقع يعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحويل الخربشات إلى مناظر طبيعية خلابة
مجتمع المستقبل
شركة تايسون للغذائيات تدشن خط إنتاج إضافي للبروتينات النباتية
عالم الفضاء
رائد فضاء يتدرب على تقديم أول عرض «دي جيه» في الفضاء
عالم الفضاء
ناسا تستعد لاستكشاف كويكب معدني
عالم الفضاء
قمر أوروبا غني بمياه مالحةً تدعم الحياة
عالم الفضاء
صحافي يقترح استخدام مطلق قذائف كهرومغناطيسي لاستخراج الموارد من القمر
الذكاء الاصطناعي
طائرة دون طيار تتفادى الأشياء التي ترمى عليها

اصطدام كويكبيّ

أخرِجْ تقويمك وعلِّمْ: حددت وكالة الفضاء الأوروبية  نسبة احتمال تبلغ واحدًا من 7,000 أن صباح يوم 9 من سبتمبر/أيلول المقبل سيَشهد اصطدام الأرض بكويكب عملاق يُدعى «2006 كيو في 89» قُطره 40 مترًا تقريبًا.

هذه الصخرة العملاقة إحدى الكويكبات العشرة الموجودة في «قائمة الخطر» التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية -وهي قائمة لتصنيف الأجرام التي «اكتُشِف أن لها احتمال اصطدام غير صِفْري» على حد وصف موقع الوكالة ذاتها-، وآثار صدمتها المحتمَلة لم تتضح بعد، مع أن عرْضها ضعف عرض الكويكب الذي كسّر آلاف النوافذ في روسيا في 2013.

اصطدام كارثي

صحيح أن احتمال الاصطدام منخفض جدًّا، لكن الوكالات الفضائية -ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية مثلًا- تستعد دائمًا للأسوأ؛ وفي الشهر الماضي عرضت الوكالة الأوروبية على تويتر محاكاة للاصطدام الكويكبي الكارثي المحتمَل، لتجهِّزنا لحالة طوارئ فعلية.

جاء في موقع وكالة الفضاء الأوروبية أنِ اجتمع خبراء كويكبات لإعداد محاكاة «لاصطدام كويكبي وهمي بالأرض؛» وأكد جيم بريدنشتاين، مدير وكالة ناسا، أهمية متابعة الكويكبات ودراستها والاهتمام بالأخطار المحتمَلة لها، وقال في إبريل/نيسان الماضي في مؤتمر الدفاع الكَوكبي لعام 2019 «إن تلك الحوادث ليست نادرة، بل وقوعها متكرر.»

على بعد أميال

لكن احتمال وقوع كارثة في سبتمبر/أيلول المقبل منخفض حقًّا، والأرجح -بحسب كلام وكالة الفضاء الأوروبية- أن «2006 كيو في 89» سيمر حينئذ على بعد ملايين الأميال من الأرض.

وإذا نجونا -وهو الاحتمال الأقرب طبعًا، فسيكون الاصطدام المحتمَل الواجب الاهتمام به بعدئذ هو اصطدامنا بكويكب «2009 جيه إف 1» الذي يبلغ احتمال اصطدامنا به في العام 2022 واحدًا من 4,464.

كارثة الكويكب

احتمال بعيد: كويكب قطره نحو 40 مترًا قد يصدم الأرض قريبًا

ESA/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
6 18. 19
كارثة الكويكب

احتمال بعيد: كويكب قطره نحو 40 مترًا قد يصدم الأرض قريبًا

ESA/VICTOR TANGERMANN

اصطدام كويكبيّ

أخرِجْ تقويمك وعلِّمْ: حددت وكالة الفضاء الأوروبية  نسبة احتمال تبلغ واحدًا من 7,000 أن صباح يوم 9 من سبتمبر/أيلول المقبل سيَشهد اصطدام الأرض بكويكب عملاق يُدعى «2006 كيو في 89» قُطره 40 مترًا تقريبًا.

هذه الصخرة العملاقة إحدى الكويكبات العشرة الموجودة في «قائمة الخطر» التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية -وهي قائمة لتصنيف الأجرام التي «اكتُشِف أن لها احتمال اصطدام غير صِفْري» على حد وصف موقع الوكالة ذاتها-، وآثار صدمتها المحتمَلة لم تتضح بعد، مع أن عرْضها ضعف عرض الكويكب الذي كسّر آلاف النوافذ في روسيا في 2013.

اصطدام كارثي

صحيح أن احتمال الاصطدام منخفض جدًّا، لكن الوكالات الفضائية -ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية مثلًا- تستعد دائمًا للأسوأ؛ وفي الشهر الماضي عرضت الوكالة الأوروبية على تويتر محاكاة للاصطدام الكويكبي الكارثي المحتمَل، لتجهِّزنا لحالة طوارئ فعلية.

جاء في موقع وكالة الفضاء الأوروبية أنِ اجتمع خبراء كويكبات لإعداد محاكاة «لاصطدام كويكبي وهمي بالأرض؛» وأكد جيم بريدنشتاين، مدير وكالة ناسا، أهمية متابعة الكويكبات ودراستها والاهتمام بالأخطار المحتمَلة لها، وقال في إبريل/نيسان الماضي في مؤتمر الدفاع الكَوكبي لعام 2019 «إن تلك الحوادث ليست نادرة، بل وقوعها متكرر.»

على بعد أميال

لكن احتمال وقوع كارثة في سبتمبر/أيلول المقبل منخفض حقًّا، والأرجح -بحسب كلام وكالة الفضاء الأوروبية- أن «2006 كيو في 89» سيمر حينئذ على بعد ملايين الأميال من الأرض.

وإذا نجونا -وهو الاحتمال الأقرب طبعًا، فسيكون الاصطدام المحتمَل الواجب الاهتمام به بعدئذ هو اصطدامنا بكويكب «2009 جيه إف 1» الذي يبلغ احتمال اصطدامنا به في العام 2022 واحدًا من 4,464.

التالي__ متجر يوصل طلباتك إلى منزلك ويرتبها في ثلاجتك >>>
<<< ناسا تختبر مروحية صغيرة لاستخدامها على المريخ في رحلتها المقبلة __السابق
>
المقال التالي