باختصار
اشترت أوبر شركة أوتو؛ وهي شركة ناشئة لصناعة الشاحنات ذاتية القيادة، كما عينت مؤسسها المشارك رئيساً لقسم التحكم الذاتي لديها.

لم تخفِ أوبر طموحاتها فيما يتعلق بالقيادة الذاتية، فهي تتطلع لأن تكون شبكة نقل رائدةً في مجالها، ومنافسةً لجوجل وشركات سيارات التحكم الذاتي الأخرى. لقد بدأت الشركة بتجربة سياراتها ذاتية القيادة في بيتسبرغ، وقامت بخطوتها الجديدة نحو تحقيق حلمها في القيادة الذاتية.

وقد قامت أوبر بالاستحواذ على شركة أوتو؛ التي كانت تسعى للوصول إلى شاحنات ذاتية القيادة منذ مدة. الاستحواذ سيشمل كامل الشركة، متضمناً المؤسس المشارك للشركة أنتوني ليفاندوسكي؛ الذي سيكون رئيساً لقسم القيادة الذاتية في أوبر.

عملت الشركة الناشئة أوتو على الشاحنات ذاتية القيادة، ولم يكن هدفها صناعة شاحناتها من الصفر؛ بل تطوير التجهيزات الملائمة لنماذج شاحنات موجودة. في النهاية ستبدأ الشركة بخدمة نقل الحمولات بالشاحنات التي تقطع مسافات طويلة.

خلال الإعلان عن عملية الاستحواذ، أشار ترافيس كالانيك المدير التنفيذي لأوبر إلى أن هذه الخطوة ستكمل هدف الشركة في التوصل إلى ثلاثة قطاعات: النقل الشخصي، وخدمات التوصيل، والنقل بالشاحنات.