مركبةٌ كهربائيةٌ جديدة في السوق

يستقبلُ عالَمُ المركبات الكهربائية «سيارةً كهربائيةً رياضيةً متعددة الأغراض» بحلول العام 2018 من شركة السيارات الألمانية «أودي.» فمنذ أسبوع فتحت الشركة باب الحجوزات لقاطني دولة النرويج مقابل «2500 دولار أمريكي» قيمة الحجز فقط، ولم تكشف الشركةُ بعد عن سعر السيارة في السوق.

وعرضت أودي فكرة سيارتها الرياضية متعددة الأغراض «إي ترون» أول مرة في سبتمبر/أيلول عام 2015 في «معرض فرانكفورت للسيارات» في ألمانيا.

بالحديث عن الإمكانيات، تقطع إي ترون «499 كيلومترًا» خلال عملية شحن واحدة لبطاريتها بطاقة «95 كيلوواط/ساعة» -وهي تُكمل شحنها خلال 50 دقيقة- بينما تقطع منافستها «تسلا نموذج إكس» مسافة «465 كيلومترًا» بشحنة بطاريتها بطاقة «100 كيلوواط/ساعة،» وتدرس أودي إضافة ميزة القيادة الذاتية إلى سيارتها.

حقوق الصورة: أودي.
حقوق الصورة: أودي.

تتمتع إي ترون بمظهر أنيق، لكنها ستبدو أكثر جاذبية إذا استبدلت أودي المرايا الجانبية بكاميرات. وستُغطى لوحة القيادة بشاشات «أو إل إي دي» التي تُعد مثاليةً لشبكات الاتصال المعتمدة على تقنية «إل تي إي المتقدمة.»

كاميرات بدلًا من المرايا الجانبية. حقوق الصورة: أودي.
كاميرات بدلًا من المرايا الجانبية. حقوق الصورة: أودي.

وبهذا تنضم أودي إلى مجموعة صانعي السيارات الذين يطورون مركباتهم الكهربائية، إذ تُنافس وسائلُ النقلِ التي تعمل «بالطاقة النظيفة» تلك التي تعمل بالوقود الأحفوري، فوفقًا «لمعهد ماساشوسيتس للتقنية» فإن المركبات الكهربائية بديل مرشّح لنحو 90% من المركبات العاملة حاليًا.