على الرغم من أن الذكاء الاصطناعي يحبو في بداياته إلا أن موهبته الفنّية أفضل منك!

صُممت خوارزمية ذكاء اصطناعي جميع الصور على هذه الصفحة. وكتبها فريق في شركة جوجل برين. ويُعد الفن أحدث المجالات التي تحاول شركات الذكاء الاصطناعي دخولها، وهو يتقدم يومًا بعد يوم  ببطء ليصبح أفضل في مجالات متعددة.

على الرغم من أن الذكاء الاصطناعي يحبو في بداياته إلا أن موهبته الفنّية أفضل منك!

تعلّم البرنامج الذي يُدعى جوجل ديب دريم كيف يتعرّف على الأجسام من خلال مسح ملايين الصور بكسلًا بكسلًا. وتعلّم في البداية كيف يميّز بين جميع الألوان ودرجاتها، ثم مسحَ حدود المساحات بين الأجسام، وتعلّم عبر الوقت كيف يفصل بين جسم وآخر، ويبني فهرسًا لجميع الأجسام من جميع الصور التي مسحها، ثم توصّل إلى طريقة لترتيب وتصنيف الأجسام التي تملك خواصًا متشابهة، وتعلّم كيف يعيد إنتاج تراكيب عشوائية من هذه الأجسام. وعرَض في النهاية عندما طُلب منه، مجموعة عشوائية من تلك الصور على نموذج للوحة فنية.

على الرغم من أن الذكاء الاصطناعي يحبو في بداياته إلا أن موهبته الفنّية أفضل منك!

تعمل جوجل على تطوير أدوات متنوّعة للمساعدة في تسريع تقدم تعلم الآلة، وتتوفر مجموعة من تلك الأدوات تُدعى تجارب الذكاء الاصطناعي على موقع يمكنك من خلاله اللعب بتشكيلة من البرامج التي تستخدم تقنيات ذكاء اصطناعي متنوّعة. ويجب التحذير أنك من خلال لعبك تساعد الآلة في أن تصبح أذكى، وستكون أنت المُلام عندما تسيطر على العالم! لكن لا تقلق لن يكون الأمر بالسوء الذي تتوقعه.

على الرغم من أن الذكاء الاصطناعي يحبو في بداياته إلا أن موهبته الفنّية أفضل منك!

يوجد سؤال لا بد من طرحه هنا، من يملك حقوق تلك الصور؟ أعلم أننا نملك حقوق ملكية الأمور التي نصممها أو ننتجها، لكن كيف نتصرف إزاء تصميم شيء يصمم شيئًا آخر؟ من يملك الشيء الآخر؟ قد يبدو الأمر تافهًا الآن، لكن ماذا نفعل عندما يبدأ الذكاء الاصطناعي بإنتاج برمجيات، وينشر قصص إخبارية، وينتج أدوات تشخيصية، وغيرها؟ فإن كان الأشخاص الذين كتبوا البرنامج الذي أنتج الذكاء الاصطناعي يملكون أيضًا ما يُنتجه الذكاء الاصطناعي الذي طوروه، فإن تلك الشركات التقنية ستنتج برامج ذكاء اصطناعي، أو تمتلك ما يكفي من برامج الذكاء الاصطناعي، لإنتاج أي شيء تتخيّله، وبطريقة تفوق قدرة البشر. وبمرور وقت كاف ستمتلك تلك الشركات القليلة كل شيء.

يجب الإشارة أنه عند الوصول إلى الخوارزمية المناسبة سيتمكّن البرنامج وخلال بضعة أسابيع أو ربما بضع ساعات أو دقائق من إتقان ما نحتاج حياة كاملة لإنجازه.