لعلك وقفت يومًا محتارًا حين تسمع صوتًا غريبًا من محرك سيارتك فتبحث عن سبب العطل دون جدوى. ولهذا طورت شركة السيارات سكودا تطبيقًا يعتمد على الذكاء الاصطناعي، ليكتشف أعطال سيارات سكودا الحديثة بالاستماع إلى صوت محركاتها.

وهكذا يسجل التطبيق المسمى ساوند أنلايزر ضجيج السيارة ويقارنه بأنماط صوتية مسجلة لسيارات سليمة.

سماعة لقلب السيارة

أصبحت حياة ميكانيكيي السيارات أكثر سهولة بفضل تطبيق ساوند أنلايزر، فمنذ يوليو/تموز 2019، اختبر التطبيق 245 تاجر سيارات سكودا من مختلف الدول، مثل ألمانيا وروسيا وفرنسا والنمسا، وكان ذلك في إطار مشروع لتجربة فعالية التطبيق.

ويعمل التطبيق بأن يستمع أولًا إلى صوت السيارة بعد تشغيلها، ثم يستخدم خوارزمية ذكاء اصطناعي لمعاينة أنماط صوتية مسجلة للسيارة ذاتها، ما يمكنه من اكتشاف موطن المشكلة إن وجدت وتحديد الحل الأمثل.

وتزداد بذلك كفاءة صيانة السيارة ودقتها، فينخفض الزمن الذي تمضيه السيارة في الصيانة، ويزداد رضى الزبون عن الخدمة.

وصرح ستانسلاف بيكر، رئيس قسم خدمات ما بعد البيع في شركة سكودا أوتو «تطبيق ساوند أنلايزر مثال بارز عن آفاق الرقمنة التي فتحتها سكودا حتى بعد مرحلة البيع. وسنواظب الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي لتزويد زبائننا بأفضل الخدمات، ولندفع تجربة العميل حتى أقصى درجات الجودة.»

ووفقًا لسكودا، تحلل البرمجية بوضعها الحالي 10 أنماط بدقة تصل إلى 90%، ومنها أنماط نظام التوجيه وضاغطة هواء التكييف وقوابض علبة التروس، ومن المتوقع تحديث التطبيق ليميز أنماطًا أكثر مستقبلًا.